Close ad

أسطورة السهل الممتنع.. خطوات القدر ترسم رحلة عمدة الدراما صلاح السعدني

19-4-2024 | 15:31
أسطورة السهل الممتنع خطوات القدر ترسم رحلة عمدة الدراما صلاح السعدني من سليمان غانم في ليالي الحلمية إلي حسن أرابيسك.. صلاح السعدني عمدة الدراما المصرية
هبة إسماعيل

رسم القدر مشوار صلاح السعدني الناجح في الدراما، بالرغم من أعماله السينمائية الكثيرة إلا أن نجاحه في الدراما كان الأكبر والذي ربطه بالجمهور بشكل وثيق.

موضوعات مقترحة

 لصلاح السعدني الذي رحل عن عالمنا اليوم علامات في تاريخ الدراما صنعت منه أيقونة يستدل بها فيما بعد عندما يقدم ممثل آخر دورا مشابها.

أول ما رسمه القدر لصلاح السعدني هو الاختلاف والتنوع في تقديم الأدوار التي أعطته مساحة واسعة ليبرز طاقاته وإمكانياته التمثيلية، والتي بالرغم من قوتها وصعوبتها، إلا أنها كانت تصل للجمهور بسلاسة وبساطة تنم عن حجم الموهبة الكبيرة  التي تمتع بها الراحل، فشعر المشاهد أن هذه الشخصيات التي جسدها السعدني هي جزء من حياته اليومية تعيش حوله ويراها في المحيطين به.

كان  دور "العمدة سليمان غانم" في مسلسل "ليالي الحلمية" بأجزاءه من أبرزالشخصيات التي قدمها الفنان صلاح السعدني في مشواره الفني، ولم تأت شهرة الدور من جمال الشخصية التي صاغها الكاتب الكبير أسامة أنور عكاشة أو التي صورها المخرج إسماعيل عبد الحافظ فقط، ولكن من الأداء الذي قدمه السعدني  لشخصية العمدة سليمان فتوحد معها حتي أنك لن تري الشخصية إلا من خلال صلاح السعدني ولن تري صورا لصلاح السعدني وإلا وتذكرت العمدة سليمان.

وهنا يأتي القدر مرة أخري ليلعب لعبته لأن شخصية العمدة سليمان غانم كان سيقدمها الفنان سعيد صالح ووفقا لما ذكرته ابنته مع الإعلامية لميس الحديدي في أحد اللقاءات، أن والدها اتفق علي الدور وذهب وتم تصميم الأزياء، ليعتذر بعد ذلك عن الدور دون أسباب واضحة، ويذهب الدور  لصلاح السعدني.

قدم السعدني دور العمدة بشكل لم يشبه دور سبقه، وكان قبله أبرز من قدم دور العمدة هو الفنان صلاح منصور والذي قدمه ببراعة جعات الكثير من الفنانين يستلهمه أدائهم منه، حتي جاء صلاح السعدني في عام 1987، وقدم دور العمدة سليمان غانم بشكل جديد وخاص به وواقعي، أضاف السعدني كثير للشخصية يمكن أن يكون ساعده في ذلك بجانب موهبته الكبيرة أصوله الريفية التي ترجع لمحافظة المنوفية وبالتحديد قرية القرينين التي ولد فيها عام 1943.

من المراحل المهمة أيضا في مشوار السعدني الدرامي مسلسل "أرابيسك" عام 1994 والذي جسد فيه شخصية حسن النعماني  أسطي الأرابيسك الصنيعي الذي يتمتع بشهامة أبناء البلد.

العمل تأليف أسامة أنور عكاشة ، وإخراج جمال عبد الحميد، وهنا لعب القدر أيضا دور كبير في حياة السعدني حيث عرض هذا الدور علي أغلب أبناء جيله من الفنانين لكنهم كان لديهم ارتباطات فنية أخري ليذهب الدور للسعدني.

ذهب السعدني إلى منطقة خان الخليلي ليقابل أحد أشهر صانعي الأرابيسك علي حمامة، ويتعرف على كل ما يتعلق بالمهنة ومصطلحاتها  وكيفية يعامل أسطي الأرابيسك العاملين معه.

صعوبة شخصية حسن النعماني تكمن في تناقضاتها فهو الأسطي الفنان الذي يحافظ علي الهوية الثقافية المصرية، لكنه أيضا حسن الذي يسهر مع أصدقاء السوء، وهو الناقم علي الوضع في الوطن العربي وهو أيضا الذي يري الأمل موجود دائما، ورغم فشل زواجه بسبب ضيق الحال إلا أنه ظل الشقيق الأكبر الشهم والسند للمستضعفين في حارته.

في عام 1997 أطل علينا الفنان صلاح السعدني بشخصية نصر وهدان القط، مدرس التاريخ الذي اكتشف مكان مقبرة الإسكندر الأكبر ويواجه مافيا تجار الآثار لحماية التراث والتاريخ في مسلسل "حلم الجنوب".

وأيضا هي محطة مهمة وصعبة خاض فيها السعدني مع شخصية وهدان رحلة للبحث عن نفسه أكثر من بحثه عن مقبرة الإسكندر الأكبر.

رحلة لاكتشاف حدود نفسه هل سيتخلي عن الإغراءات المادية من تاجر أثار رغم أزماته ووضعه المادي، هل سيتخلي عن حب حياته ويترك مكانه الآمن في الصعيد من أجل الحفاظ علي كشف أثري من تجار آثار.

قدم السعدني في المسلسل خصية مثالية لكن الجمهور صدقها وصدق واقعيتها بسبب عمق إحساس السعدني وتعابيره التي جعلت الشخصية لحما ودما أمام المشاهد.

تاريخ السعدني الدرامي كبير وكل دور قدمه منذ أول أعماله الدرامية في الستينات وإن لم يكن بطولة لن يكون أمام المشاهد حيلة إلا تصديقه والتأثر به، لصدق السعدني وإتقانه للشخصيات.
 


..

..

..

..

..
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة