Close ad

"التعليم" تعلن قرارات الثانوية العامة والمراجعات النهائية المجانية للطلاب والتقديم للمدارس اليابانية

19-4-2024 | 17:23
 التعليم  تعلن قرارات الثانوية العامة والمراجعات النهائية المجانية للطلاب والتقديم للمدارس اليابانيةوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني
أحمد حافظ

أصدر المركز الإعلامي لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني التقرير الأسبوعي للوزارة خلال الفترة من (السبت ١٣ أبريل - الجمعة ١٩ أبريل ٢٠٢٤).

موضوعات مقترحة

ويأتي ذلك في إطار حرص وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني على اتخاذ كافة الاجراءات المنظمة للجان سير امتحانات شهادة إتمام الثانوية العامة للعام الدراسي ٢٠٢٣ / ٢٠٢٤ بشكل مبكر وانتهاجا لمبدأ الشفافية وعرض الجهود المبذولة من جانب الوزارة لضمان انضباط لجان الامتحانات بمختلف محافظات الجمهورية، استعرضت الوزارة خلال التقرير التالي كافة الإجراءات التي تم اتخاذها على مدار الشهور الماضية في هذا الإطار:
قامت الوزارة بناء على توجيهات الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني بتشكيل لجنة مركزية بمقر ديوان عام الوزارة خلال الفترة من ١٣ / ٧ / ٢٠٢٣ وحتى ٤ / ١٠ / ٢٠٢٣ برئاسة الأستاذ خالد عبد الحكم رئيس الإدارة المركزية لشئون المديريات لفحص كافة طلبات تحويل طلاب الصف الثالث الثانوي.
واشترطت اللجنة تقديم كافة الأوراق الثبوتية اللازمة لاضطرار الطالب للنقل سواء داخل الإدارة التعليمية أو بين الإدارات داخل المديرية التعليمية أو من مديرية تعليمية إلى أخرى.
وحرصت الوزارة على التدقيق في كافة الطلبات المقدمة للجنة والتي بلغ عددها ١٢٣٧٥ طلب تحويل متنوع بين المدارس داخل ذات الإدارة التعليمية أو بين الادارات المختلفة داخل ذات المديرية التعليمية أو بين المديريات التعليمية المختلفة، كما حرصت الوزارة على رفض كافة التحويلات المقدمة لإدارات ومديريات تعليمية ومدارس محددة كان عليها كثافة في التحويلات الأعوام السابقة واتخاذ الإجراءات القانونية ضد أي تحويلات تمت بعيدا عن اللجنة المركزية بالوزارة.
وعقب الفحص الدقيق لطلبات التحويل تم قبول ٤٨٢٤ طلب تحويل بناء على أوراق ثبوتية لأسباب النقل تنوعت بين نقل محل السكن أو نقل محل العمل بينما تم رفض ٧٥٥١ طلب تحويل لعدم وجود أسباب واضحة للنقل.
وبالتوازي مع الاجراء السابق، تستعد وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني لعقد امتحانات إتمام شهادة الثانوية العامة، والتي من المقرر انطلاقها يوم ١٠ يونيو المقبل، وسط اتخاذ اجراءات جديدة ومتطورة لمكافحة الغش الإلكتروني بمختلف أشكاله إلى جانب سرعة تطبيق كافة الإجراءات القانونية ضد أي ظاهرة غش أيا كانت دون تهاون، وذلك حرصا من الوزارة على بذل كافة الجهود الممكنة لضمان انتظام سير لجان امتحانات الثانوية العامة وضمان تحقيق العدالة وتكافؤ الفرص بين الطلاب.

الإثنين ١٥ أبريل ٢٠٢٤

أصدر الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى الكتاب الدوري رقم (١٣) بتاريخ ١٥ أبريل ٢٠٢٤ بشأن تنظيم مراجعات نهائية مجانية لطلاب الشهادتين الإعدادية والثانوية العامة، وذلك فى ضوء جهود الوزارة لدعم وتطوير منظومة التعليم قبل الجامعي، وتقديم خدمات تعليمية وتدريبية متميزة لأبنائنا الطلاب، وانطلاقا من مسئولية الوزارة الأصيلة في التمكين العادل لجميع الطلاب من تحقيق نواتج التعلم بكافة مستوياتها والتخفيف عن كاهل الأسر المصرية.
ونص الكتاب الدورى على تكليف السادة مديري مديريات التربية والتعليم بجميع المحافظات بتنظيم وتنفيذ مراجعات نهائية مجانية مجمعة لطلاب وطالبات الصفين الثالث الإعدادي، والثالث الثانوي، عقب الانتهاء من تدريس المناهج وفق الخريطة الزمنية الدراسية بنهاية شهر أبريل الجاري، مع موافاة السادة المحافظين بتقارير الإنجاز بصفة دورية على أن يتم تنفيذ تلك المراجعات خلال اليوم الدراسي.
وفي هذا الإطار، وجه الدكتور رضا حجازي بتشكيل فرق من المعلمين المتميزين والمشهود لهم بالكفاءة للقيام بتدريس تلك المراجعات للصفين المشار إليهما، بالتنسيق مع الإدارة المركزية للتعليم العام وتحديد المقار التي تصلح للمراجعات من حيث القدرة الاستيعابية والملاءمة الجغرافية، وتهيئتها بالتجهيزات المطلوبة، وذلك بحد أقصى (3) مقار في كل إدارة تعليمية، وقيام السادة موجهى المواد الدراسية بالإدارات التعليمية بوضع نماذج امتحانات تدريبية تحت إشراف السادة موجهى المواد الدراسية بالمديريات التعليمية لتدريب الطلاب عليها أثناء المراجعات، بالإضافة إلى وضع جداول منتظمة للمراجعات على مستوى المديرية، مع تهيئة البيئة المناسبة والداعمة لإنجاح المراجعات، وتحقيق الاستفادة القصوى للطلاب، وإرسال كشوف معتمدة بأسماء الطلاب الحاضرين إلى مدارسهم الأصلية. 
ووجه الوزير أيضا بالالتزام بتقديم تقرير يومي مجمع عن سير المراجعات بكل مديرية تعليمية؛ متضمنًا كافة التفاصيل والإحصاءات الدالة على عدد الطلاب المستفيدين، مؤيدًا بصور وفيديوهات توثيقية، إلى الإدارة المركزية لشئون المديريات والجهات التابعة، إضافة إلى تحديد المعلمين المتميزين على مستوى كل مديرية، من واقع التقارير والإحصاءات الخاصة بالمراجعات، وذلك بالتنسيق مع الإدارة المركزية للتعليم العام. 
كما نص الكتاب الدورى على قيام الإدارة المركزية للتعليم العام بمتابعة إجراءات التنفيذ الميداني، فضلا عن قيام السادة مديري مديريات التربية والتعليم بالمحافظات بتقديم جداول المراجعات المنصوص عليها بالجودة المطلوبة، وذلك خلال ثلاثة أيام من تاريخ العمل بهذا الكتاب الدوري على أن تبدأ المراجعات النهائية عقب الانتهاء من تدريس المناهج وفق الخريطة الزمنية الدراسية بنهاية شهر أبريل الجاري.
ونص الكتاب الدوري أيضا على أن يلتزم السادة مديري المديريات ومديري الإدارات التعليمية بكافة مديريات التربية والتعليم والإدارات المختصة بديوان عام الوزارة بتنفيذ كافة ما ورد بالكتاب الدوري من أحكام في أقرب وقت.
 
الإثنين ١٥ أبريل ٢٠٢٤

أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، فتح باب التقديم للالتحاق بالمدارس المصرية اليابانية للعام الدراسي 2024/2025، بداية من غد الثلاثاء الموافق 16 أبريل الجاري، وتستمر لمدة 15 يومًا، وذلك من خلال الرابط التالي:
‏https://ejs4students.moe.gov.eg
وأكدت الوزارة أن التقديم سيكون إلكترونيًا لمرحلة رياض الأطفال مستوى أول KG1، على أن يتم الإعلان عن شروط التقدم من خلال الموقع الإلكتروني الخاص بالمدارس لكل المدارس وعددها 51 مدرسة هذا العام.
كما سيتم فتح باب التقديم من المستوى الثاني رياض أطفال KG2 حتى الصف الثالث الابتدائي في بعض المدارس الحالية التي بها بعض الأماكن المحدودة الشاغرة فقط وفق الشروط وقواعد المدارس المصرية اليابانية للسن والتسلسل الدراسي.
ويذكر أن إجمالي عدد المدارس المصرية اليابانية  ٥١ مدرسة في ٢٦ محافظة، والتي تدرس المنهج المصري الجديد باللغة الانجليزية، بالإضافة إلى أنشطة التوكاتسو اليابانية التي تعمل على تنمية شخصية الطفل وتغرس فيه الانتماء والعمل الجماعي.
  
الثلاثاء 16 أبريل 2024

استقبل الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، الدكتور محمد ولد أعمر مدير عام المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو) والوفد المرافق له؛ لبحث سبل التعاون فى مجال دعم استراتيجيات تطوير التعليم قبل الجامعي في مصر، وتعزيز تبادل الخبرات بين الدول الأعضاء.
وفي مستهل اللقاء، أعرب الدكتور رضا حجازى عن سعادته بالتعاون المثمر والبناء مع المنظمة، مثمنًا الدور الذي تقوم به لدعم جهود الدول الأعضاء فى مجالات اختصاصها، وحرصها على المساهمة في تطوير الاستراتيجيات التعليمية.
وأوضح الوزير أن إصلاح التعليم مسئولية دولة، مؤكدا أن الدولة المصرية حريصة على تطوير قطاع التعليم، مشيرًا إلى أن وزارة التربية والتعليم تضم ٢٥ مليون ونصف طالب فى المدارس المصرية، وبذلك فهي مسئولة عن تنشئة جيل بأكمله وإعداده للمستقبل، مشيرًا إلى أن الوظائف لم تعد ثابتة، وهناك وظائف ستختفي في المستقبل، لذلك تهتم الوزارة بإعداد طلابها بالمهارات الحياتية التي تساعدهم على تطوير ذاتهم وتعدهم للبحث عن فرص عمل في المستقبل، كما تهتم الوزارة بالتنشئة الاجتماعية والنواحي الشخصية للطلاب، وإعداد الطلاب في سنواتهم المبكرة، فضلًا عن الاهتمام بتدريس القيم والسلوكيات.
ولفت الوزير إلى أنه في ضوء مستقبل التعليم في ظل التحول الرقمى والذكاء الاصطناعي، تعمل الوزارة على إعداد الطالب لإنتاج المعرفة في ظل تعدد مصادر التعلم، حيث يتم تزويده بالمفاهيم الكبرى وتعلمه من خلال مصادر التعلم النشط والأنشطة المدرسية، مضيفا أن دور المعلم يتغير ليصبح منظم وموجه ومقوم للعملية التعليمية، بالإضافة إلى حرص الوزارة على الحفاظ على أنسنة التعليم والقيم الوجدانية والأخلاقية.
وتابع الدكتور رضا حجازي مؤكدا على أهمية المشروعات البحثية التي يقوم بها الطلاب والتي تساهم بشكل كبير في تنمية قدراتهم وسلوكياتهم المختلفة مثل التعاون والعمل الجماعي وحل المشكلات والتفكير الناقد والإبداعي ومهارات العرض والإحساس بالمشكلات وتحديدها والعمل علي وضع حلول لها والتعلم الذاتي والمثابرة، مشيرا إلى أن هذه المهارات ستبقي مع الطلاب في حياتهم وستساعدهم علي النجاح في المستقبل
واستعرض الدكتور رضا حجازى جهود الوزارة فى إصلاح التعليم فى مصر، مؤكدًا أن الوزارة بذلت جهودَا كبيرة فى تطوير التعليم، حيث تم تطوير المناهج من الصف الأول رياض الأطفال (KG1) إلى الصف السادس الابتدائي المبنية على المفاهيم الكبرى، والمناهج البينية، والقيم واحترام الآخر، والديسكفرى، مؤكدًا أن مصر لديها تجربة رائدة في تطوير التعليم، وترحب بالتعاون مع الدول الأخرى لتبادل الخبرات فى هذا المجال.
وتابع الدكتور رضا حجازي أنه تم أيضًا تطوير مناهج المرحلة الإعدادية، والتي سيتم تطبيقها بداية من العام الدراسي المقبل ٢٠٢٤ / ٢٠٢٥، مؤكدًا أن الهدف الأسمى الذى يتم التركيز عليه هو جودة حياة الطلاب وأسرهم، وتأتي ريادة الأعمال متقاطعة في كل المناهج.
وتابع الوزير أن الوزارة حريصة على علاج ضعف المهارات الأساسية في القراءة والكتابة لتقليل الفاقد التعليمي من خلال برامج تشخيصية وعلاجية، كما تعمل الوزارة على علاج مشاكل الازدواج اللغوي عند تعلم اللغة العربية.
وأكد الدكتور رضا حجازي أن المعلمين هم القوة الدافعة للتعلم، مشيرًا إلى دور الأكاديمية المهنية للمعلمين من خلال تحقيق ثلاثة أهداف استراتيجية تتمثل في أساليب الترقي للمعلمين، والتنسيق بين كليات التربية والمدارس، بالإضافة إلى اعتماد برامج التنمية المهنية، بعناصرها الثلاثة وهي المدرب ومكان التدريب والحقائب التدريبية، مشيرًا إلى أنه أصبح هناك الآن آلية دقيقة لاختيار المعلمين الجدد.
وأشار الوزير إلى حرص الوزارة على مواكبة التكنولوجيا الحديثة واستغلالها فى تطوير المنظومة التعليمية كأحد أهم الآليات التى تركز عليها بالتوازى مع تطوير كافة الجوانب الأخرى للمنظومة، مؤكدًا على خبرة الوزارة في ميكنة الامتحانات وبنوك الأسئلة.
كما استعرض وزير التربية والتعليم أيضا الآليات التي تنتهجها الوزارة؛ لتقديم منظومة متكاملة من الخدمات لذوي الاحتياجات الخاصة وتوفير كافة سبل الدعم لهم، ومن بينها مركز تأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة بمدينة العاشر من رمضان الذي يراعي كافة المعايير العالمية، وتعمل الوزارة على وضع خطة تنفيذية لتوسيع نطاق الخدمات المقدمة به حتى تصل خدماته إلى منطقة الشرق الأوسط.
وأكد الوزير كذلك على أن جميع مدارس مصر دامجة أي أن لكل طالب ذو إعاقة مكان في مدارس مصر، مضيفًا أنه تم تخصيص فصول لمتعددي ومزدوجي الإعاقة، وتدريب المعلمين في هذا المجال، فضلًا عن صدور العديد من القرارات الوزارية التي تدعم مسار الطلاب التعليمي، وإعداد مناهج جديدة لتساعد على دمجهم أكثر في المجتمع.
وبالنسبة لقضية الأمية في مصر، أكد الوزير على أنه يوجد علاقة وطيدة بين مستوى التعليم ومستوى الإنجاب والزيادة السكانية، حيث إن زيادة مستوى التعليم يعمل على الحد من الزيادة السكانية، لافتًا إلى دور المركز الإقليمي لتعليم الكبار بسرس الليان وهو مركز من الفئة الثانية التابع لليونسكو، ويعتبر واحدا من 12 مركزًا معتمدًا على مستوى العالم، وتسعى الوزارة من خلال هذا المركز إلى تقديم أنشطة إقليمية تخدم المنطقة بأسرها.
كما أضاف الوزير أنه تم استحداث الإدارة العامة للدعم والتواصل لتنمية الوعي بجهود الوزارة وتصحيح بعض المسارات للقطاعات المختلفة. 
وخلال الاجتماع، أكد الوزير على استعداد الوزارة لتبادل ونقل خبراتها للدول الأخرى في مجال التعليم قبل الجامعي. 
ومن جهته، أعرب الدكتور محمد ولد أعمر مدير عام المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو) عن سعادته بهذا اللقاء والتعاون المثمر والمتعدد مع وزارة التربية والتعليم المصرية، مشيدًا بمنظومة التعليم المصرية، مؤكدًا على أن التجربة المصرية في التعليم يجب أن تكون على رأس القاطرة العربية نظرًا للقدرات والخبرات التي تمتلكها في هذا الشأن.
وأكد الدكتور محمد ولد أعمر حرص المنظمة على مواصلة التعاون المثمر مع جمهورية مصر العربية في مجالات التربية والثقافة والعلوم، مشيرًا إلى أن المنظمة معنية أساسًا بالنهوض بالثقافة العربية عبر تطوير مجالات التربية والثقافة والعلوم على مستويين الاقليمي والقومي والتنسيق فيما بين الدول العربية الأعضاء.
وأكد أن أولويات المنظمة في هذه المرحلة تتمثل في صناعة جيل يستشرق المستقبل، وتعمل زيادة مخصصات هذا القطاع لتطوير الموارد البشرية وصناعة هذا الجيل، خاصة وأن الطفل حالياً أصبح يقضى أكثر وقته أمام الانترنت بما يختلف عن الجيل السابق والذى كان مصدر معلوماته تقتصر على المعلم والمدرسة. 
كما أكد الدكتور محمد ولد أعمر أهمية التنسيق مع الدول الأعضاء لتوحيد الرؤى وتحقيق التقارب فيما يتعلق بمناهج العلوم والرياضيات وتبادل الخبرات بما يخدم جيل النشء في مختلف الدول العربية.
وتابع الدكتور محمد ولد أعمر مؤكدا على أهمية مواجهة ظاهرة الأمية في مختلف الدول العربية ، فضلا عن الأمية الرقمية .

الثلاثاء ١٦ أبريل ٢٠٢٤

في إطار ما تم تداوله حول قيام إحدى المدارس الدولية بالترويج لقيم وأخلاقيات مرفوضة في المجتمع المصري، وجه الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني فور انتهاء أجازة عيد الفطر بتشكيل لجنة من التعليم الدولي وقيادات الوزارة  وإرسالها للمدرسة للوقوف على الموقف واتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة على الفور في حال ثبوت المخالفات التي تم تداولها.
وتؤكد وزارة التربية والتعليم رفضها التام لقيام أي مدرسة على أرض مصر بالترويج أو تدريس مواد دراسية تخالف ثوابت الغريزة الإنسانية والعقائد السماوية والأخلاقيات والقيم التي يقوم عليها المجتمع المصري، مشددة على أن تنشئة أبنائها الطلاب تنشئة سليمة أحد أهم أولوياتها تبذل في إطارها كافة الجهود إيمانا منها بدورها في صناعة أجيال المستقبل التي تحمل على عاتقها أمن وسلامة المجتمع.

الثلاثاء ١٦ أبريل ٢٠٢٤

تقدم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني خدمة جديدة بالتعاون مع الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية تتضمن مراجعات وامتحانات لطلاب الثانوية العامة في برنامج "مصر تستطيع" تقديم الإعلامي أحمد فايق والتي تبدأ من يوم الجمعة الموافق ١٩ أبريل الساعة 8 مساء على قناة dmc

الأربعاء ١٧ أبريل ٢٠٢٤

شهد الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، افتتاح المنتدى والمعرض الدولي للتعليم الفني التكنولوجي والتعليم المزدوج، والتدريب المهني "إديوتك إيجيبت"، الذي تم تنظيمه على مدار يومي الأربعاء والخميس ١٧ و١٨ أبريل ٢٠٢٤، تحت شعار "اصنع مستقبلك".
وفى مستهل كلمته، أعرب الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم عن سعادته بافتتاح المنتدى والمعرض الدولي للتعليم الفني التكنولوجي، والتعليم المزدوج والتدريب المهني، الذي يقام بالتعاون والشراكة بين الهيئات الدولية المهتمة بالتعليم الفني والداعمة لمبادراته. 
كما أعرب الدكتور رضا حجازي عن حزنه الشديد لغياب الدكتور محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم لتطوير التعليم الفني والذي كان له دور كبير في تطوير منظومة التعليم الفني في مصر، مشيرًا إلى أنه سيتم إطلاق اسم الدكتور محمد مجاهد على المدرسة الجديدة القادمة للتكنولوجيا التطبيقية.
وقال الدكتور رضا حجازي إن قطاع التعليم يشهد نقلة نوعية للتعليم الفني في مصر، مضيفا أن تطوير التعليم الفني ليس مجرد فكرة، بل أصبح حقيقة ملموسة، تلبي احتياجات سوق العمل، وتواكب كل ما هو جديد، وفق أحدث النظم العالمية، مشيرًا إلى أن خطة الوزارة الاستراتيجية ٢٠٢٤/ ٢٠٢٩ انطلقت من برامج الحكومة وهو بناء الإنسان المصري، وأحد أهدافها الأساسية هو التشغيل وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، ومؤكدًا على أن التعليم الفني وارتباطه بالاقتصاد أمر هام، مضيفا أن وزارة التربية والتعليم مسئولة عن كل مدرسة تحت سماء مصر وعن ما يقدم فيها لأنها مسئولة عن تربية أبنائها.
وأشار الوزير إلى إن النقلة النوعية التي يشهدها التعليم المصري على وجه العموم والتعليم الفني والمهني على وجه الخصوص، إنما يعكس الإرادة الفاعلة من جانب القيادة السياسية، والدعم اللامحدود من فخامة السيد رئيس الجمهورية في إحداث تطوير شامل في منظومة التعليم، وتحسين مستوى خدماته والارتقاء بمستوى خريجيه بما يواكب المعايير الدولية، مؤكدًا اهتمام الحكومة بالتعليم الفني استجابة للضرورات الحتمية التي تفرضها التحديات العالمية المعاصرة، ومجتمع المعرفة، الذي سيغير حتمًا من دور سوق العمل، وسيتحكم في المجتمع الصناعي، بما يطرحه من أنماط جديدة للعمل في تخصصات غير نمطية.
وأضاف وزير التربية والتعليم والتعليم الفني أن تطوير التعليم الفني، وربطه بسوق العمل، يواجه العديد من التحديات المتعلقة بجودة التعليم، ومناهجه، ونظرة المجتمع غير المنصفة لخريجيه، وهي الأمور التي نعمل على مواجهتها من خلال خطة متكاملة من خمسة محاور، هي تحسين جودة التعليم الفني بإنشاء هيئة مستقلة جديدة لضمان الجودة والاعتماد في التعليم التقني والفني والتدريب المهني (إتقان)، مع تطوير معايير الجودة، واللوائح التنفيذية بالتعاون مع شركاء التنمية الرئيسيين.
وأضاف أن المحور الثاني يتمثل في تحسين مهارات المعلمين، بإدراج أكاديمية معلمي التعليم الفني (TVETA) ضمن الهيكل التنظيمي الجديد للوزارة، مع تطوير لوائحها التنفيذية، أما المحور الثالث يتمثل في تبني مناهج دراسية قائمة على منهجية الجدارات، حيث تم تطوير مناهج التعليم الفني، ومراجعتها من قبل ممثلي سوق العمل، أما المحور الرابع يتمثل في مشاركة أصحاب الأعمال في تطوير التعليم الفني حيث تم استحداث عدد من البرامج والمناهج بالتعاون مع ممثلي سوق العمل، أما المحور الخامس يتمثل في تغيير الصورة النمطية عن التعليم الفني، وتشجيع الطلاب على الالتحاق بالتعليم الفني وفتح مسارات للتعليم الجامعي لاستكمال الدراسة الجامعية.
ولفت الوزير إلى أنه منذ ۲۰۱۸ ، استحدثت الوزارة مدارس فنية جديدة أطلقت عليها اسم مدارس التكنولوجيا التطبيقية، بالتعاون مع الشركاء الصناعيين؛ بهدف تخريج فنيين يرقى مستواهم إلى المعايير الدولية، ممن يحتاجهم سوق العمل، ويساعد في إعدادهم وتدريبهم، وتجد هذه المدارس إقبالا كبيرًا من الطلاب؛ لما توفره من تخصصات متنوعة، بالتعاون مع كبار الكيانات الصناعية والاقتصادية المصرية والعالمية، وبدأت هذه التجربة بعدد (۳) مدارس في عام (۲۰۱۸) والآن وصل عدد مدارس التكنولوجيا التطبيقية في مصر إلى (۷۰) مدرسة ونسعى لزيادة هذا العدد نظرًا لما حققته هذه النوعية من المدارس من نجاح ملحوظ، لتصل إلى (200) مدرسة في القريب، حيث إن هناك قائمة انتظار كبيرة للطلاب الراغبين في الالتحاق بهذه المدارس وذلك لما تقدمه من فرص الالتحاق بالعمل للطلاب، والالتحاق بالجامعة والذي ساهم في تغيير الصورة الذهنية للتعليم الفني بشكل كبير.
وفى ختام كلمته، أعرب وزير التربية والتعليم عن خالص الشكر والتقدير لكافة الجهات الداعمة لتطوير منظومة التعليم الفني بالقطاع الخاص، وكافة مؤسسات الدولة، والجهات الدولية على جهودهم ودعمهم المتواصل للتعليم الفني، من خلال تطبيق أساليب التعليم المبنى على الجدارات، والتعلم القائم على الممارسة العملية، مع التوسع في تدريس اللغات الأجنبية، والمناهج المطورة، بما يواكب التكنولوجيا الحديثة، خاصة التكنولوجيا الصديقة للبيئة، وكافة السادة الحضور المشاركين على دعمهم المتواصل للوزارة، ولمبادراتها المختلفة، لتطوير التعليم الفني، حتى نصل معا إلى ما يخدم مصرنا العزيزة، ومنطقتنا العربية.
وفى كلمته، رحب الدكتور على شمس الدين رئيس المنتدى بمشاركة 200 خبير من مصر وعدة دول أوروبية ومن الولايات المتحدة الأمريكية بالملتقى لمناقشة ضمان جودة واعتماد التعليم الفني محليًا ودوليًا، ومستجدات مجالس المهارات القطاعية التي تعدها وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، وشراكة القطاع الخاص للحكومة في تحسين مخرجات التعليم الفني، والتوسع في فرص وبرامج التعليم العالي بالجامعات التكنولوجية وربطها بتخصصات مدارس التكنولوجيا التطبيقية، وبحث دور التعليم الفني في التحول إلى الاقتصاد الأخضر لتحقيق التنمية المستدامة، وتدويل التعليم الفني وتعزيز الشركات الدولية لسهولة انتقال العمالة المصرية إلى الخارج.
وأكد أن هذا الحدث يأتى انطلاقا من توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي المستمرة للاهتمام بالتعليم الفني وتطويره وربطه بالصناعة وبملفات التنمية، واعتباره أحد أهم دعائم البرنامج الوطني للإصلاحات الهيكلية، ومحور أساسي في خطة الدولة لجلب الاستثمارات الخارجية باعتبار الأيدي العاملة المحترفة المدربة والمتنوعة في عدة مجالات محفز هام للمستثمرين الأجانب خاصة في القطاعات الاقتصادية الثلاثة الأساسية الصناعة والزراعة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
وأوضح الدكتور على شمس الدين أن المنتدى يشمل ٧ جلسات يستعرض خلالها خطط مواكبة سياسات وبرامج الوزارات المعنية بتطوير التعليم الفنى لتوجهات التنمية الاقتصادية والاجتماعية وللسياسة العامة للدولة في هذا الملف، وتستهدف نقاشات المنتدى، التي يشارك فيها خبراء مصريين ودوليين، تحسين كفاءة سوق العمل داخليًا، والتوسع في مدارس التكنولوجيا التطبيقية بهدف تطوير وتشجيع التعليم الفني التكنولوجي والتدريب المهني لإثقال الأيدي العاملة المصرية بالمهارات والجدارات، كما يهدف المنتدى والمعرض المصاحب له إلى دعم جهود الدولة في تغيير الصورة الذهنية النمطية للمجتمع عن التعليم الفني وتطوير الأيدي العاملة المدربة للعمل داخل وخارج مصر.
وخلال فعاليات المنتدى، قام الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، والأستاذ حسن شحاته وزير العمل بتكريم 30 خريج من أوائل المدارس الفنية المختلفة، كما شهدا توقيع مذكرة تفاهم بين شركة "إبدأ" والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بشأن التعاون لتطوير منظومة التعليم والتدريب الفني والمهني في مصر.
وعلى هامش المنتدى تفقد الوزيران المعرض العالمى المخصص لمدارس التكنولوجيا التطبيقية وعرض تجارب مصر مع المدارس التطبيقية والجامعات التكنولوجية لاستقبال أولياء الأمور والطلاب الراغبين في الالتحاق بمدارس التكنولوجيا التطبيقية أو الجامعات التكنولوجية على مدار يومين للرد على استفساراتهم، حيث يصاحب المعرض أحداثًا وفاعليات جانبية وتعقد ندوات للطلاب الزائرين لتشجيع الشباب على ريادة الأعمال، وإقامة المشروعات وتوعيتهم بفرص التعليم والتدريب والعمل، وتسلحهم بالمقومات الاساسية للاستثمار في كافة المجالات الصناعية والزراعية والتكنولوجية.

الأربعاء ١٧ أبريل ٢٠٢٤

تحت رعاية الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أطلقت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أولى فعاليات ورقة سياسات تقييم أنشطة وفعاليات المبادرة الوطنية" دوي" لتمكين الجنسين، والمنعقدة خلال الفترة من 17 إلى 30 أبريل الجاري عبر برنامج زووم وقاعات الفيديو كونفراس بالمديريات، وذلك تحت إشراف الإدارة المركزية لشئون مكتب الوزير (الإدارة العامة لتكافؤ الفرص وحقوق الإنسان)، وبالتنسيق مع الإدارات المعنية بالوزارة والمديريات التعليمية المستهدف مدارسها. 
 وتأتي المبادرة الوطنية" دوي" برعاية السيدة الأولى انتصار السيسى قرينة رئيس الجمهورية، وبالتعاون  مع المجلس القومى للطفولة والأمومة برئاسة المهندسة نيفين عثمان أمين عام المجلس والجهات الشريكة وذلك على مستوى قطاعات الجمهورية، وفق الرؤية الاستراتيجية للتعليم ۲۰۳۰.
وتمثل المبادرة أحدى صور الدعم المجتمعي لحقوق الفتاة، إيمانًا بأن فتيات مصر هن قادة المستقبل ورائداته من خلال التعبير عن أفكارهن من خلال محاور المبادرة  المتمثلة في التعبير والمهارات والخدمات وتحقيقا لتكافؤ الفرص التعليمية والحد من عدم المساواة بين الجنسين ومراعاة الفئات الأكثر احتياجا  لضمان حصول الفتيات على فرص متساوية لتطوير مهارات التعبير عن أنفسهن والمشاركة الإيجابية، وكذلك تطوير القدرات على اتخاذ القرارات المستقبلية، مما يحفز الحوار بين الأجيال المختلفة، والتعبير عن أنفسهن بحرية وإيصال أفكارهن في مجتمعهن.
وفي مستهل اللقاء، نقل الدكتور محمد حسن عثمان مدير إدارة  تكافؤ الفرص وحقوق الإنسان تحيات واهتمام الدكتور رضا حجازي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، وترحيبه بجميع المشاركين وتأكيده الدائم على أن الفتيات المصريات تحظى برعاية واهتمام منقطعي النظير من فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية؛ والدولة المصرية توفر لها كل سبل الدعم والتمكين، وأفضل سبل الرعاية الإنسانية والصحية والتعليمية والتربوية والاجتماعية والاقتصادية، كما توفر لهن الأمن والأمان، وتتخذ كل السبل لحماية حقوقهن ورعايتهن نحو تحقيق أهداف الأجندة العالمية للتنمية المستدامة 2030.
كما تقدم الدكتور محمد حسن بالشكر والتقدير لمسؤولى إدارات تكافؤ الفرص وحقوق الإنسان بالمديريات والإدارات التعليمية ومنسقى المدارس على تعاونهم، وجهودهم الطيبة وإيمانهم الصادق بأهمية تنمية مهارات الطفل المصري وضرورة مساهمته في بناء مجتمعه ووطنه.
وأوضح أن وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني مع الجهات الشريكة تسعى إلى تمكين الفتيات للمشاركة في صنع مستقبل الجمهورية الجديدة من خلال الاستثمار بقدراتهن في مختلف مشروعات وبرامج الوزارة، وأن هذه الشراكة تتماشى أيضًا مع الخطة الاستراتيجية للوزارة، والتي تتمركز حول الطفل المصري كمحور للعملية التعليمية من خلال تعليم عالي الجودة وفقًا للمعايير الدولية، وتتضمن أولوياتها الرئيسية الإنصاف والشمول، والوصول والمشاركة، وجودة التعليم والتدريس والحوكمة والإدارة، وكيفية دمج التطور التكنولوجي لخدمة هذه الأولويات.
 كما أشار الدكتور محمد حسن إلى أن ورقة السياسات يتم تنفيذها بمشاركة عدد "315" مسؤول من إدارات "وحدات تكافؤ الفرص وحقوق الإنسان" بالمديريات والإدارات التعليمية بـ27 محافظة مستهدفة، ويأتي ذلك في إطار المشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية بالشراكة مع المؤسسات والمنظمات الوطنية والوزارات المعنية، والمجتمع المدني، والقطاع الخاص.
كما تتضمن ورقة السياسات تقييم أنشطة وفعاليات المبادرة بما يضمن الوصول إلى قطاعات الجمهورية السبع وهى ( قطاع القاهرة الكبرى، والاسكندرية، والدلتا، والقناة، وشمال الصعيد، ووسط الصعيد، وجنوب الصعيد) مما يساعد علي تمكين الفتيات ودعم المجتمع من خلال محاورها الثلاث وهى التعبير، والمهارات، والخدمات وأنشطتها المتمثلة في دوائر الحكي، وسفراء دوي، والتعلم الرقمى، وحوار الأجيال، والمسرح التفاعلي، والفعاليات المجتمعية، ومعسكر دوي وكيفية الاستمرارية في إلقاء الضوء باستمرار على النماذج الإيجابية للفتيات اللواتي جرى تمكينهن والأشخاص الذين يدعموهن، حيث تناقش المبادرة الوطنية لتمكين الفتيات محاور ثرية تشمل التوافق المجتمعي وتوفير مساحات آمنة للفتيات والفتيان للمشاركة والتعبير عن تجاربهم وخبراتهم وقصصهم وتنمية المجتمع لدعم الفتيات والفتيان لتحقيق كامل إمكاناتهم وتعزيز مجتمع يتم فيه الحد من أوجه عدم المساواة بين الجنسين، حيث تتناول مبادرة "دوَي" جميع جوانب رفاه الفتيات وصحتهن وحمايتهن وتعليمهن وتعلمهن ومشاركتهن الفعّالة في المجتمع.
وتخللت فعاليات البرنامج مناقشة تنمية مهارات وقدرات المشاركين، وتعريفهم بأهمية وأسس العمل الجماعي، وأساليب تشكيل فرق العمل، وتنمية اتجاهاتهم بما يمكنهم من تحقيق أهداف العمل، للتأكيد على الدور الثري للمدربين واعتبار مشاركتهم في المبادرة بمثابة رسالة عظيمه تهدف إلى تحقيق الأثر المرجو منها.

الخميس ١٨ أبريل ٢٠٢٤

عقد الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني ورئيس عام امتحانات الثانوية العامة، اجتماعًا مع رؤساء لجان النظام والمراقبة ورؤساء لجان الإدارة على مستوى الجمهورية؛ لاستعراض التعليمات الخاصة بسير أعمال الامتحانات، وسلامة الإجراءات المتبعة داخل الكنترولات لامتحانات الثانوية العامة للعام الدراسي ٢٠٢٣ / ٢٠٢٤ ، وذلك فى إطار الاستعدادات المبكرة لامتحانات الثانوية العامة والتى من المقرر أن تبدأ يوم ١٠ يونيو المقبل.
وقد حضر الاجتماع، الدكتور أحمد ضاهر نائب الوزير للتطوير التكنولوجي ونائب رئيس عام الامتحانات لتنظيم الأعمال الإلكترونية للجان الإدارة والنظام والمراقبة، والدكتورة أحلام الباز أستاذ دكتور بالمركز القومى للامتحانات والتقويم التربوي والمشرف على اللجان الفنية وأعمال تقدير الدرجات، وعبد الرؤوف عبد الرحمن المشرف العام على أعمال لجان النظام والمراقبة ولجان الإدارة.
وأكد الدكتور رضا حجازى أن الوزارة تولى أهمية كبيرة لحسن سير امتحانات الثانوية العامة، وذلك فى ضوء عدد الطلاب الذى يقرب من ٨٠٠ ألف طالب، مشيرا إلى أن الوزارة تحرص على العمل في إطار منظومة دقيقة، والاستعانة بالعناصر الكفء من ذوي الخبرة عند إجراء امتحانات الثانوية العامة وبدرجة عالية من الشفافية لتحقيق العدالة وتكافؤ الفرص بين الطلاب.
وأضاف الوزير أنه سيتم سحب الامتحانات بنفس مواصفات العام الماضي من بنوك الأسئلة بما يضمن جودتها ودقتها، مشيرا إلى أنه سيتم تشكيل لجان من الخبراء لاعتماد نموذج الاجابة حرصًا على تحقيق تكافؤ الفرص وضمان حصول كل طالب على حقه كاملًا.
كما أكد الدكتور رضا حجازي على أنه سيتم كما هو العام الماضي تصحيح إجابات أسئلة (البابل شيت) إلكترونياً وتصحيح إجابات الأسئلة المقالية من خلال إرسال صورة إجابة الطالب لاثنين من المعلمين عبر التابلت الخاص بالمعلم وفي حال وجود اختلاف في التقييم بأكثر من نصف درجة يتم مراجعة تصحيح الإجابة عبر معلم ثالث لضمان حصول الطالب على حقه كاملا، مضيفا أنه سيتم توزيع درجات إجابة الأسئلة المقالية علي خطوات الاجابة وليس على الاجابة النهائية فقط.
وأشار الوزير إلى أنه تم اتخاذ إجراءات جديدة وحازمة والاستعداد المبكر لامتحانات الثانوية العامة لهذا العام بعد حصر جميع المشكلات التي واجهت الامتحانات خلال الأعوام الماضية، وتفاديها هذا العام.
وشدد الوزير في هذا الإطار على التفتيش الدقيق قبل دخول اللجان واستخدام العصا الإلكترونية للكشف عن الإلكترونيات ومنع اصطحاب المراقبين الهواتف المحمولة داخل اللجان واستخدام تقنيات حديثة سيتم تطبيقها العام الحالي في مواجهة محاولات الغش الإلكتروني، مؤكدا أنه سيتم على الفور رصد أي طالب يقوم بمحاولة غش إلكتروني واتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة حياله.
وأكد الوزير على أنه فى ضوء موافقة السيد رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، تمت الموافقة على صرف مكافآت إجادة مجزية الأسبوع القادم لجميع العاملين بأعمال امتحانات الثانوية العامة وامتحانات الدبلومات الفنية عن العام الماضي ٢٠٢٣ والمعاونين والعمال، وذلك من الموارد الذاتية للوزارة وصندوق دعم المشروعات التعليمية.
واستعرض الدكتور رضا حجازى أهم التعليمات والإجراءات التى من شأنها ضبط سير الامتحانات، حيث وجه الوزير بضرورة قيام لجان الإدارة بمعاينة جميع لجان سير الامتحان والتأكد من صلاحيتها وأنها غير مدرجة بأعمال الصيانة، والتأكد من أن جميع لجان سير الامتحان بها كاميرات داخل اللجان الفرعية وإصلاح أي أعطال للكاميرات.
وأوضح الوزير أن الوزارة قامت هذا العام بتشكيل لجنة لفحص تحويلات طلاب الثانوية العامة داخل الوزارة، مشيرا إلى أنه تقدم أكثر من ١٢ الف طلب تحويل، وتم قبول عدد من التحويلات التى لها مبررات مقبولة، موجهًا بإحكام السيطرة على لجان السير، فضلا عن موافاة الإدارة العامة للامتحانات بأسماء اللجان التي تحتاج إلى زيادة تأمين، بالإضافة إلى تأمين استراحات المعلمين.
ووجه الوزير بضرورة توافر أعضاء قانونيين لجميع اللجان على مستوى الجمهورية، بالإضافة إلى ضرورة تدريب أعضاء لجان الإدارة المكلفين للعمل داخل لجان سير الامتحانات على طبيعة عملهم داخل اللجان.
كما شدد الوزير  على التنبيه على كل عضو لجنة الإدارة بعدم التعامل المباشر مع رئيس اللجنة، والتواصل مع لجنة الإدارة وإعداد تقرير بالسلبيات والمشاكل يوميا وفي حينها، لكي يتعامل رئيس لجنة الإدارة مع رئيس اللجنة.
كما وجه الوزير بإعداد تقرير يومي بما يحدث في اللجنة لعمل تقرير نهائي من السادة رؤساء اللجان والمراقبين الأوائل وتقييم أداؤهم، مشددًا على حظر الندب المحلي نهائيا إلا عن طريق لجنة الإدارة.
وبالنسبة للجان النظام والمراقبة، وجه الوزير بالتأكد من أن جميع المدارس قد أتمت تسليم استمارات التقدم لجميع طلابها، كما وجه الوزير بضرورة تحديد طلاب المنازل الراسبين من العام الماضى وإعداد كشوف بأسمائهم وأرقام تليفوناتهم والتواصل معهم للحضور إلى لجنة النظام والمراقبة لعمل استمارة التقدم.
كما وجه الوزير، خلال الاجتماع، بإعادة عقد برنامج تدريبي لرؤساء اللجان، والملاحظين للتدريب على الإجراءات الخاصة بأعمال سير الامتحان وكيفية التعامل مع الأسئلة المقالية والبابل شيت.

الخميس ١٨ أبريل ٢٠٢٤

في إطار توجيهات الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى بضرورة تفعيل الأنشطة المدرسية بمختلف أنواعها فى المدارس لاكتشاف قدرات ومواهب وميول الطلاب والعمل على تنميتها وصقلها وبناء الشخصية المتكاملة، عقدت الوزارة التصفيات النهائية لمسابقة "تحدي القراءة العربي" بالتعاون مع دولة الإمارات العربية للعام الثامن، على مدار يومى ١٦ و١٧ أبريل الجاري، بمدرسة منارة هليوبليس الدولية بمدينة نصر.
وتعد مسابقة "تحدي القراءة العربي" إحدى أكبر المسابقات التي تشارك فيها الوزارة على المستوى العربى، وتهدف إلى غرس حب القراءة في نفوس الطلاب؛ لإثراء البيئة الثقافية في المدارس، وتنمية الوعي بأهمية القراءة، وتعزيز الحس الوطني والشعور بالانتماء، ونشر قيم التسامح والاعتدال وقبول الآخر، بالإضافة إلى تكوين جيل من المتميزين والمبدعين في جميع المجالات.
وقد شارك فى المسابقة الطلاب من كافة المدارس في جمهورية مصر العربية، حيث تم تقسيم الطلاب إلى أربع مراحل، وضمت المرحلة الأولى الصف الأول الابتدائي وحتى الصف الثالث الابتدائي، والمرحلة الثانية من الصف الرابع الابتدائي وحتى السادس الابتدائى، والمرحلة الثالثة من الصف الأول الإعدادي وحتى الصف الثالث الاعدادي، أما المرحلة الرابعة فهي من الصف الأول الثانوي وحتى الصف الثالث الثانوي.
وأوضحت الدكتورة إيمان حسن رئيس الإدارة المركزية للأنشطة الطلابية أن المسابقة تمر بخمس مراحل على مستوى المدارس والإدارات والمديريات التعليمية، حيث تتمثل المرحلة الأولى في قراءة الطالب ١٠ كتب ويلخصها في جواز التحدي الأحمر، وفى المرحلة الثانية يقرأ الطالب ١٠ كتب ويلخصها في جواز التحدي الأخضر، وفي المرحلة الثالثة يقرأ الطالب ١٠ كتب ويلخصها في جواز التحدي الأزرق، وفي المرحلة الرابعة يقرأ الطالب ١٠ كتب ويلخصها في جواز التحدي الفضي، أما في المرحلة الخامسة يقرأ الطالب ١٠ كتب ويلخصها في جواز التحدي الذهبي، وبذلك يكون الطالب قد قام بقراءة وتلخيص ٥٠ كتابًا خارج المقرر خلال العام الدراسي.
وأضافت رئيس الإدارة المركزية للأنشطة الطلابية أن عدد الطلاب المسجلين للمسابقة بالعام الثامن على مستوى جمهورية مصر العربية ١٦ مليون و٦٥١ ألف و٤٧٩ طالبا، ويبلغ عدد المدارس ٢٨ ألف و ٧٤١ مدرسة، بينما يبلغ عدد المشرفين ٣٩ ألفا و١١٩ مشرفا، في حين يبلغ عدد الطلاب المشاركين من ذوي الهمم ٣١ ألف و٢٠٦ طلاب، موضحة أنه توجد مرحلة أخرى من المسابقة خاصة بأفضل مدرسة وأفضل منسق على مستوى الوطن العربي.
ومن جهتها، أكدت الدكتورة زينب مشهور مدير عام الإدارة العامة للمكتبات بوزارة التربية والتعليم أن تحدي القراءة العربي هو أكبر مبادرة أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وتهدف إلى تشجيع الطلاب بالعالم العربي على القراءة وتعزيز الحس الوطني، والشعور بالولاء لمستقبل مشترك، ولغة واحدة كرمها الله سبحانه وتعالي، وتعد جمهورية مصر العربية من أكثر الدول ترحيبا وإسهاما في تلك المبادرة البناءة ويتمثل ذلك في المشاركة الفعالة من تلاميذ وطلاب وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني المصرية، مشيرة إلى أن هذا الموسم هو من أقصر مواسم التحدي نظرا لحلول شهر رمضان المبارك في وقت متقدم من العام وتعارض الفترة التالية عقب انتهائه مع فترة الامتحانات الخاصة بطلاب النقل والشهادات بجمهورية مصر العربية.
كما أشارت مدير عام الإدارة العامة للمكتبات إلى أن عملية التسجيل على موقع المسابقة هذا العام اتسمت بالسلاسة واليسر، مضيفة أن هذا العام شهد أيضا زيادة نسبة مشاركة الطلاب من ذوي الهمم عن العام الماضي والتي بلغت 31206 طلاب من عدد 26 مديرية تعليمية أنهي منهم 5266 طالبا قراءة 25 كتابا.
واستعرضت الدكتورة زينب تقرير التصفيات على مستوي المديريات التعليمية للعام الثامن، مشيرة إلى أنه تم عقد تصفيات المسابقة في البداية على مستوي المدارس ثم الإدارات ثم المديريات التعليمية ليتم اختيار الطلاب الفائزين على مستوي كل مديرية تعليمية.
وتابعت أن التصفيات على مستوي المدارس والإدارات التعليمية عقدت طبقا لظروف كل مديرية تعليمية بشرط عدم إغفال أي طالب ممن أنهوا قراءة 50 كتابا. 
وأقيمت التصفيات على مستوي المديريات التعليمية اعتبارًا من يوم الأحد الموافق ٢٥ /٢ / ٢٠٢٤ وانتهت في آخر مديرية وهي بورسعيد بتاريخ ٢١ / ٣ / ٢٠٢٤، وذلك طبقا لأعداد المشاركين بالمديريات، مشيرة إلى أنه شارك في تحكيم الطلاب على مستوي المديريات عدد (١٠٨) محكمي لغة عربية وأسفرت النتيجة عن فوز ١١٨٣ طالبا وطالبة على مستوي المديريات التعليمية، منهم ٢٠ طالبا من فئة ذوي الهمم.

الجمعة ١٩ أبريل ٢٠٢٤

نشرت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى تقريرًا بعنوان "صنع في مدارس التعليم الفنى بمصر".
وتضمن التقرير "مشروع رأس المال الدائم" بمدارس التعليم الفني الذى يستهدف إكساب الطلاب الجدارات المطلوبة فى سوق العمل وإعداد فنيين مؤهلين للحصول على وظائف لائقة، وتأهيل الطلاب المشاركين في أنشطة المشروع كرواد أعمال في المستقبل.
ويأتى ذلك فى ظل اهتمام فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى بالتعليم الفنى، وتوجيهات الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى بإكساب الطلاب والطالبات الجدارات المطلوبة فى سوق العمل سواء معارف أو مهارات فنية أو سلوكيات واتجاهات ايجابية من أجل إعداد فنيين مؤهلين للحصول على وظائف لائقة فى سوق العمل المحلى والاقليمى والدولى.
وتبذل الوزارة جهودا عديدة لتقديم المزيد من التدريبات الفنية للطلاب والطالبات من خلال تطبيق "مشروع رأس المال الدائم" بمدارس التعليم الفني، في إطار ضوابط القرار الوزاري رقم (290) لسنة 2019، حيث تقوم مدارس التعليم الفني بتقديم خدمات متميزة وإنتاج منتجات عالية الجودة تفوق مثيلتها فى السوق للمجتمع المحيط وبمقابل مادى منافس لمثيلتها.
وفي هذا الإطار، يشارك طلاب وطالبات مدارس التعليم الفني في جميع الأنشطة الخاصة بمشروع رأس المال الدائم وتقديم الخدمات والانتاج، بهدف إكتسابهم المزيد من الجدارات المهنية التي تؤهلهم للمنافسة فى سوق العمل، كما تقوم المدارس بتدوير الرواكد الخشبية والمعدنية بها للحصول على منتجات مفيدة كما فى تصنيع التخوت.
وتساهم جميع هذه الأنشطة الإنتاجية والخدمات التى يتم تنفيذها أثناء تدريب الطلاب والطالبات فى إبراز دور المدارس الفنية فى خدمة البيئة، وتحسين الصورة الذهنية للمجتمع تجاه طلاب وخريجي التعليم الفني ، وزيادة إقبال الطلاب على الالتحاق بالتعليم الفني، وزيادة تدريب الطلاب بما يزيد من قدرة خريجى التعليم الفنى على المنافسة والإلتحاق بسوق العمل نظرا لما يكتسبه من الجدارات المهنية المطلوبة في سوق العمل، وإتاحة الفرصة للطلاب المشاركين في أنشطة المشروع لزيادة دخلهم، وتأهيل الطلاب المشاركين في أنشطة المشروع كرواد أعمال في المستقبل خاصة مع دراستهم لمنهج ريادة الأعمال والابتكار ضمن الخطة الدراسية، وتقديم وتوفير منتجات وخدمات ذات جودة عالية وبأسعار منخفضة ومنافسة لمثيلاتها في السوق، فضلا عن زيادة دخل المعلمين والعاملين المشاركين في أنشطة المشروع.
واستعرض التقرير المدارس التى قامت بتنفيذ مشروع رأس المال الدائم وتقديم الخدمات والانتاج بمختلف المحافظات فى جميع الأنشطة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة