Close ad

لمواجهة الطقس الحار.. نصائح حول ارتداء الملابس للحفاظ على برودة الجسم.. وأطعمة تخفف من حدة الجو

17-4-2024 | 15:52
لمواجهة الطقس الحار نصائح حول ارتداء الملابس للحفاظ على برودة الجسم وأطعمة تخفف من حدة الجو الطقس الحار
همس عادل

يعتبر ارتفاع درجة الحرارة أمر مزعج للكثيرين وغالبًا ما يبحث البعض عن أمور للتكيف مع درجة الحرارة المرتفعة للتعايش مع الوضع وأداء المهام اليومية كالدراسة والعمل وقضاء المشاوير الضرورية وغيرها وواحد من أهم الحيل التي يمكن التغلب بها على حرارة الطقس هي اختيار الملابس ليكون أسلوبًا مناسبًا وذكيًا لأشهر الصيف للتخلص من مشكلة ارتفاع درجة حرارة الجسم وفيما يلي نصائح حول وضع اختيار الأقمشة المناسبة لتلك الحرارة الحارقة، وبالإضافة إلى ذلك فقد يؤدي الطقس الحار إلى تهيج الجسم وفقدان الشهية وتقلب المزاج، بالإضافة إلى ذلك يمكن أن يؤثر أسلوب الحياة وروتين التمرين والنظام الغذائي أيضًا على رد فعل الجسم تجاه الطقس، ويمكن أن يساعد تناول الأطعمة الباردة وتجنب يعض الأصناف والحفاظ على الوزن المناسب في الحفاظ على برودة الجسم.

موضوعات مقترحة

 لا شك أن ارتداء أقمشة ذات لون فاتح ومسامية مثل القطن والكتان والجيرسي هى حيلة ذكية لأنها أقمشة ذات امتصاص أقل للحرارة، إلى جانب اختيار أنماط الملابس الفضفاضة ذات الأكمام القصيرة أو بلا أكمام للسماح للبشرة بالتنفس وتجنب تجمع العرق إكسسوارات مع معدات واقية مثل النظارات الشمسية والقبعات ذات الحواف للشعور بالراحة وفيما يلي نصائح حول ارتداء الملابس للشعور بطقس أقل حرارة على الجسم.

 1- اختيار الملابس المصنوعة من القطن أو الكتان أو الجيرسي

تعتبر هذه الأقمشة جيدة التهوية وتساعد الجسم على إطلاق الحرارة، مما يساعد على التعرق بشكل أقل، لذا عند الرغبة البقاء هادئا ومنتعشًا في يوم حار، يجب الالتزام بقميص قطني أو كتان أو جيرسي، أما بالنسبة للنساء عليهم ارتداء فستان أو بلوزه وبنطال قطني.

2- ارتداء الأقمشة ذات الألوان الفاتحة

عند اختيار الملابس الصيفية يفضل الابتعاد عن الألوان الداكنة والجريئة، ومن الأنسب ارتداء اللون الأبيض أو البيج أو الرمادي وهي الألوان التي لا تمتص الألوان أشعة الشمس على عكس الألوان الداكنة مما يجعلها مثالية للأيام الحارة، أما بالنسبة للبناطيل فمن الضروري التخلص من الجينز الأسود الضيق وارتداء بنطلون أبيض من الكتان مع الوضع في الاعتبار أن الملابس البيضاء تعكس أشعة الشمس انعكاسًا كليًا.

3- تجنب الملابس المصنوعة من البوليستر أو النايلون أو الأكريليك

قد تبدو هذه الأقمشة جميلة، لكنها يمكن أن تحبس الحرارة وتتسبب في التعرق أكثر، لذا يستحسن الابتعاد عن الأقمشة غير القابلة للتنفس لتجنب بقع العرق ولتكون أكثر راحة وذلك إلى جانب الابتعاد أيضًا عن الأقمشة الشتوية مثل الرايون والصوف حيث تم تصميم موادها السميكة للحفاظ على الحرارة.

