Close ad

دراسة تكشف علاقة ارتباط عضلات كبار السن بأحداث في مرحلة الطفولة

21-4-2024 | 13:18
دراسة تكشف علاقة ارتباط عضلات كبار السن بأحداث في مرحلة الطفولةكبار السن-أرشيفية
وكالات الأنباء

أظهرت دراسة من جامعة ميشيجان أن التجارب المؤلمة خلال مرحلة الطفولة قد تصبح "تحت الجلد" في وقت لاحق من الحياة، مما يضعف وظيفة العضلات لدى الأشخاص مع تقدمهم في السن.

موضوعات مقترحة

كشفت الدراسة، التي نشرت في موقع "ساينس تيك دايلي"، أن وظيفة العضلات الهيكلية لدى كبار السن مقترنة بدراسات استقصائية للأحداث السلبية التي تعرضوا لها في مرحلة الطفولة، ووجدت أن الأشخاص الذين عانوا من محنة أكبر في مرحلة الطفولة، وأبلغوا عن حدث سلبي واحد أو أكثر، كان لديهم استقلاب عضلي ضعيف في وقت لاحق من الحياة.

استخدمت عالمة معهد البحوث الاجتماعية بجامعة ميشيجان، كيت دوتشوني وزملاؤها، عينات من الأنسجة العضلية من أشخاص مشاركين في دراسة العضلات والتنقل والشيخوخة، وشملت الدراسة 879 مشاركًا فوق سن 70 عامًا تبرعوا بعينات من العضلات والدهون بالإضافة إلى عينات حيوية أخرى، كما تم إعطاء المشاركين مجموعة متنوعة من الاستبيانات والتقييمات البدنية والمعرفية، من بين اختبارات أخرى.

استخدم الباحثون بيانات من الاستبيانات التي تضمنت مجموعة من الأسئلة مثل: هل كان أحد أفراد العائلة المقربين يتعاطى المخدرات أو الكحول بطريقة تسبب لك القلق؟ هل قام أحد البالغين أو أحد الوالدين في منزلك بإهانتك؟ هل تعرضت للإيذاء الجسدي من قبل أحد الوالدين أو شخص بالغ في منزلك؟ هل شعرت بأنك محبوب أو مهم أو مميز في عائلتك؟ هل كان أحد والديك غائبًا لجزء من حياتك؟

ويقول الباحثون إن تأثيرات الأحداث السلبية في مرحلة الطفولة ظلت كبيرة حتى بعد التحكم في العوامل الأخرى التي يمكن أن تؤثر على وظيفة العضلات مثل العمر والجنس والتحصيل العلمي وتعليم الوالدين ومؤشر كتلة الجسم وعدد أعراض الاكتئاب وحالة التدخين والنشاط البدني.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: