Close ad

مصر تعرب عن بالغ القلق إزاء استمرار ظواهر العنصرية والتمييز وكراهية الأجانب

17-4-2024 | 09:07
مصر تعرب عن بالغ القلق إزاء استمرار ظواهر العنصرية والتمييز وكراهية الأجانببعثة مصر بجنيف خلال مشاركتها فى أعمال الجلسة الثالثة للمنتدى الدائم للمنحدرين من أصل أفريقي
سمر نصر

افتتحت أعمال الجلسة الثالثة للمنتدى الدائم للمنحدرين من أصل أفريقي، والذي يعقد فى جنيف تحت عنوان "العقد الدولي الثاني للمنحدرين من أصل أفريقي: التصدي للعنصرية الممنهجة والعدالة التعويضية والتنمية المستدامة"، بمشاركة واسعة من الدول الأعضاء والمنظمات غير الحكومية العاملة في مجال حقوق المنحدرين من أصل أفريقي. 

موضوعات مقترحة

ألقت السكرتير الأول نوران عمر بيان مصر خلال النقاش العام، والذى أكد على أهمية انعقاد الجلسة الثالثة للمنتدى الدائم للوقوف بشكل موضوعي وجاد على الممارسات الجيدة والتحديات والفجوات المتصلة بتنفيذ العقد الدولي للمنحدرين من أصل أفريقي وبحث التدابير اللازمة لجعل العقد الثاني-بأهدافه الطموحة-أكثر فعالية وتأثيراً على المستويين الوطني والدولي.

وأشار البيان إلى أنه بالرغم من الخطوات الإيجابية التي تحققت على مدار السنوات الماضية لمناهضة العنصرية والتمييز العنصري وكراهية الأجانب وغيره من أشكال التعصب، إلا أن مصر تعرب عن بالغ القلق إزاء استمرار تلك الظواهر بصورها المتعددة والمتمثلة في التمييز والكراهية على أساس الدين أو العرق أو اللون وغير ذلك من أسس، إلى جانب تصاعد ظاهرة العنصرية الممنهجة خلال السنوات الأخيرة ضد المنحدرين من أصول أفريقية والعرب والمسلمين، والمهاجرين وطالبي اللجوء، في ظل استمرار سياسات وممارسات التنميط العنصري على نحو يتعارض مع قيم الديمقراطية والمساواة واحترام الآخر، فضلاً عن مخالفته لقواعد القانون الدولي ذات الصلة. 


وشدد البيان على الحاجة الملحة لاتخاذ خطوات حاسمة بتجريم العنصرية بمختلف تجلياتها وصورها، واتخاذ الإجراءات الفعّالة لضمان المساءلة والمحاسبة وجبر الضرر والتعويض وإنفاذ العدالة، وتكثيف التوعية المجتمعية بمخاطر تلك الظاهرة، وتعزيز المؤسسات الوطنية المختصة بمكافحتها. كما يؤكد على ضرورة الالتزام بالدرب الذي رسمه إعلان وبرنامج عمل دربان للتصدي لكافة أشكال العنصرية، وتكثيف الجهود ذات الصلة بالانتهاء من وثيقة المعايير التكميلية للاتفاقية الدولية للقضاء على كافة أشكال التمييز العنصري، بما يسهم في استكمال البنية القانونية على المستوى الدولي لتلافي أوجه القصور فى التعامل مع الأشكال المعاصرة للعنصرية، بما في ذلك تلك التي يتعرض لها المنحدرين من أصل أفريقي.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: