Close ad

ماكرون يُجدد التزام فرنسا ببذل كل ما في وسعها لتجنب تصاعد العنف بين لبنان وإسرائيل

20-4-2024 | 04:11
ماكرون يُجدد التزام فرنسا ببذل كل ما في وسعها لتجنب تصاعد العنف بين لبنان وإسرائيلالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
أ ش أ

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مجددا، التزام بلاده ببذل كل ما في وسعها لمنع تصاعد أعمال العنف بين لبنان وإسرائيل، وفقا لقرار مجلس الأمن الدولي 1701، حسبما أعلنت، مساء الجمعة، الرئاسة الفرنسية.

موضوعات مقترحة

جاء ذلك خلال استقبال ماكرون في قصر الإليزيه، رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي؛ لبحث سبل تحقيق الاستقرار في البلاد، كما استقبل ماكرون القائد العام للجيش اللبناني العماد جوزيف عون، وتحدث هاتفيا مع رئيس مجلس النواب نبيه بري.

وأشار ماكرون إلى الالتزام الفرنسي ضمن قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان، مشددا على مسؤولية الجميع تجاه هذه القوة حتى تتمكن من القيام بمسؤولياتها على أكمل وجه.

ووفقا لبيان الرئاسة الفرنسية؛ يواصل ماكرون العمل من أجل استقرار لبنان بشكل يجعله بعيدا عن المخاطر المرتبطة بتفاقم التوترات الحالية في الشرق الأوسط، وذلك في ظل الصداقة التاريخية، التي تربط فرنسا بلبنان والالتزامات التي تعهد بها ماكرون تجاه اللبنانيين.

وأعرب ماكرون عن تصميمه على مواصلة تقديم الدعم الذي يحتاجه الجيش اللبناني، مؤكدا أن فرنسا تعمل في هذا الاتجاه مع جميع الأطراف المستعدة لتقديم المزيد من الالتزام، وخاصة شركائها الأوروبيين، وذلك وفقا للنتائج التي توصل إليها المجلس الأوروبي في اجتماعه في 17 و18 أبريل الجاري.

كما دعا الرئيس الفرنسي، المسئولين السياسيين إلى إيجاد مخرج للأزمة المؤسسية التي تضعف لبنان، وكلف مبعوثه الشخصي جان إيف لودريان، بمواصلة جهوده لتحقيق هذه الغاية، بمشاركة المجتمع المدني والمسئولين اللبنانيين، وبالتنسيق مع شركاء لبنان الدوليين. 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة