Close ad

إطلاق مسابقة "الخطيب المفوه" للشباب والنشء بجوائز قيمتها 2 مليون جنيه

20-4-2024 | 09:35
إطلاق مسابقة  الخطيب المفوه  للشباب والنشء بجوائز قيمتها  مليون جنيهوزارة الأوقاف
شيماء عبد الهادي

في إطار جهود وزارة الأوقاف في اكتشاف الخطباء المفوهين المتميزين من الشباب والنشء وتشجيعهم ورعايتهم والاستفادة بالمتميزين منهم في مجال الخطابة تطلق وزارة الأوقاف مسابقة: الخطيب المفوه للشباب والنشء. 

موضوعات مقترحة

 وتشمل المسابقة الفروع التالية:

الفرع الأول: الخطابة الدينية

للأئمة ووعَّاظ الأزهر وأمناء الفتوى بدار الإفتاء وخطباء المكافأة المعتمدين والمعلمين وأعضاء هيئة التدريس بجامعة الأزهر ومعاونيهم، تحت سن أربعين عامًا عند تاريخ نشر الإعلان.

الفرع الثاني : الواعظات المفوهات

للواعظات المعينات والمعتمدات بالأزهر والأوقاف وباحثات الفتوى بدار الإفتاء والمعلمات وعضوات هيئة التدريس بجامعة الأزهر ومعاوناتهن، تحت سن أربعين عامًا عند تاريخ نشر الإعلان. 

الفرع الثالث: الخطابة السياسية بأنواعها والقضائية والاجتماعية والثقافية

لغير الأئمة وخطباء المكافأة والمعلمين وأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم، وتشمل كل أنواع الخطابة السياسية والقضائية والاجتماعية والثقافية، وهذا الفرع مفتوح لجميع طلاب الجامعات المصرية وخريجيها من الجنسين من غير من ذكروا في الفرعين الأول والثاني.

الفرع الرابع : خطيب الغد

لطلاب التعليم قبل الجامعي بأنواعه الابتدائي والإعدادي والثانوي العام والأزهري والفني. 

الجوائز: 

خصصت الأوقاف لهذه المسابقة جوائز قدرها 2 مليون جنيه على النحو التالي:

1- عشر جوائز قيمة كل جائزة 100 ألف جنيه بشرط الحصول على 80 % في الاختبارين التحريري والشفوي، كل على حدة.

2- 20 جائزة قيمة كل منها 25 ألف جنيه، بشرط الحصول على 75% تحريريًّا وشفويًّا، كل على حدة.

3- 50 جائزة تشجيعية قيمة كل منها 10 آلاف جنيه بشرط الحصول على 60% تحريريًّا وشفويًّا، كل على حدة.

مع شهادات تقدير لكل الفائزين على مستوى الفروع والمحافظات والجامعات، فضلا عن المراكز الأولى العامة ، كما سيتم الاستفادة الفورية بالمتميزين في مجال الخطابة الدينية وعقد دورات تأهيلية في المجال الدعوي لمن يرغب في الالتحاق بالعمل الخطابي بالأوقاف من غيرهم. 

وستكون الاختبارات قاصرة فقط على الأداء الخطابي وضوابط وأدوات العمل الخطابي، بحيث يجيد الخطيب التحدث بالفصحى مع سعة ثقافته وامتلاك ناصية الخطابة وأدواتها.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة