Close ad

النائب أحمد سمير: اجتماعات الربيع فرصة لعرض الرؤية المصرية ومساعدة البلدان النامية

16-4-2024 | 17:37
النائب أحمد سمير اجتماعات الربيع فرصة لعرض الرؤية المصرية ومساعدة البلدان الناميةالنائب أحمد سمير زكريا
محمد الإشعابي

أكد النائب أحمد سمير زكريا، عضو الشئون المالية والاقتصادية والاستثمار بمجلس الشيوخ، أن اجتماعات الربيع لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي 2024، والتي انطلقت أمس الإثنين في العاصمة الأمريكية واشنطن، فرصة لعرض الرؤي والتجارب الوطنية المختلفة، وبحث سبل مواجهة الأزمات والتحديات، مشددًا على أهمية المشاركة المصرية كونها أحد الأصوات العربية والإفريقية الفاعلة، كما أن القاهرة بمثابة الصوت الحقيقي للبلدان النامية خلال تلك المشاركة.

موضوعات مقترحة

وقال أحمد سمير زكريا، على هامش مشاركته بفاعليات اجتماعات الربيع لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي 2024، والتي تستمر حتى يوم السبت الموافق 20 أبريل الحالي تحت عنوان "اجتماعات الربيع 2024: رؤية لإحداث التأثير"، إن جلسات اليوم الثاني تحمل أهمية خاصة للقارة الإفريقية وسط المشاركة المصرية الحاضرة بامتياز، حيث تتناول الجلسات الديون السيادية في إفريقيا، بجانب  آفاق الاقتصاد العالمي والاستقرار المالي العالمي إضافة إلى جلسة تحليل لتشخيص تباطؤ النمو العالمي وكيفية تغيير ذلك.

وشدد على أن الدولة المصرية تطرح رؤيتها في التعامل مع التحديات الدولية والإقليمية، وآثارها السلبية على الدول النامية، وكيفية التعامل لتحقيق الاستقرار والنمو الاقتصادى، بجانب استعراض المسار الاقتصادي المصري وفرص النمو.

وشهد اليوم الأول من اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين عددا من الجلسات لمناقشة عدة قضايا وملفات بينها بناء القدرات الضريبية في البلدان النامية، كما جرى خلال الاجتماعات عقد جلسة للمنتدى البرلماني العالمي، إضافة إلى نقاش حول التفاعلات بين البنوك المركزية ومنظمي أسواق الأوراق المالية.
 
وتعد اجتماعات الربيع لصندوق النقد الدولي (IMF) ومجموعة البنك الدولي (WBG) هي اجتماعات سنوية، تجمع تحت مظلتها، محافظي البنوك المركزية، ووزراء المالية والتنمية، وأعضاء المجالس البرلمانية، والمسؤولين التنفيذيين في القطاع الخاص، وممثلين عن منظمات المجتمع المدني، والأكاديميين، لمناقشة القضايا ذات الاهتمام العالمي المشترك، بما في ذلك التوقعات الاقتصادية العالمية، والقضاء على الفقر، والتنمية الاقتصادية، وفعالية المعونة.

وتلعب هذه الاجتماعات دورًا حاسمًا في تشكيل تطور الاقتصادية العالمية وإيجاد حلول لتحديات التنمية الكبرى التي تواجه دول العالم.

وستتضمن الاجتماعات أيضًا ندوات، وجلسات إحاطة إقليمية ومؤتمرات صحفية، وغيرها من الفعاليات التي تركز على الاقتصاد العالمي والتنمية الدولية، والنظام المالي العالمي.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة