Close ad

كيف نهتم بالاحتياجات النفسية والعاطفية للأطفال؟

16-4-2024 | 15:19
كيف نهتم بالاحتياجات النفسية والعاطفية للأطفال؟صورة أرشيفية
شيماء شعبان

تلعب الاحتياجات النفسية والعاطفية دورًا حيويًا في التطور السليم للأطفال، فهي تؤثر على صحتهم العقلية والجسدية، بالإضافة إلى رفاهيتهم العامة.  خلال السطور التالية سوف نستكشف أهمية هذه الاحتياجات، ونناقش طرقًا عملية لضمان حصول الأطفال على الدعم الذي يحتاجون إليه.

موضوعات مقترحة

أهمية الاحتياجات النفسية والعاطفية للأطفال

بهذا الصدد، يقول الدكتور علاء الغندور، استشاري التأهيل النفسي والسلوكي، لـ"بوابة الأهرام": تساعد تلبية الاحتياجات النفسية والعاطفية للطفل على تطوير علاقات إيجابية مع الآخرين، بمن في ذلك الوالدان والمدرسون والأقران؛ حيث إن الأطفال الذين يتم تلبية احتياجاتهم النفسية والعاطفية لديهم مخاطر أقل للإصابة بمشاكل الصحة العقلية مثل القلق والاكتئاب.

صلة وثيقة

وتابع: هناك صلة وثيقة بين الصحة العقلية والعاطفية والصحية الجسدية للطفل، بحيث يمكن أن تؤدي الاحتياجات غير الملّباة إلى مشاكل صحية مثل الصداع وآلام البطن، موضحًا أن الأطفال الذين لديهم أساس قوي من الدعم النفسي والعاطفي يكونون أكثر احتمالاً للتركيز في الفصل الدراسي والتميز أكاديميًا.

كما أن الاهتمام بالاحتياجات النفسية والعاطفية للأطفال يؤثر بشكل إيجابي على صحتهم ورفاهيتهم طوال حياتهم.

 ما الطرق العملية لتلبية الاحتياجات النفسية والعاطفية للأطفال؟

عن الطرق العملية لتلبية الاحتياجات النفسية والعاطفية للطفل، يقول استشاري الطب النفسي والتأهيل السلوكي: تتمثل هذه الطرق في الآتي:

1- الإنصات النشط

أي استمع لطفلك دون مقاطعة أو إصدار أحكام، دعه يعبر عن مشاعره بحرية.

2- التأكيد على مشاعرهم

لذا دع طفلك يعرف أن مشاعره مهمة وأنك تفهمه، وتجنب قول أشياء مثل "لا تبكِ" أو "إنك تبالغ في رد فعلك".

3- وضع حدود صحية

 ضع قواعد واضحة مع طفلك، ولكن تأكد من أنها معقولة ومنطقية، لأن ذلك سيؤدي إلى شعور طفلك بالأمان والانتظام.

4- قضاء الوقت معهم

يجب على الأبوين أن يخصصا وقتًا منتظمًا لقضاء وقت ممتع مع طفلك، بالإضافة إلى  ممارسة ومشاركتهم للأنشطة التي يستمتعون بها وشاركوهم في محادثاتهم.

5- كونوا نموذجًا إيجابيًا

 أظهروا لأطفالكم كيف تتعاملون مع مشاعركم بطريقة صحية، كذلك شاركوا خبراتكم الشخصية واعترفوا بأخطائكم.

6- اطلبوا المساعدة المهنية عند الحاجة

 إذا واجه طفلك صعوبات مستمرة في التعبير عن مشاعره أو تنظيمها، فلا تتردد في طلب مساعدة مهنية من مستشار أو معالج.

الاهتمام بالاحتياجات النفسية والعاطفية للأطفال أمر ضروري

وشدّد الغندور، على أن الاهتمام بالاحتياجات النفسية والعاطفية للأطفال أمر ضروري لصحتهم ورفاهيتهم. من خلال الاستماع الفعال، والتأكيد على مشاعرهم، ووضع حدود صحية، وقضاء الوقت معهم.

كما يمكننا تزويدهم بالدعم الذي يحتاجون إليه لتنمو وتزدهر، مؤكدًا أن الاستثمار في الاحتياجات النفسية والعاطفية لأطفالنا هو استثمار في مستقبلهم ورفاهيتهم طوال حياتهم.


الدكتور علاء الغندور

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة