Close ad

صندوق النقد يخفض توقعات النمو في الشرق الأوسط بسبب الحرب واضطرابات التجارة

19-4-2024 | 19:34
صندوق النقد يخفض توقعات النمو في الشرق الأوسط بسبب الحرب واضطرابات التجارةصندوق النقد الدولي
وكالات الأنباء

قال صندوق النقد الدولي إن اقتصادات منطقة الشرق الأوسط ستنمو خلال العام الحالي بوتيرة أبطأ مما كان متوقعا في السابق، إذ تزداد التحديات بفعل الحرب في غزة والهجمات على حركة الشحن في البحر الأحمر وخفض إنتاج النفط في ظل تحديات قائمة تتمثل في ارتفاع الديون وتكاليف الاقتراض.

موضوعات مقترحة

وخفض الصندوق توقعاته للنمو في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في 2024 إلى 2.7% من 3.4% في توقعات أكتوبر، وينطوي ذلك على تحسن مقارنة بمعدل نمو حققته المنطقة العام الماضي بلغ 1.9%.

وجاء تعديل التوقعات بالخفض مدفوعا بالصراعات في السودان والضفة الغربية وغزة، فضلا عن خفض دول الخليج لإنتاج النفط، مما يؤثر على النشاط الاقتصادي.

وقال الصندوق، إنه في 2025، من المتوقع أن يرتفع النمو إلى 4.2% حيث يُفترض أن ينحسر تأثير هذه العوامل المؤقتة بالتدريج.

وأضاف أن هناك الكثير من الضبابية، ومن المتوقع أن يظل النمو على المدى المتوسط دون المتوسطات المعتادة قبل الجائحة.

ويتوقع الصندوق أن تحقق البلدان المصدرة للنفط أداء أفضل من غيرها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وأن تحقق هذه البلدان نموا 2.9% هذا العام، بزيادة نقطة مئوية عن العام الماضي.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة