Close ad

ياسمين فؤاد تشدد على دعم وزيرة البيئة لأفكار وابتكارات الشباب

20-4-2024 | 14:25
ياسمين فؤاد تشدد على دعم وزيرة البيئة لأفكار وابتكارات الشبابياسمين فؤاد
أ ش أ

دعت وزيرة البيئة، الدكتورة ياسمين فؤاد، الشباب لاقتناص كل فرصة للتعبير عن أفكارهم وتقديم مشاركاتهم، التي تعد قوة دافعة للأمام على المستوى الشخصي لهم وعلى مستوى الوطن أيضًا، مشددة على دعم وزارة البيئة المتواصل الأفكار وابتكارات الشباب التي تخلق حلولا تتناسب دائما مع التطور المتسارع في المشكلات والعلم والتكنولوجيا على حد سواء . 

موضوعات مقترحة

جاء ذلك خلال مشاركة وزيرة البيئة، اليوم السبت، في افتتاح فعاليات مسابقة مشروع REAL LIFE لاتحاد طلاب الجامعة الأمريكية، والتي تعد حدثا عالميا سنويا يهدف إلى تمكين الطلاب من المشاركة في تقديم حلول التنمية المُستدامة، بحضور الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم السابق ومستشار الجامعة الأمربكية، والدكتور أحمد دلال رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة والدكتور صلاح الحجار رئيس اتحاد طلاب الجامعة الأمريكية، ولفيف من الأكاديميين والخبراء والشباب، وطلاب الجامعات المختلفة. 

وقالت ياسمين فؤاد، إن أحد أكبر أحلامها عندما تولت مسئولية وزارة البيئة، أن تجد الشباب يحمون ويحافظون ويتواصلون مع البيئة، وأن يكونوا هم من يبتكرون ويقدمون الحلول، وقتها ستكون مصر قادرة على رسم مستقبل مُشرق للأجيال القادمة.

وأعربت وزيرة البيئة عن سعادتها بالمشاركة للمرة الثالثة في فعاليات هذه المسابقة التي تهدف إلى تعزيز مشاركة الشباب في مواجهة التحديات البيئية، مشيدة بإختيار موضوع المسابقة في كل مرة وتوسيع قاعدة المشاركة من الجامعات الأخرى، وتعزيز مشاركة الطلاب والشباب بالابتكار والتفكير النقدي لإيجاد حلول للمشكلات والتحديات التي تواجه بلادهم . 

ولفتت وزيرة البيئة إلى أهمية اختيار موضوع هذا العام تحت عنوان "ريادة الأعمال البيئية"، في وقت يعاني الكوكب فيه من أزمات كبيرة مثل تغير المناخ الذي يلمسه الجميع آثاره في الحياة اليومية، وأيضا أزمات أخرى مثل صون التنوع البيولوجي وكيفية ارتباط النظام البيئي ببعضه وتأثير التلوث، موضحة أن البيئة من المجالات المُعقدة، التي تتطلب جهودا جماعية من مختلف الأطراف والمرجعيات لمواجهة مشكلاتها، وأن يكون الجميع قادرون على مواجهة هذه التحديات .

وشددت وزيرة البيئة على ٣ رسائل هامة، فيما يخص موضوعات التمويل المُستدام والاقتصاد الدوار والتأثير الاجتماعي، مشيرة الى أهمية التمويل المستدام الذي يقوم على أخذ الأبعاد الاجتماعية والبيئية في الاعتبار عند تمويل المشروعات، لذا تعمل الحكومة جاهدة على رفع الوعى وتغيير طريقة تعامل القطاع البنكي وغير البنكي مع المشروعات والأعمال.

وأشارت إلى أن البنك المركزي أصدر منذ عامين قرارا بإلزام كافة البنوك في مصر بخلق إدارات جديدة بها للتمويل المستدام، ولكن واجه القرار تحديا في إيجاد موارد بشرية متخصصة في هذا المجال وخاصة من الشباب، وكان من الدروس المستفادة للحكومة المصرية هو كيفية خلق المناخ الداعم لتنفيذ الإجراءات المطلوبة لتحقيق الاقتصاد الدوار والتنمية المستدامة، والأهم الاستثمار في الموارد البشرية وتطوير التعليم وتطويعه من أجل هذا الهدف. 

ولفتت وزيرة البيئة إلى تجربة مصر في مواجهة تحدي حرق قش الأرز المُسبب للسحابة السوداء، كنموذج سنوي حقيقي للاقتصاد الدوار والتمويل المستدام والتأثير الاجتماعي، من خلال التحول لجمع هذا القش والاستفادة منه وخلق فرص عمل للمزارعين؛ ما حقق إعادة استخدام لمخلفات زراعية، ومنع التلوث، وتقليل انبعاثات الاحتباس الحراري، وتحقيق دخل للفلاح المصرى.

ومن جانبه، أعرب الدكتور أحمد دلال رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة، عن سعادته بمشاركة هذا العدد الكبير من الطلاب من الجامعات المختلفة في المسابقة، واعتبرها فرصة جيدة لتبادل المعرفة والخبرات والمبادرات، مشيرا إلى الإجراءات التي تتخذها الجامعة الأمريكية في إطار التزامها بالاستدامة سواء على المستوى البحثي والفني والإدارة والشراكات، وتشجيع الطلاب على إيجاد الحلول المبتكرة للتحديات البيئية التي تعد عائقا للتنمية.

وقال من الموضوعات الهامة الإدارة الرقمية للموارد الطبيعية والاقتصاد الأخضر، ونسعى لتشجيع العقول الشابة هذا العام لتقديم الأفكار المبتكرة في مجال ريادة الأعمال البيئية لمواجهة التحديات البيئية وتأثيراتها الاجتماعية من خلال رحلة تعليمية مميزة. 

وبدوره، استعرض الدكتور صلاح الحجار رئيس اتحاد طلاب الجامعة الأمريكية، تجربة اتحاد طلاب الجامعة الأمريكية هذا العام في الخروج بالمسابقة بدءا من اختيار موضوعها وتنظيم هذا الحدث العالمي، ليتضمن ٣ مسارات وهي الاقتصاد الدوار والتمويل المستدام والتأثيرات الاجتماعية، وهي قلب التنمية المستدامة.

وأوضح أن المسابقة تتضمن عددا من ورش العمل التفاعلية حول هذه الموضوعات تضمن التواصل بين مختلف المشاركين لتبادل المعرفة، مشيرا إلى أنه مع تعدد تعريفات التنمية المستدامة أصبح الاقتصاد الدوار حاليا هو قلب الاستدامة؛ ما يتطلب تحويله إلى خطة عمل تسرع من تنفيذ أهداف التنمية المستدامة . 

يُذكر أن مسابقة" REAL LIFE" تعد أحد أقدم مشاريع اتحاد طلاب الجامعة الأمريكية، وتهدف إلى خلق صلة بين التجربة الجامعية وفرص سوق العمل بتنمية مهارات الطلاب، وتدور الفكرة الرئيسية للمسابقة هذا العام حول ريادة الأعمال الخضراء، ويتضمن الحدث محاضرات لشخصيات مؤثرة، وزيارات ميدانية، ومساعدة المشاركين على تطوير حلولهم وابتكاراتهم.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة