Close ad

" ليلة حب " بين آمال ماهر وجمهورها

20-4-2024 | 15:08
 ليلة حب  بين آمال ماهر وجمهورها ليلة حب حلوة بين آمال ماهر وجمهورها

المطربة تشدو باعمالها و باغانى الزمن الجميل وتقول للجمهور : "خلاص مش هغيب تاني"

موضوعات مقترحة

شريف نادي:

موهبة استثنائية وحضور طاغ وصوت قوي لا يختلف عليه اثنان، وتواضع يؤكد على التمتع بأخلاق النجوم الكبار، هذا ما أكدته المطربة الكبيرة آمال ماهر مساء أمس في حفلها الضخم على مسرح الماركيه بالقاهرة الجديدة، والذي نفذت تذاكره بالكامل كدليل على مدى تشوق الجمهور المصري والعربي لصوت نجمتهم المفضلة، وهو ما تأكد ليلة أمس بحضور جمهور من جنسيات عربية مختلفة مثل الكويت وسوريا.

"خلاص مش هغيب تاني" بهذه الجملة التي جاءت على لسان آمال ماهر خلال الحفل أثلجت صدور جمهورها وقطعت على نفسها عهدا بألا تجعل الشوق يطول بينها والجمهور المتعطش لكل أعمالها وحفلاتها، وانطلاقا من هذا العهد حرصت المطربة الكبيرة على تنفيذ كل مطالب جمهورها خلال الحفل لتقدم على مدار نحو ساعتين ونصف الساعة مزيج وتنوع غنائي مميز وفريد وبصوتها الذي يجمع بين قوة الأداء والإحساس لتتنقل بجمهورها بين الحديث والقديم من أعمال سيدة الغناء العربي أم كلثوم ورائعتها "ألف ليلة وليلة"، والعندليب الأسمر عبد الحليم حافظ، ووردة، بالإضافة إلى أعمالها الغنائية الخاصة بها والتي كان يطلبها الجمهور بالاسم ولا تتردد آمال ماهر في تلبية هذه المطالب، لتخلق حالة مميزة من الحوار مع جمهورها.

"تاني، لسه" كلمتين هتف بهما الجمهور خلال الحفل تعبيرًا عن رفضه القاطع لإنهاء الحفل بعد ساعتين من المتعة والطرب، وأنه لا يزال متعطشا للمزيد من هذا الصوت المميز والحضور الطاغي، وبتواضع الكبار ومحبتها لجمهورها كانت تقابل هذه الهتافات بابتسامة تؤكد على أطمئنانها بالنجاح وتزيل رهبة الوقوف أمام هذا العدد الضخم من الجمهور، لتجيب عليهم "حاضر" وتبدأ في الغناء مجددا لدرجة تأكيدها خلال الحفل أن بعض الأغنيات المطلوبة جاءت خارج برنامج الحفل، ورغم ذلك قدمتها بأداء رائع صفق له الجمهور وقتا طويلا.

النجاح الضخم للحفل الذي جاء على درجة كبيرة من الاحترافية على مستوى التنظيم كان أشبه بخلية نحل بين جميع عناصره بداية من الاستقبال، وأداء الاوركسترا الضخمة التي ضمت 50 عازفاً، بقيادة المايسترو تامر فيضي، وكذلك الإضاءة والهندسة الصوتية، والاهتمام بأدق التفاصيل التي تؤكد أن كل شيء كان مدروسا ليخرج الحفل بهذا الشكل الناجح والمميز في جميع عناصره.

الأمر نفسه بالنسبة للنجمة آمال ماهر التي كانت حريصة على خروج الحفل في أفضل صورة وتقديم أداء مميز لا يُنسى، لذا حضّرت جيدا للحفل، إذ قالت في تصريحات خاصة لـ "الأهرام المسائي" : أحضّر لهذا الحفل منذ فترة طويلة خصوصا أنني بطبيعتي قلقة، وعندما يكون عندي حفل أشعر وكأنني مُقدمة على امتحان أو أقف للمرة الأولى على المسرح رغم وقوفي عليه كثيرا، كما أجري بعض الطقوس من بينها تناول مشروبات دافئة، والغناء، وإجراء تمارين، وكأنني إنسانة مبتدئة، وفي رأيي أن هذا أمر طبيعي، خصوصا أن مواجهة الجمهور في حد ذاتها أمر مُهيب.

حالة من الارتياح والرضاء شعرت بها الفنانة آمال ماهر عقب انتهاء الحفل بعد أن لمست بنفسها محبة الجمهور لها وتفاعلهم معها وارتباطهم بأغنياتها، إذ قالت لـ "الأهرام المسائي": الحمد لله هذه محبة من عند الله وأحمد ربنا عليها، وبجانب هذه المحبة، هناك عشرة وثقة متبادلة بيني جمهوري، وحاجات حلوة كثيرة عشتها معهم وعاشوها معي، فهناك صلة كبيرة بيني وبينهم.

إن تنوع آمال ماهر في الأداء والتنقل بين القديم لكبار النجوم، والحديث من أعمالها التي حققت نجاحا لافتاً في الوطن العربي، كان أحد أهم سمات الحفل المميز، وحول هذا المزيج تقول آمال ماهر: أردت أن أُرضي جميع الأذواق لأن من يحضرون لي ليسوا من فئة الشباب أو الصغار فقط، ولكن هناك جمهور من الكبار والمتوسطين في العمر، ومن هنا كان ضروري إحداث تنوع في الاختيارات، فرغم أن الكبار من جمهور يحبون الاستماع إلى الأغنيات الخاصة بي، ولكن مع الاحتفاظ أنهم يريدون أيضاً الاستماع إلى الأغنيات القديمة.

رغم استمتاع الجمهور بأغنيات الزمن الجميل بصوت آمال ماهر، لكنهم في الوقت نفسه فاجأوا المطربة الكبيرة بأنهم يحفظون أغنيات ألبومها الجديد الصادر مؤخرا، وحول ذلك تقول: الحقيقة أنني استغربت عندما غنيت الألبوم الجديد، واكتشفت أن كل الجمهور يحفظه عن ظهر قلب، وأحمد الله على كل هذا النجاح.

اقرأ أيضًا: