Close ad

الأمم المتحدة تطلق نداءً إنسانيًا عاجلًا لتلبية الاحتياجات الأكثر إلحاحًا في الأراضي الفلسطينية المحتلة

18-4-2024 | 10:49
الأمم المتحدة تطلق نداءً إنسانيًا عاجلًا لتلبية الاحتياجات الأكثر إلحاحًا في الأراضي الفلسطينية المحتلةالأمم المتحدة
أ ش أ

أكد رئيس مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة آندريه دي دومينكو، أن مجتمع العمل الإنساني في الأرض الفلسطينية المحتلة أطلق نداء عاجلا بقيمة 2.82 مليار دولار لتمويل جهود الوكالات الأممية وشركائها لتلبية أكثر الاحتياجات إلحاحا لنحو 3.3 مليون شخص في قطاع غزة والضفة الغربية بما في ذلك القدس الشرقية لمدة تسعة أشهر بدءا من أبريل وحتى ديسمبر القادم.

موضوعات مقترحة

وبحسب مركز إعلام الأمم المتحدة، ذكر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية، في بيان اليوم /الخميس/، إن النداء هو جزء من نحو 4 مليارات دولار تحتاجها الأمم المتحدة وشركاؤها لدعم الاحتياجات الأساسية لملايين الأشخاص هناك. 

وقال المكتب إن نطاق هذه الاستجابة والعوائق التشغيلية، يفوق ما شهده العاملون في المجال الإنساني من قبل في الأرض الفلسطينية المحتلة وسياقات أخرى. 

وشددت وكالات الأمم المتحدة على ضرورة ضمان الوصول الإنساني الآمن والمستدام لجميع المحتاجين في كافة أنحاء قطاع غزة والضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية، وفتح مزيد من نقاط الوصول وطرق الإمدادات البرية إلى غزة، بما في ذلك إلى شمال القطاع. 

وقال "أندريه دي دومينكو"، إن 6 أشهر مرت على العمليات العسكرية الإسرائيلية لكن نقاط العبور إلى غزة لا تُفتح بشكل منتظم بما يعيق العمليات الإنسانية، وأننا نبذل الكثير من الجهود لزيادة حجم المساعدات التي تدخل إلى شمال غزة، وأضاف "أن المجاعة لا تتعلق فقط بالغذاء، فهي تشمل الغذاء والصرف الصحي والماء والمنشآت الصحية، وإن استئناف توفير تلك الخدمات إلى الحد الأدنى أو المعقول يتطلب عملا هائلا لا يمكننا القيام به في الوقت الحالي".

وأكد المسؤول الأممي، أن عمليات توصيل المساعدات تواجه عوائق منها منع الوصول الإنساني والتأخير عند نقاط التفتيش وغير ذلك من العراقيل التي تقوض قدرة مجتمع العمل الإنساني على مواصلة أنشطته.

ومن جانبه.. قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس أدهانوم جيبرييسوس، إنه تم تأخير البعثة بشدة، مما منحها وقتا أقل لتقييم المنشآت الصحية التي دمرتها القوات الإسرائيلية في قطاع غزة.

وأضاف: "عملية انتشال الجثث في الشفاء ما زالت مستمرة. ويقوم العاملون الصحيون بتنظيف قسم الطوارئ، كما تمت إزالة الأسرّة المحروقة. ولا تزال سلامة البناء المتبقي بحاجة إلى تقييم هندسي شامل".

أما في المستشفى الإندونيسي، فقال الدكتور "تيدروس" إن جهود إعادة الإعمار جارية، حيث إن المنشأة فارغة حاليا. وفي هذه الأثناء، يواصل مرفق جمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية استقبال الجرحى وتقديم الخدمات الصحية الأساسية. 

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة "ستيفان دوجاريك"، إن فريقاً هندسياً من الأونروا يقوم بتقييم منشآت الوكالة في خان يونس جنوب قطاع غزة من أجل العودة المحتملة للنازحين الذين يحتاجون إلى مأوى، بعد انسحاب القوات الإسرائيلية من تلك المنطقة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة