أخبار

"تمرد" : نرحب بزيارة الوفد الإفريقى.. وشعرنا بالصدمة من دعمه للمصالحة مع الإخوان

9-4-2014 | 17:12

حركة تمرد

هبة عبدالستار
قالت حركة تمرد، إن لقاءها أمس بوفد الاتحاد الإفريقي بقيادة ألفا عمر كوناري، رئيس مالي الأسبق، كان إيجابيًا.


أكد كونارى أنه يعتبر ما حدث فى مصر ثورة شعبية ولايصفه بالانقلاب كما يردد البعض.

وأوضحت فى بيان لها، صدر اليوم الأربعاء، أن كونارى قال خلال اللقاء الذى جمعه بعدد من أعضاء الحركة بحضور قياداتها مثل محمود بدر، ومها أبو بكر، حرص الوفد علي لقاء كل القوى السياسية المصرية.

وأوضح لهم تفهمه لكون ما حدث فى مصر ثورة شعبية إلا أن الدساتير لا تحمل توصيفًا للثورات الشعبية، لذا لزم اتخاذ اجراء استثنائي بتعليق عضوية مصر فى الاتحاد الإفريقي.

وكشف كوناري، عن أنه وفق التقرير الذى سيتم رفعه إلى رؤساء الاتحاد الأفريقي سيتم اتخاذ قرار بشأن الجانب المصرى، مشيرًا إلى أنهم كانوا يأملون لقاء البابا تواضروس إلا أنه دخل فى خلوته مع قرب أعياد القيامة.

ونوه كوناري، إلى أن الدولة مطالبة بتوفير غطاء أمنى لكافة المواطنين، مع الإشارة إلي أنهم طالبوا خلال لقائهم بالمسئولين المصريين بالعفو عن النشطاء أحمد ماهر وأحمد دومه ومحمد عادل الذين صدر ضدهم حكم بخرق قانون التظاهر.

من جهته، أكد محمود بدر، مؤسس حركة تمرد، ترحيبه بالوفد الإفريقي الذى التقاه قبل ذلك خلال زياراته السابقة، معربًا عن صدمته من التوجه الذى يدعمه الوفد في المصالحة.

وأوضح بدر، أن الاتحاد الإفريقي لم يقدم مقابلًا للمصريين علي الرغم أن الشعب سار فى خارطة المستقبل وحقق منها دستورًا لكل المصريين، مشيرًا إلي انه لو تصالحت الولايات المتحدة الأمريكية مع القاعدة سيتصالح المصريين مع حاملى السلاح ومن قتلوا أبنائهم.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة