Close ad

دبلوماسي سابق: فرنسا وألمانيا حريصتان على إبقاء العلاقة مع الصين

16-4-2024 | 21:25
دبلوماسي سابق فرنسا وألمانيا حريصتان على إبقاء العلاقة مع الصينالصين

قال عزت سعد، مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق، إن الأغلبية الساحقة من الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وبشكل غير معلن عادة ما يتهمون فرنسا وألمانيا بالعمل لصالح الصين بقدر كبير بسبب العلاقات مع بعضهم البعض.

موضوعات مقترحة

وأضاف "سعد"، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "مطروح للنقاش"، والمُذاع على فضائية "القاهرة الإخبارية"، أن فرنسا وألمانيا حريصتان على إبقاء العلاقة مع الصين.

وأشار إلى أن الزيارة الحالية للمستشار الألماني، هدفها توطيد العلاقات مع الصين، التي تعتبر قوة كبيرة في العالم بكل المجالات، سواء الاقتصادية أو العسكرية.

وفيما يخص القضايا السياسية، أكد أن هناك توقعات للدور الصيني في التأثير على روسيا أو إقناعها للحد من التصعيد في الحرب الدائرة مع أوكرانيا.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة