Close ad

عائشة بن أحمد لـ"بوابة الأهرام": "أتمنى تقديم شخصية كاهنة بربرية وبدون سابق إنذار تجربة صعبة"|حوار

17-4-2024 | 21:19
عائشة بن أحمد لـ بوابة الأهرام   أتمنى تقديم شخصية كاهنة بربرية وبدون سابق إنذار تجربة صعبة |حوارعائشة بن أحمد
حوار- آيات الأمين

قدمت الفنانة التونسية عائشة بن أحمد شخصية ليلى في مسلسل "بدون سابق إنذار" والذي شارك في السباق الرمضاني لعام 2024 وتدور أحداث المسلسل في إطار اجتماعي حول زوجين ينتظران مولودهما الأول، وفجأة يكتشفان مشكلة كبيرة عندما يتم نجلهما العام السادس، وإصابته بالسرطان وتفاصيل أخرى حول التحضير لشخصية ليلى وكواليس العمل تكشفها الفنانة عائشة بن أحمد في حوارها مع "بوابة الأهرام" إلى نص الحوار

موضوعات مقترحة
 
حيث كشفت عن تحضيرها لشخصية ليلى قائلة: "استلهمت مشاعر الأمومة من الناس الذين حولي ومنهم والدتي وصديقاتي.

ذهبت إلى مستشفى 57357 وتحدثت مع الأهالي

وأيضا ذهبت إلى مستشفى 57357 وتحدثت مع الأهالي والأمهات لمدة طويلة، كل هذه الأمور ساعدتني أن أرى نفسي في شخصية الأم التي يعاني ابنها من مرض اللوكيميا".

ووضعت نفسي مكان شخصية ليلى كأم وتضاربت مشاعرها عندما عرفت بمرض الطفل بعد أن اكتشفت أنه ليس ابني الحقيقي، وأيضًا استفدت من قوة الأمهات في مستشفى 57375 وتماسكهن وكانت لديهن مقاومة قوية خاصة أن ربنا أعطاهن قوة وصبرا أحييهن على شجاعتهن والوقوف بجانب أبنائهن لآخر نفس.

 خاصة أن المسلسل كان صعبا على القلب نفسيا في التحضير للمشاهد في أثناء التصوير، وفكرة التصوير كل يوم تقريبا معظم المشاهد كانت في المستشفى، هذا كان مرهقا جدا بجانب أن مشاهدنا كلها كان غلبيتها بكاء وتعبا نفسيا شديدا، وبالتأكيد التعاون مع المخرج هاني خليفة مرهق جدا لأنه دائما حريص على التركيز على تفاصيل الشخصيات وذلك جعل اليوم بشهر، المسلسل تم تصويره في شهرين وأشعر أنني صورته في ستة أشهر من الإرهاق.

وأضافت عائشة قائلة: "لم أستعن بطبيب نفسي للخروج من شخصية المسلسل ولست بحاجة لذلك ومع مرور الوقت سأخرج من الشخصية وحالة المسلسل".

كل مشاهد المسلسل كانت صعبة مثل مشهد المواجهة الخاص بتحليل الـ DNA في الحلقة الثانية، وأيضًا مشهد اكتشاف مرض الطفل باللوكيميا، وكذلك مشهد الوفاة.

من أصعب المشاهد كان المواجهة بيني أنا وآسر ياسين، حين عرف أن عمر ليس نجله، ودافعت أنا عن نفسي بطريقة جعلت المشاهد يشك بي، إذ طلب مني المخرج هاني خليفة ألا أنفعل بشدة في هذا المشهد.

وصورنا هذا المشهد في 7 ساعات، حتى أننا في النهاية كنّا نشعر بآلام في ظهرنا، ولكن خضعنا للمخرج هاني خليفة، لأنه أراد أني يكون لنا شعور معين في هذه اللحظة.

والمشاهد التي جمعتني بابني كانت أيضا من المشاهد الصعبة كثيرا وأثرت في كثيرا والطفل كان موهوب جدا والتمثيل معه كان سهل جدا وكان متمكن جدا ربنا كرمه بموهبة التمثيل وكان يسهل علينا خاصة وان التمثيل مع الأطفال ليس سهلًا.

الاستعانة باستشاري علاقات زوجية

وحول الاستعانة باستشاري علاقات زوجية في أحداث المسلسل ورأيها في ذلك قالت :"اي مشكلة لها حل وإذا كانت الاستعانة بطبيب متخصص في العلاقات الزوجية حل لأي زوجين الاستعانة بأي أخصائي سواء للأطفال أو للكبار أمر مفيد جدا.

وعن وقت التحضير للمسلسل قالت عائشة :" المسلسل تم تصويره تم في شهرين وعملنا جلسات مكثفة قبله بثلاث أسابيع للعمل مع المخرج على الشخصيات ودارت العديد من النقاشات حول التحولات والأحداث ووجهات النظر حول الشخصيات.

والمسلسل ناقش العديد من القضايا وأنا لست ضد أن نناقش أكثر من مشكلة وذلك يجعل الجمهور ترى نفسها في شخصية من الشخصيات وفكرة حدوتة البطل الواحد أصبحت غير موجودة حاليا

وعرض المسلسل كان مناسبا في رمضان وتم مشاهدته بشكل جيد جدا وهناك فئة من الجمهور تحب النكد وأنا مع التنوع في تناول الموضوعات وأهم شيء أن النهاية كانت سعيدة.

وأتمنى تقديم أدوار شعبية وهذا يحتاج إلى عمل ومذاكرة ووقت للتحضير وأحب تقديم شخصية كاهنة هي ملكة بربرية.

 وعن تقديمها لفيديوهات تتمرن خلالها على الرقص عبر حسابها على إنستجرام قالت: "وأحب أن أقدم عملا فنيا استعراضيا ويكون مكتوبا بشكل جيد والناس تحب مشاهدة الممثل خارج الأدوار التي يقدمها وطريقة حياته وما هي هواياته، الجمهور بحاجة إلى الطاقة الإيجابية واجد تفاعلا كبيرا مع الناس عندما أنشر فيديوهات وأنا أقوم بتمارين رقص الهيب هوب والرقص المعاصر وأحب الرقص على الأغنيات والإيقاعات الإفريقية واللاتينية.

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة