Close ad

"الأعلى لشئون التعليم ": الكشف على طلاب الجامعات لتوفير بيئة صحية

20-4-2024 | 15:08
الأعلى لشئون التعليم  الكشف على طلاب الجامعات لتوفير بيئة صحية المجلس الأعلى لشئون التعليم والطلاب يقرر "الكشف الطبي على طلاب الجامعات" لتوفير بيئة تعليمية صحية


موضوعات مقترحة
كتب - سيد مصطفى:
عقد المجلس الأعلى لشئون التعليم والطلاب اجتماعه الدوري، برئاسة د.مصطفى رفعت أمين المجلس الأعلى للجامعات، بحضور عدد من رؤساء الجامعات، وأعضاء المجلس من نواب رؤساء الجامعات لشئون التعليم والطلاب، وذلك بقاعة اجتماعات معهد إعداد القادة بحلوان.

في بداية الاجتماع، رحب د.مصطفى رفعت بالحضور، موجهًا الشكر لأسرة معهد إعداد القادة بحلوان برئاسة د.كريم همام مستشار وزير التعليم العالي والبحث العلمي للأنشطة الطلابية ومدير معهد إعداد القادة على كرم الضيافة وحسن الاستقبال.

 هنأ المجلس كلاً من د.ناصر محمد عبد الباري العجيزي لتعيين سيادته نائبًا لرئيس جامعة المنوفية لشئون التعليم والطلاب، ود.محمد عماشة لتكليف سيادته قائمًا بتيسيير أعمال نائب رئيس جامعة دمياط لشئون التعليم والطلاب، ود.سامي ضيف لتكليفه قائمًا بتسيير أعمال رئيس قطاع التعليم بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، متمنيًا لسيادتهم المزيد من التقدم والازدهار.

في بداية الاجتماع، استمع المجلس إلى فيلم وثائقي تناول تاريخ معهد إعداد القادة بحلوان منذ نشأته، مُسلطًا الضوء على دوره الريادي في دعم الأنشطة الطلابية بالجامعات والمعاهد التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي على مدار الفترة الماضية.

ومن جانبه، أكد د.كريم همام أهمية دور معهد إعداد القادة بحلوان في إعداد وتأهيل القيادات الجامعية، والعمل على بناء الشخصية المتكاملة للطلاب، من خلال اكتشاف المواهب وصقلها، وتأسيس وبناء منظومة من البرامج الاستثنائية للقيادة، والأنشطة التنموية والتثقيفية والتوعية؛ لمواكبة التطور العالمي، ورفع كفاءة أعضاء هيئة التدريس، وتنمية قدراتهم التعليمية والتربوية والثقافية، والاهتمام بتنمية قدرات الجهاز الإداري من مسئولي رعاية الشباب؛ بما ينعكس بشكل إيجابي علي كل من الطالب والبيئة المحيطة به، وكذلك المشاركة في تنمية البيئة المحلية والقومية من خلال برامج متميزة، تستهدف شتي محاور التنمية.

ناقش المجلس عددًا من الموضوعات المتعلقة بالعملية التعليمية، والتي منها تنفيذ توجيهات القيادة السياسية فيما يخص المبادرة الرئاسية (الكشف الطبي علي طلاب الجامعات)، وتهدف هذه المبادرة  إلى توسيع دائرة الكشف الطبي الشامل؛ ليشمل كافة الجوانب الطبية والجسمانية لطلاب الجامعات، إيمانًا بأهمية صحة الطلاب ودورها في تحقيق التنمية البشرية والمجتمعية.

 وفي هذا الإطار اعتمد المجلس خطة المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية التي تستهدف جميع طلاب الجامعات، بغض النظر عن جنسهم أو عمرهم أو تخصصهم، مع التركيز على الفئات الأكثر عرضة للمخاطر، مثل: (الطلاب ذوو التاريخ العائلي للأمراض، الطلاب الذين يعانون السمنة أو التدخين أو تعاطي المخدرات، الطلاب ذوو المشاكل النفسية والطلاب ذوو الإعاقة)، وتسعى الخطة إلى تحقيق بعض الأهداف، والتي منها تعزيز صحة طلاب الجامعات، من خلال الكشف المبكر على الأمراض المختلفة، وتعزيز الوعي الصحي لدى طلاب الجامعات، وتحسين نوعية حياة طلاب الجامعات، وزيادة الإنتاجية الأكاديمية للطلاب.