Close ad

انتهت مسيرته بـ"الشموع السوداء".. صلاح سرحان 60 عامًا على رحيل "غول المسرح وشرير السينما"

21-4-2024 | 16:39
انتهت مسيرته بـ الشموع السوداء  صلاح سرحان  عامًا على رحيل  غول المسرح وشرير السينما الفنان صلاح سرحان
أحمد عادل

عُرف بنبرة صوته المميزة التي تتجلى في أدوار الشر، عمر قصير في الدنيا مع إطلالات لا تنسى عى خشبة المسرح والشاشة الكبيرة.. إنه الفنان الكبير صلاح سرحان الذي تحل اليوم الذكرى الـ60 لرحيله. 

 وُلد الفنان صلاح سرحان في الثاني من نوفمبر عام 1923م، وهو الأخ الأكبر للفنانين شكري سرحان وسامي سرحان. 

عُرف بحبه الشديد للتمثيل في فترة دراسته؛ لذا قرر أن  يلتحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية، وكان ترتيبه الأول على دفعته. 


الفنان صلاح سرحان

على خشبة المسرح، وجد صلاح سرحان نفسه، وأصبح ابنا وفيا لـ"أبو الفنون" وأحد "غيلان التمثيل"،  فقدم عدة مسرحيات كلاسيكية خلال فترتي الأربعينيات والخمسينيات، منها "مصرع كليوباترا" مع الفنان كمال ياسين وعمر الحريري، ومسرحية "عنبر" بطولة سميحة أيوب وحمدي غيث، بالإضافة إلى مسرحيات المحروسة، ,اهل الكهف، ويوليوس قيصر، وعنترة، وغيرها من كلاسيكيات المسرحيات التاريخية، التي يغلب عليها الطابع الحماسي والتراجيدى. 

أثير الإذاعة كان له حظه الوافر من عطاء صلاح سرحان؛ بسبب نبرة صوته الحادة والمميزة، حيث اعتبر من أعظم الأصوات في تاريخ المسلسلات والبرامج الإذاعية؛ نظرا لقدراته الخاصة في نقل المشاعر والانفعالات إلى أسماع الجماهير عبر أثير الراديو، ومن أشهر التمثيليات الأذاعية التي شارك فيها "في بيتنا رجل، شخصيات تبحث عن مؤلف، المملوك الشارد، ست الملك، يوليوس قيصر"، وغيرها من روائع التمثيليات الإذاعية. 


الفنان صلاح سرحان

 كان أول أفلامه السينمائية، فيلم "بين قلبين" مع كمال الشناوي وشادية عام 1953م، واستمر في تقديم الأدوار الثانوية إلى أن حصل على  دور بمساحة أكبر مع سعد عبدالوهاب وماجدة وزهرة العلا في فيلم "أماني العمر" عام 1955م. 

شهد عام 1962م انطلاقته المميزة من خلال اشتراكه مع نخبة من ألمع النجوم في فيلم "الشموع السوداء"، فهو الأخ الشرير الذي يحقد على أخيه الضرير ويحاول إبعاده عن طريق الممرضة الحسناء التي يسعى إلى التقرب إليها بكل الطرق، وهو من بطولة صالح سليم ونجاة الصغيرة، واستطاع صلاح سرحان بدوره أن يرسخ لنجاحه الفني حتى الآن.

رحل صلاح سرحان عن دنيانا شابًا في مثل هذا اليوم 21 أبريل 1964م، بعد أن تخطى عتبة الأربعين بعام واحد. 

 

كلمات البحث
الأكثر قراءة