Close ad

يؤمن بنظريات المؤامرة ويهاجم الأغنياء.. من هو ماكس أزاريلو الذي توفي بعد إحراق جسده أمام محكمة ترامب؟| صور

20-4-2024 | 13:14
يؤمن بنظريات المؤامرة ويهاجم الأغنياء من هو ماكس أزاريلو الذي توفي بعد إحراق جسده أمام محكمة ترامب؟| صور ماكس أزاريلو
أحمد فاوي

توفي ماكس أزاريلو، وهو شخصية معروفة بنظريات المؤامرة المتطرفة، بشكل مأساوي بعد أن أشعل النار في نفسه مقابل قاعة المحكمة حيث كانت تجري محاكمة ترامب المالية. هذا العمل الدرامي، الذي حدث على مرأى ومسمع من الجميع، ترك الكثيرين يحاولون فهم دوافع الرجل لما أقدم عليه .

موضوعات مقترحة


نقل ماكس أزاريلو في سيارة الاسعاف

كانت  السلطات الأمريكية  قد تعرفت أمس على هوية  الرجل الذي أقدم على اشعال النار في نفسه  بالقرب من مقر محاكمة الرئيس السابق دونالد ترامب .

إنه ماكس أزاريلو  - 37 عاما-  المقيم سانت أوجسطين بولاية فلوريدا ، يصف نفسه على الإنترنت بأنه "باحث استقصائي" وصل إلى نيويورك قادمًا من ولاية صن شاين الأسبوع الماضي  ولم تكن عائلته على علم بسفره خارج الولاية.

وكان ماكس قد اضرم  النار في نفسه في حديقة عبر شارع  قريب من محكمة مدينة نيويورك حيث يحاكم الرئيس السابق دونالد ترامب ت، وكان  الأخير متواجداً داخل قاعة المحكمة وقد تم إبلاغه بالحادث في الخارج.

وقامت فرق الانقاذ باخماد الحريق ونقل ماكس  إلى مركز طب وايل كورنيل للحروق ، ولكنه  توفى متأثرا بالحروق التي تعرض لها والتي وصفت بأنها خطيرة .

وجد في مكان الحادث حقيبة ظهر وبعض المستندات الخاصة بالرجل ، وقالت الشرطة إن رخصة قيادة السيد أزاريلو تظهر أنه ولد عام 1987 . وهو  يتبع الديمقراطيين ، التحق بجامعة نورث كارولينا في الفترة من 2005 إلى 2009، وفقًا للسجلات العامة وصفحته على LinkedIn.


متعلقات ماكس أزاريلو

ويُعتقد أنه وصل إلى نيويورك في وقت ما بين 13 و19 أبريل، على الرغم من أن أفراد الأسرة الذين تحدثوا إلى الشرطة قالوا إنهم لم يكونوا على علم بوجوده في المدينة.

وقالت الشرطة إن أزاريلو لم يكن معروفا للشرطة قبل الحادث ولم يكن له سجل إجرامي في نيويورك. وفي أعقاب الحادث، وُصفت  حالته بأنها "حالة حرجة للغاية"، ولكنه  مازال على قيد الحياة، ويتلقى العلاج في مركز وايل كورنيل الطبي للحروق في مانهاتن.

معتقداته

كان لدى أزاريلو تاريخ طويل في نشر نظريات المؤامرة ومهاجمة الأغنياء وفقًا لمسؤولي شرطة نيويورك، الذين بدأوا في مراجعة  ملفاته الشخصية على وسائل التواصل الاجتماعي.

 ووجد في أحد منشوراته على وسائل التواصل الاجتماعي واصفاً جائحة كورونا "أداة يوم القيامة الاقتصادية".

التحقيق والدوافع

 لا تزال الدوافع وراء الإجراء  العنيف الذي اتخذه أزاريلو غير واضحة، على الرغم من أن خلفيته كمنظّر للمؤامرة أدت إلى تكهنات واسعة النطاق. وقد ألمح أصدقاؤه إلى أن تصرفاته الأخير كانت شكلاً من أشكال الاحتجاج، على الرغم من عدم الكشف عن تصريحات محددة أو رسائل انتحار من قبل السلطات لتأكيد هذه النظريات. وفقًا لتقرير فوكس نيوز، وصفت السلطات المنشورات التي تم اكتشافها في مكان الحادث بأنها "قائمة على الدعاية"، مشيرة إلى أنها أيدت نظريات مؤامرة واسعة النطاق، بما في ذلك الادعاءات بأن "بعض مؤسساتنا التعليمية هي واجهة للغوغاء.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة