Close ad

الأهلي يتصدى لموجة الرحيل

20-4-2024 | 15:08
الأهلي يتصدى لموجة الرحيلالأهلي يتصدي لموجة الرحيل
الإدارة تؤمن الدفاع ضد رغبة "كامبوس".. والارتكاز تحت تهديد الإخلاء
موضوعات مقترحة



مفاوضات مع هدافين أجانب.. واللاتين في الصورة


محمد رشوان: 


بدأت إدارة النادي الأهلي في التحرك من أجل تحصين الفريق الأول لكرة القدم بالنادي من الرحيل المحتمل لعدد من لاعبيه عقب انتهاء الموسم الحالي ، لأسباب تتأرجح بين رغبة بعض هؤلاء اللاعبين في الاحتراف الخارجي وتوصية السويسري مارسيل كولر ، المدير الفني ، بالاستغناء عن خدمات البعض الآخر إثر تراجع حالتهم الفنية والبدنية ، واستنفادهم جميع الفرص التي حصلوا عليها من قبل الجهاز الفني.


وتمثلت تحركات مسئولي القلعة الحمراء في فتح قنوات الاتصال مع بعض المدافعين المتألقين ببعض فرق الدوري الممتاز هذا الموسم ، تحسبا لتمسك محمد عبد المنعم "كامبوس" ، قلب الدفاع ، برغبته في الاحتراف الأوروبي خلال الميركاتو الصيفي المقبل ، خاصة أن كولر أبدي تحفظه على مستوى رامي ربيعة في الفترة الأخيرة ، بجانب توصية المدرب بإعارة مدافعي فريق الشباب بالنادي الذين تم تصعيدهم للفريق الأول أخيرا ، وتحديداً : إبراهيم عبد الحكيم ومعتز محمد ، ليكتسبا سلاح الخبرة وحساسية المباريات.


كما أن القائمين على القلعة الحمراء فتحوا قنوات الاتصال مع عدد من مدافعي اليسار ، ومن بينهم محترفين أجانب ، مثل المغربي الدولي يحيي عطية الله ، مساك الوداد البيضاوي المغربي ، في ظل عدم وضوح الرؤية بالنسبة لموقف التونسي علي معلول من الاستمرار ضمن صفوف الأهلي عقب انتهاء الموسم الحالي ، لكون الإدارة لم تصل إلى نقطة اتفاق مع معلول في مسألة تجديد تعاقده مع النادي ، بجانب أن كولر لفت انتباه المسئولين بالأهلى إلي أن اللاعب صاحب ال34 عاما بدأ مستواه في التأثر بعامل السن.


كل ذلك بجانب أن الصاعد كريم الدبيس ، الظهير الأيسر ، من اللاعبين المرشحين بقوة للرحيل على سبيل الإعارة ، وفي الوقت ذاته فإن محمد شكري ، نجم سيراميكا كليوباترا ، تعرض لإصابة صادمة بقطع بالرباط الصليبي بعد اتفاق القائمين على الأهلي علي عودته مجددا من خلال تفعيل بند أحقية القلعة الحمراء في استعادته مجددا مقابل 9 ملايين جنيه.


والأزمة الحقيقية تكمن في متوسط الميدان الدفاعي ، بعد أن دخل المخضرم عمرو السولية "35 سنة" في دوامة محاولة إقناعه بالاعتزال ، بجانب تجدد إصابة المالي أليو ديانج بالركبة ضمن توابع إصابته بقطع بالرباط الصليبي التي ألمت به عندما كان يدافع عن ألوان مولودية الجزائر قبل ست سنوات.


كما أن كولر استقر على الاستغناء عن خدمات كريم وليد "نيدفيد" ، خاصة بعد المستوى المتردي الذي ظهر به في مباراة القمة الأخيرة أمام الزمالك بالدوري التي خسرها الأهلي بهدفين مقابل هدف ، بجانب بعض زملائه الذين باتوا على مقربة شديدة من مغادرة صفوف الفريق الأحمر ، مثل : طاهر محمد طاهر والتونسي محمد الضاوي "كريستو" جناحي الهجوم ، والفرنسي أنتوني موديست رأس الحربة.


وكان كولر أوصي أيضا إدارة النادي بالتعاقد مع لاعبين يشغلون المراكز الهجومية خلال الميركاتو الصيفي المقبل ، ليس فقط بعد تفعيل قرار الاستغناء عن طاهر وكريستو وموديست ، ولكن بعد أن أبدي الجنوب إفريقي بيرسي تاو رغبة قوية في العودة إلى تجربة الاحتراف الأوروبي ، بجانب تلقي حسين الشحات ، الجناح المهاجم وأحد أهم الأسلحة التهديفية التي يعتمد عليها كولر ، عروضا من بعض الأندية الخليجية ، ولذلك شهدت الفترة الماضية قنوات اتصال بين مسئولي الأهلي وبعض الهدافين الأجانب ، ومن بينهم بعض الأفارقة المتألقين بالدوري الممتاز ، بجانب البحث في قارة أمريكا اللاتينية عن أجنحة ومهاجمين لديهم القدرة على الدفاع عن ألوان فريق بحجم الأهلي.


اقرأ أيضًا: