Close ad

«العليا لسياسات الري» تقترح إنشاء وحدة لتطبيق الترابط بين المياه والطاقة والغذاء في أنشطة الوزارة| صور

19-4-2024 | 10:33
;العليا لسياسات الري; تقترح إنشاء وحدة لتطبيق الترابط بين المياه والطاقة والغذاء في أنشطة الوزارة| صورالدكتور هاني سويلم وزير الموارد المائية والري خلال الاجتماع
أحمد سمير

أكد الدكتور هاني سويلم، وزير الموارد المائية والري، أهمية مفهوم الترابط بين "المياه والطاقة والغذاء"، في ضوء أن ٧٥% من المياه تستخدم في الزراعة؛ لإنتاج الغذاء.

موضوعات مقترحة

وأشار إلى ضرورة وضع رؤية مستقبلية شاملة لتعزيز قدرات العاملين بالوزارة في مجالات تحلية المياه للإنتاج الكثيف للغذاء، والمعالجة البيولوجية والكيميائية لمياه الصرف الزراعي، وتحلية المياه قليلة الملوحة "المسوس"، ومراقبة وإدارة نوعية المياه، وتطبيق مفهوم "الترابط بين المياه والطاقة والغذاء".

ونوه سويلم، إلى الدور الهام لمركز التدريب الإقليمى للموارد المائية التابع للوزارة في رفع كفاءة العاملين بالوزارة في هذه المجالات، مع أهمية الاستفادة من خبرات الدول الأخرى في مجال التحلية للإنتاج الكثيف للغذاء، مثل التجربة الناجحة لدولة المغرب في هذا المجال.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة الدائمة العليا للسياسات بوزارة الري، برئاسة الدكتور هاني سويلم، حيث جرى مناقشة مقترحات بإنشاء وحدة في الوزارة لتعزيز تطبيق مفهوم الترابط بين المياه والطاقة والغذاء "Nexus" في أنشطة الوزارة.

وقال وزير الري: إنه تم خلال الاجتماع مناقشة السياسات العامة للوزارة، فيما يتعلق بتخطيط وتنمية الموارد المائية، ورفع كفاءة استخدامها، وتحسين أداء منظومة الري والصرف، وتعزيز التنسيق بين أجهزة الوزارة المختلفة، كما تم استعراض الموقف التنفيذى للمشروعات الكبرى التي تنفذها الوزارة، والتنسيق مع مختلف جهات الدولة بشأن هذه المشروعات.

وتابع وزير الري، الموقف التنفيذي لمشروع إنشاء المسار الناقل لمياه الصرف الزراعي إلى محطة مدينة الحمام بطاقة ٧.٥ مليون م٣ / يوم، والذى تصل نسبة التنفيذ الحالية به إلى٧٠%، ويتكون المشروع من ١٢ محطة رفع ومسار ناقل، بطول ١٧٤ كم (عبارة عن مسار مكشوف بطول ٩٢ كم، ومسار مواسير بطول ٢٢ كم، بالإضافة لإعادة تأهيل مجاري مائية قائمة بطول ٦٠ كيلومترا).

وأوضح الدكتور سويلم أن هذا المشروع يهدف إلى استصلاح مساحات جديدة من الأراضي الزراعية اعتمادا على مياه الصرف الزراعي المعالجة كمثال للإدارة الرشيدة للمياه فى مصر، وإعادة تدوير المياه عدة مرات، مشيرا إلى أن مشروع المسار الناقل لمحطة الحمام سيضيف ٢.٤ مليار متر مكعب سنويا من مياه الصرف الزراعي المعالج إلى منظومة الري في مصر.

ووجه وزير الري، بتشكيل مجموعة عمل مصغرة لدراسة تشكيل كيان خاص أو أكثر أو تعزيز بعض الإدارات القائمة حالياً بحيث تكون هذه الكيانات معنية بموضوعات (تحلية المياه للإنتاج الكثيف للغذاء – معالجة مياه الصرف الزراعي – مراقبة وإدارة نوعية المياه - الترابط بين المياه والطاقة والغذاء).

وشدد سويلم، على ضرورة إعداد جيل جديد من المهندسين قادر على إدارة وصيانة محطات معالجة المياه الجديدة مثل محطات المحسمة وبحر البقر والحمام.


..

..

..

..

..
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة