Close ad

بعد وصول "رأس رمسيس" لأرض الوطن.. حكاية معبد "بيت المليون سنة" بأبيدوس| صور

21-4-2024 | 21:22
بعد وصول  رأس رمسيس  لأرض الوطن حكاية معبد  بيت المليون سنة  بأبيدوس| صور رأس الملك رمسيس الثاني المستردة
محمود الدسوقي

بيت المليون سنة، هو اللقب الذي أطلقه رمسيس الثاني علي معبده في أبيدوس، ومعبد رمسيس الثاني بأبيدوس، هو معبد بناه رمسيس الثاني في القرن 13 قبل الميلاد (1303–1213 قبل الميلاد) لتُقام له الطقوس الدينية بعد مماته .

بدوره يقول الدكتور مجدي شاكر، كبير الأثريين بوزارة السياحة والآثار لـ"بوابة الأهرام"، إنه توجد أثار لهذا المعبد المهدم بالقرب من العرابة المدفونة، ويبعد نحو 270 متر من المعبد الجنائزي لوالده سيتي الأول، وتوجد  أبيدوس في محافظة سوهاج التي تبعد عن الأقصر نحو 90 كيلومترا في الشمال الغربي منها.

وقام رمسيس الثاني ببناء هذا المعبد لتقديس الثلاثة آلهة الرئيسة في أبيدوس : أوزوريس وإيزيس وحورس ولتأليهه فيه أيضًا، أما المعبد الأهم فى العرابة المدفونة يوجد معبد ابيدوس من معبدين بناه أولا  الملك سيتى الأول وأكمله أبنه رمسيس الثاني، والمعبد الثانى هو  الأوزريون يقع في منطقة أبيدوس. 

ويوضح شاكر، أنه يوجد بالمعبد كتابات كاملة تخص الموتى والحساب بعد الموت والجنة والنار في العقيدة المصرية القديمة، هذه الكتابات لا توجد بشكل كامل في العالم كله إلا في هذا المكان، فهو يحتوى على أهم كتابات مصرية كاملة، كما يوجد للملكة مريـت آمـون أبنة ملك مصر رمسيس الثاني، وهي الأبنة الكبرى للملك رمسيس الثاني من زوجته الرئيسة والمفضلة الملكة نفرتاري ، ويعتقد أغلب العلماء أنها كانت تحتل المرتبة الرابعة بين أبناء الفرعون العديدين. 

وقد عُثر في عام 1981م على تمثال ضخم لميريت آمون  في أخميم ، ويُعد أضخم تمثال لأمرأة قد وصل إلينا من مصر القديمة، وقد تم العثور علي التمثال خلال موسم حفائر عام 1981م بالمعبد، وكان مقسم  لعدة أجزاء مختلفة الأحجام من الحجر الجيري، ويبلغ الأرتفاع الأصلي للتمثال  15متر ووزنه حوالي 45 طنا، وهو موجود حاليا في المتحف المفتوح بسوهاج، وبجانبه وجد تمثال الملك رمسيس الثاني الذي تم تجميعه وإعادة تركيبها ورفع التمثال وعرضه بمكانه الأصلي بجانب تمثال الملكة ميريت آمون باخميم. 

ويضيف شاكر، أن أخميم تعد  عاصمه الأقليم التاسع من أقاليم مصر العليا، وسُميت في العصر الفرعوني "خنت مين" أي مقر المعبود مين، وتقع في الناحية الشرقية من نهر النيل في محافظة سوهاج، وتضم معبدا للملك رمسيس الثاني وابنته ميريت آمون.

الجدير بالذكر أن وزارة السياحة والآثار، ممثلة في المجلس الأعلى للآثار،  تسلمت رأس تمثال للملك رمسيس الثاني والتي كانت قد تسلمتها السفارة المصرية في العاصمة السويسرية برن في يوليو الماضي بعد نجاح جهود وزارتي السياحة والآثار والخارجية المصرية والجهات المعنية في تعقبها واستعادتها حيث أنها قد خرجت من مصر بطريقة غير شرعية.

وأوضح د. محمد إسماعيل خالد الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن استعادة هذه القطعة الأثرية يأتي في إطار الجهود الحثيثة التي تبذلها وزارة السياحة والآثار ممثلة في المجلس الأعلى للآثار،  من أجل إستعادة الآثار المصرية التي خرجت من مصر بطريقة غير شرعية، معربا عن كامل تقديره للتعاون مع وزارة الخارجية المصرية، وإدارة التعاون الدولي بمكتب النائب العام المصري والسلطات السويسرية وسفارتنا في برن من أجل استعادة هذه القطعة الأثرية.

ومن جانبه قال  شعبان عبد الجواد ،مدير عام الإدارة العامة لاسترداد الآثار والمشرف على الإدارة المركزية للمنافذ الأثرية، أن الوزارة كانت قد نجحت في يوليو الماضي في استعادة رأس التمثال وتم تسليمها لمقر السفارة المصرية بالعاصمة السويسرية ببرن حتي وصلت إلى أرض الوطن وتسلمتها الوزارة من وزارة الخارجية المصرية ، لافتا إلى أن القطعة المستردة تمثل رأس تمثال للملك رمسيس الثاني، الذي يعود تاريخه إلى أكثر من 3400 سنة، وكان قد سرق من معبده في أبيدوس وخرج من البلد بطريقة غير شرعية قبل أكثر من 3 عقود، وتعد هذه الرأس جزءًا من تمثال جماعي يصور الملك رمسيس الثاني جالسًا بجانب عدد من الآلهة المصرية.

وأضاف أنه فور تسلم القطعة تم إيداعها بمخازن المتحف المصري بالتحرير، تمهيدا لإجراء أعمال الصيانة والترميم اللازمة لها.

وكانت الإدارة العامة لإسترداد الآثار نجحت بالتعاون مع وزارة الخارجية المصرية والسلطات السويسرية في إثبات أحقية مصر في هذه القطعة، وأنها خرجت من مصر بطريقة غير شرعية، تنفيذاً لاتفاقية التعاون المشترك بين مصر وسويسرا في مجال مكافحة الإتجار غير المشروع في الممتلكات الثقافية، وذلك بعد أن قامت الإدارة برصدها أثناء عرضها للبيع في أحد صالات العرض في العاصمة البريطانية لندن عام 2013، ثم تنقلت بين عدة بلدان حتى وصلت إلى سويسرا


معبد رمسيس الثاني  بيت المليون سنة  بأبيدوس معبد رمسيس الثاني بيت المليون سنة بأبيدوس

تمثال الملكة ميريت آمون تمثال الملكة ميريت آمون
كلمات البحث