4- تجنب وضع طبقات من الملابس

كلما قلت الملابس التي يتم ارتدائها في الطقس الحار كان ذلك أفضل، فمن ترغب فالبقاء رطبه عليها اختيار الفساتين الطويلة أو التنانير أو القمصان ذات الأكمام الطويلة، مع الحسبان أنه كلما زاد عدد الملابس كلما كان الجسم أكثر سخونة، فارتداء فستانًا طويلًا لتغطية الساقين وتغطية الذراعين بقميص بأكمام طويلة من الكتان للحصول على مظهر مريح.

5- ارتداء نظارات شمسية

 لحماية العينين من أشعة الشمس، لا يفضل النزول دون النظارات الشمسية، فلا يقتصر الأمر على أن النظارات الشمسية فائقة الأناقة فحسب، بل إنها تحمي العينين أيضًا من أشعة الشمس الضارة والتحقق من أن تلك نظارتك الشمسية تتمتع بحماية من الأشعة فوق البنفسجية وإلا فلن يتم الحماية اللازمة من أشعة الشمس.

6- ارتداء القبعات 

يمكن أن تكون القبعات أفضل صديق في الطقس الحار، فالقبعات ذات الحواف رائعة للبقاء هادئًا لأنها تساعد على إبعاد الشمس عن الوجه عند المشي لمسافات طويلة.

7- ارتداء أحذية مريحة وجيدة التهوية

يعاني الكثير من الناس من تورم أو عرق في القدمين في الصيف، ويمكن منع ذلك من خلال ارتداء أحذية أو صندل غير مقيد ويفضل اختيار الأحذية ذات النعال المريحة المصنوعة من القماش أو القطن وتجنب تلك المصنوعة من الجلد أو المطاط. 

8- البحث عن الملابس المصنفة بـ UPF

الملابس المصنفة ب UPF هي ملابس ذات خصائص معينة لتقليل ضرر والأصابة بأشعة الشمس الضارة، فعند القيام بأعمال في الفناء أو المشي لمسافات طويلة فإن الملابس المحمية من الشمس يمكن أن تحمي من ضررها، فالملابس المصنفة بـ UPF هي طبقة إضافية من واقي الشمس تقوم بحماية الجسم من أشعة الشمس الصيفية الحارة.

وعلى نفس السياق فتناول الأطعمة التي لها قيمة غذائية استثنائية وذات خصائص مميزة تكون مفيدة جدًا للجسم في بعض الأوقات وخصوصًا الطقس الحار وتناول تلك الأطعمة له فوائد عديدة، في حين أن بعض الأطعمة قد لا تكون مناسبة لفصل الصيف وبعضها يفضل تناول خلال الصيف خصوصًا في الأيام شديدة الحرارة، فالنظام الغذائي اليومي يمكن أن يكون له تأثير كبير على درجة حرارة الجسم، ويمكن أن تؤدي إضافة مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات إلى خطة الوجبات اليومية.

كما يمكن أن يساعد تناول الأطعمة المنعشة الغنية بالمياه في الحفاظ على درجة حرارة الجسم تحت السيطرة، ويجب أيضًا تجنب الأطعمة الغنية بالسكر والملح لأنها تعمل على جفاف الجسم، كما ينصح بالتقليل من التدخين لأنه يؤدي إلى تجفيف الجسم وله تأثيرات ضارة أخرى مختلفة، وفيما يلي بعض العناصر الغذائية التي قد تخفف من حدة الجو:

1- الطماطم

تحتوي الطماطم على نسبة عالية من الليكوبين المضاد للأكسدة والمعروف باسم مانع قوي للسرطان، فهي مكون لذيذة في السلطة أو وداخل الوجبات اليومية ومن السهل إدخالها في الوجبات اليومية.

2- الأوراق الخضراء 

تتكون الورقيات الخضراء الداكنة من 80-95٪ ماء، مما يجعلها سهلة الهضم، وهذا يعني أنها تمر عبر الجهاز الهضمي بسرعة مما يعطي إحساسًا بالبرودة في الجسم.

3- الشمام

يروي الشمام البارد حتى أشد العطش والفاكهة وفيرة طوال أشهر الصيف, فتناول شريحة بسيطة تقدم تجربة رائعة ومنعشة، كما أنه منخفض في السعرات الحرارية ومحتوى مائي مرتفع (95 في المائة)، مما يجعل تناوله يعطي شعور بارد للغاية.

4- الكرفس

على الرغم من أنه ليس صحيحًا أن الكرفس عبارة عن طعام خالي من السعرات الحرارية، إلا أن هذا النبات يحتوي على 95 في المائة من الماء، بالإضافة إلى أن كوب الكرفس المفروم يحتوي على 16 سعرة حرارية فقط.

5- البروكلي

على الرغم من أن هناك الكثيرون لا يفضلونه إلا أن البروكلي يعتبر صنف رائع لتنتول خلال الأيام شديدة الحرارة لأنه غني بالألياف التي تساعد على الهضم وتحافظ على انخفاض نسبة السكر في الدم وتمنع الإمساك.

6- الحساء

عادة ما يفضل تناول الحساء في ليلة شتوية باردة، ومع ذلك فإن الوصفات التي تحتوي على نسبة عالية من السوائل تساعد في تحقيق مستويات الترطيب واختيار حساء خضار أخف بدلاً من حساء اللحم الثقيل، مما يجعل اختيار الطعام الشتوي خيارًا موسميًا أكثر ملاءمة.

7- الخيار

تتكون غالبية الخيار من الماء، فهو غني بالمياه مما يساعد على إبقاء الجسم رطباً ويحافظ على برودته، كما أنها غنية بالألياف وتساعد على الهضم والتي قد تتأثر في الصيف، ويعتبر الخيار من الخضروات الرائعة لأيام الصيف الحارة لأنه يحتوي على الكثير من الماء للمساعدة في الحفاظ على برودة الجسم بشدة لاحتوئه على 95٪ من الماء ويجب تناوله نيئ فبمجرد طهيه تتسرب الكثير من الرطوبة والماء.

8- الموز

يساعد الموز على تقليص الأنسجة مما يزيد من قدرتها على امتصاص الماء، وهذا يساعد على البقاء رطبًا ويحافظ على برودة الأجسام، كما أنه وجبة خفيفة مليئة بالشبع وبديل صحي للوجبات الخفيفة المجففة.

8- الافوكادو

على عكس اللحوم الحمراء والدهون المشبعة الأخرى، فإن الأفوكادو مصدر كبير للدهون الصحية, لأنه يحافظ على الجسم باردًا على عكس الأطعمة الأخرى الغنية بالدهون الصحية.

9- الحمضيات

ثمار الحمضيات غنية بالمياه مما يجعلها إضافة مثالية لنظامك الغذائي الصيفي. كما أنها غنية بفيتامين سي الذي يساعد على حماية جسمك من أشعة الشمس.

10- التوت

التوت غني بالمياه ومختلف العناصر الغذائية الأخرى التي تساعد على تغذية الجسم، كما أنها غنية بمضادات الأكسدة ويمكن أن تساعد مضادات الأكسدة في الحماية من الجذور الخارجية مثل الشمس والسموم الأخرى التي قد يتعرض لها الجسم في فصل الصيف، وذلك بالإضافة إلى الفراولة، العنب البري فجميعها فواكه قلوية للغاية تولد طاقة باردة في الجسم.

11- البطيخ

على غرار الخيار، يتكون البطيخ من 90٪ تقريبًا من الماء، مما يجعلها فاكهة لذيذة للحفاظ على مستويات المياه الصحيحة في الجسم، كما أنها غنية بالألياف التي تساعد على عسر الهضم الناتج عن الطقس الحار.

12- الزبادي

الزبادي هو أحد الأطعمة المنعشة، فيمكن تناول الزبادي بعدة طرق ويساعد في الحفاظ على برودة الجسم، وقد يكون اللبن الزبادي مفيدًا أيضًا في تقليل حرارة الجسم.

13- بذور الكتان

تعتبر بذور الكتان مصدرًا رائعًا للعديد من العناصر الغذائية مثل البروتين والمعادن والفيتامينات والألياف، كما أنها تساعد في الحفاظ على برودة الجسم وتساعد في إدارة ضغط الدم.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة