Close ad

أوراق خططية وأفكار مختلفة.. مهمة صعبة لمارسيل كولر فى لومومباشي

18-4-2024 | 22:39
أوراق خططية وأفكار مختلفة مهمة صعبة لمارسيل كولر فى لومومباشيالأهلي
مجلة الأهرام الرياضى
مجلة الأهرام الرياضى نقلاً عن

تزداد صعوبة مباراة الأهلى ومازيمبى الكونغولي، فى ظل الإصابات التى يعانى منها الفريق، وغياب عدد كبير من نجوم الشياطين الحمر فى مختلف المراكز.

موضوعات مقترحة

الأهلى أمام مازيمبى يحتاج للتعادل على الأقل ويحبذ بالتأكيد التسجيل، من أجل العودة إلى القاهرة واضعًا قدمًا فى نهائى دورى أبطال أفريقيا للمرة الثالثة على التوالي.

مازيمبى متصدر الدورى الكونغولي، وتأهل إلى نصف نهائى دورى أبطال أفريقيا، من جديد لأول مرة منذ 5 سنوات، عندما خرج أمام الترجى التونسى بالخسارة 1-0 فى تونس، وتعادل سلبيًا فى الكونغو.

بينما الأهلى أصبحت عادته هى التواجد فى نصف النهائي، حيث إن هذه المرة هى الـ20 للنادى الأحمر، والخامسة على التوالي، حقق خلال الـ4 مرات الماضية اللقب 3 مرات.

أزمة وسط الملعب

يفتقد الأهلى إمام عاشور لاعب وسط الفريق ونجم المارد الأحمر منذ بداية الموسم، مع أليو ديانج الذى لا يزال لم يتعاف حتى الآن، مع عدم وضوح الرؤية بالنسبة لمروان عطية الذى لم يشارك فى مواجهة الزمالك، ليشكل أزمة للمارد الأحمر بشأن الثلاثى الذى يعتمد عليه كولر فى التشكيل الأساسي.

أصبح بذلك السويسرى أمام خيارين لا ثالث لهما: الخيار الأول وهو تغيير طريقة اللعب من 4-3-3 إلى 4-2-3-1، والاعتماد على محمد مجدى أفشة أساسيًا فى مركز رقم 10.

والخيار الثاني، هو مشاركة عمرو السولية، واللعب بأكرم توفيق رقم 6 وأمامه السولية وكريم نيدفيد، والاعتماد على طريقة 4-3-3 كما هى دون تغيير.

رحلة فى عقل كولر

بالتأكيد سيفكر كولر فى مباراة دفاعية أمام مازيمبي، الملعب الصعب الذى لم يزره كولر من قبل، ويبتعد عنه الأهلى منذ 12 عامًا، خاصة وأن هذه المباراة الإقصائية الأولى التى تجمع بين الفريقين، حيث لعبا معًا 4 مباريات فى دور المجموعات.

ينتظر مارسيل كولر موقف بيرسى تاو النهائي، خاصة وأن الجنوب أفريقى يتألق فى مباريات أفريقيا التى تشبه مازيمبي، لتمكنه من اللعب فى درجة حرارة عالية، ونوعية الملاعب الأفريقية الصعبة.

حسين الشحات غياب مؤثر للأهلي، وهو ما يجعل السويسرى يعوّل على رضا سليم فى مركز الجناح الأيسر.

سيفكر أيضًا مارسيل كولر بالاعتماد على كهربا وليس موديست أو وسام أبو علي، فى حالة رغبته فى الدفاع، لما يمتلكه كهربا من قدرة على التحرك بسرعة فى المرتدات والعودة لمساندة زملائه فى الدفاع.

طريقة لعب مازيمبي

يعتمد لامين نداى المدير الفنى لفريق مازيمبي، على طريقة لعب 4-1-4-1 أو 4-3-3، ولكن فى مباراتى بترو أتلتيكو لعب بـ4-1-4-1.

تعادل ذهابًا سلبيًا، ولكن فى مباراة الإياب، تمكن من الفوز عندما تحولت الطريقة فى الدقائق الأخيرة لـ 4-3-3، عندما دفع بكل أوراقه الهجومية.

لامين نداى صاحب الخبرات الأفريقية الكبيرة، يعتمد على عناصر محدودة فى المباريات الكبرى، يطبقون أسلوب اللعب الذى يعتمد على المرتدات السريعة والاندفاع المباشر نحو المرمى، دون تحضير مبالغ فيه فى الخلف.

ومنذ بداية مشواره فى البطولة، وحتى الآن، سجل مازيمبى 13 هدفًا، بينما سكنت شباكه ثلاثة أهداف فقط.

نقاط الضعف فى مازيمبي

رغم أن الفريق استقبل هدفين فقط منذ بداية الموسم فى دورى أبطال أفريقيا، فإن قلبى دفاع مازيمبي، من نقاط الضعف فى السرعة والمراقبة اللصيقة.

الكرات العرضية واحدة من نقاط الضعف الواضحة للفريق الكونغولي، وهو ما ظهر خلال مباراة بيراميدز وكذلك أمام بترو أتلتيكو ذهابًا.

التسديد من خارج منطقة الجزاء، دائمًا ما يكون أخطر ما يواجهه مازيمبي، حيث إن الهدفين كانا بنفس الطريقة، أمام بيراميدز وبترو أتلتيكو، من على حدود منطقة الجزاء بتصويبات لم تجد من يتصدى لها من المدافعين أو لاعب الوسط الدفاعى.

نقاط القوة فى مازيمبى

أبرز أسماء فريق مازيمبي، شيخ فوفانا الجناح الأيسر، والذى سجل 4 أهداف فى البطولة حتى الآن.

بالإضافة إلى لاعب الوسط، جلودى ليكونزا، والذى يعتمد عليه نداى فى التوغل بين المدافعين وصنع الزيادة العددية فى عمق الفريق المنافس، حيث سجل حتى الآن 3 أهداف فى دورى الأبطال، وأكثر اللاعبين مشاركة بـ 10 مباريات أساسيًا.

إبراهيما كايتا أيضًا الظهير الأيمن الموريتاني، يمتلك مقومات هجومية رائعة.

حارس المرمى أليو بادارا فاتي، والذى خرج بـ 5 مرات شباك نظيفة فى 8 مباريات خاضهم مع الفريق ببطولة دورى أبطال أفريقيا حتى الآن، وتألق فى مواجهة بترو أتلتيكو.

المهاجم جويل بايا أيضًا، رغم أن أهدافه قليلة هذا الموسم، لكن يعتمد عليه الفريق فى إفساح المجال للجناحين من أجل الانطلاق ويتعامل كمهاجم محطة لزملائه، لصناعة الفارق من خلال الأدوار التكتيكية المكلف بها من جانب المدرب نداي.

التشكيل المتوقع

الأهلى

حراسة المرمى: مصطفى شوبير.

خط الدفاع: محمد هاني، رامى ربيعة، محمد عبد المنعم، على معلول.

وسط الملعب: عمرو السولية، أكرم توفيق، أحمد نبيل كوكا.

خط الهجوم: رضا سليم، محمود كهربا، بيرسى تاو.

مازيمبي

حراسة المرمى: أليو بدارا فاتي.

خط الدفاع: إبراهيما كايتا، نتامبوي، مونديكو، لوزولو سيتا.

وسط الملعب: أولادابو، كينزومبي، زامانجا، ليكونزا، شيخ فوفانا.

الهجوم: جويل بايا.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة