Close ad

شمال سيناء تفتح أبوابها لاستقبال المصطافين والزوار في فصل الصيف| صور

16-4-2024 | 22:22
شمال سيناء تفتح أبوابها لاستقبال المصطافين والزوار في فصل الصيف| صور العريش
شمال سيناء- هناء الطبراني

فتحت مدينة العريش عاصمة محافظة شمال سيناء أبوابها مع بداية دخول فصل الصيف بالتزامن مع قرب أعياد شم النسيم والعيد القومي للمحافظة والإجازة الصيفية، لاستقبال المصطافين والزوار لشواطئ مدينة العريش الساحرة المتميزة والتي لا مثيل لها من حيث النقاء والهدوء والتي تعد من أنقى المدن الساحلية عالمياً.

موضوعات مقترحة

تحظى محافظة شمال سيناء خاصة مدينة العريش بأجواء هادئة نقية خالية من التلوث، حيث يأتي لها الزوار من جميع المدن والمحافظات للاستمتاع بالخصوصية والهدوء، كما يحظى سكان المحافظة بوفرة الخضروات التي تزرع في مدينة الشيخ زويد ورفح وبئر العبد والتي تزرع على مياه الأمطار والمياه الجوفية دون كيماويات التي تتميز بها المحافظة، والأسماك الطازجة البلدي ذات الجودة العالية، بسبب وجود بحيرة البردويل التي تغطي المحافظة ويستمتع بأكلها أهالي المدينة، والتي يتم تصديرها للخارج لجودتها.

ولأهل محافظة شمال سيناء خاصة القبائل البدوية أكلات خاصة بهم بسبب الطبيعة الصحراوية، والتي يقومون بتقديمها للزوار والمصطافين كالمندي والمقلوبة واللصيمة والفرّ والمفتول والفتة والمشويات، والشاي والقهوة والعيش "الفطائر" على الحطب والكانون، وتعتبر السلطة "الدق" المدقوقة في الإناء الخشبي "الهون" مع الفلفل الحار البلدي العرايشي المميز لأهل سيناء يقدمونها أهل سيناء من المقبلات وفواتح الشهية في موائدهم.

ومن بعد ما أصبحت سيناء خالية من الإرهاب بفضل جيشنا الباسل وقائدنا العظيم، يقبل المصطافين على المحافظة، وتحجز الأسر الشاليهات للتأجير باليوم أو بالأسبوع، أو بالشهر بداية من أول شهر مايو ويزداد الإقبال في أوقات الحرارة المرتفعة هروبا من الأجواء الحارة في المنازل. 


ويأتي المصطافون قاصدين بحر سيناء وجوها ورمالها وأسواقها ويتوجهون إلى استئجار الشاليهات المطلة على البحر، والذهاب للمتنزهات العامة كحديقة المالح بوسط البلد والمطاعم والكافيتريات على الشاطئ والسهرات الليلية وحجز الخيام، ومن الممكن أن تذهب أي أسرة إلى الشاطئ مجانا والجلوس على الرمال وقضاء يوم ممتع مع جلب الأدوات والطعام والمستلزمات دون أي تكاليف زائدة، وهناك من يذهب إلى المطاعم لقضاء يوم والاستمتاع بالأكل السيناوي والجلوس والاستحمام في البحر. 

كما يذهب المصطافون لأسواق مدينة العريش التي تتميز بالعطارات والأعشاب والتوابل غير الموجودة في المدن الأخرى، كما يقومون بشراء الأثواب والإكسسوارات المطرزة بالخرز والأشغال اليدوية ذات الطابع البدوي.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة