Close ad

«الجارديان»: إسرائيل لم تدرك أن اغتيالها لكبار قادة الحرس الثوري الإيراني سيدفعها للانتقام بضربة مباشرة

20-4-2024 | 13:32
;الجارديان; إسرائيل لم تدرك أن اغتيالها لكبار قادة الحرس الثوري الإيراني سيدفعها للانتقام بضربة مباشرةالجارديان
أ ش أ

 سلطت صحيفة "الجارديان" البريطانية الضوء على التصعيد الخطير في منطقة الشرق الأوسط جراء ازدياد حدة التوتر بين إسرائيل وإيران في أعقاب تبادل الهجمات الجوية بينهما على مدار الأيام القليلة الماضية .

موضوعات مقترحة

وأوضحت الصحيفة في مقال افتتاحي أن كلا من إسرائيل وإيران تقومان في الوقت الحالي بدراسة الموقف من أجل تحديد سبل الرد على هجمات الطرف الآخر وهو ما يهدد أمن وسلامة المنطقة بأسرها.

وتضيف الصحيفة أن الخطر الذي يواجه المنطقة في الوقت الراهن لا يتمثل في رد فعل واسع النطاق ولكن يتمثل في قرارات خطيرة ومدروسة من جانب قادة يعتقدون أنهم يدركون ماذا يفعلون وهو أمر بالفعل يدعو للقلق.

ويلفت المقال إلى أن إيران بادرت في أعقاب الهجوم الإسرائيلي أمس الجمعة بالتقليل من أهمية تلك الضربة مشيرة إلى أنه لم يتضح بعد من الجهة التي قامت بتوجيه ذلك الهجوم .

وتقول الصحيفة في الوقت نفسه أن إسرائيل اختارت توجيه ضربة محدودة لمدينة أصفهان التي تضم إحدى أكبر المنشآت النووية الإيرانية ولكنها لم تستهدف المنشأة النووية ذاتها في إشارة واضحة أن الهدف من تلك الضربة ليس إلحاق الضرر ولكن توجيه رسالة واضحة حول قدرتها على الوصول لهذه المواقع داخل إيران .

وتضيف الصحيفة أن المخاوف تنتاب المجتمع الدولي من التصعيد العسكري في الشرق الأوسط منذ اندلاع الحرب بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي في السابع من أكتوبر الماضي حيث لم يعد التصعيد مجرد خطر يهدد المنطقة بل واقع ملموس .

وتوضح الصحيفة في هذا السياق أن نطاق الصراع في الشرق الأوسط بدأ يتسع ليشمل عدة محاور في ظل ازدياد حدة العنف في الضفة الغربية إلى جانب تبادل إطلاق النار مع حزب الله على الحدود اللبنانية بالإضافة إلى الصراع بين إسرائيل وإيران .

ويشير المقال إلى تقدير مسئولين أمريكيين للموقف أن إسرائيل لم تدرك أن اغتيالها لكبار القادة من الحرس الثوري الإيراني في سوريا سوف يستفز إيران ويدفعها للانتقام وهو بالفعل ما دفع إيران لتوجيه ضربة جوية مباشرة ضد إسرائيل .

ويبرز المقال في هذا الصدد تصريحات أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش أول أمس الخميس التي يعرب فيها عن اعتقاده أن إزالة التصعيد في المنطقة يبدأ من غزة .

وتشير الصحيفة في الختام إلى أنه يجب مضاعفة الجهود من أجل احتواء الموقف على الحدود اللبنانية بينما يجب أن تنتهج إسرائيل وإيران سياسة ضبط النفس على ضوء إلتباس الموقف في المنطقة بعد أن أصبحت الرؤية ضبابية وغير واضحة المعالم.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة