Close ad

"رفعت عيني للسما" الفيلم المصري الوحيد في أسبوع نقاد مهرجان كان السينمائي

15-4-2024 | 22:16
 رفعت عيني للسما  الفيلم المصري الوحيد في أسبوع نقاد مهرجان كان السينمائي رفعت عيني للسما الفيلم المصري الوحيد في أسبوع نقاد مهرجان كان السينمائي
سارة نعمة الله

 فيلم مصري يدخل التاريخ في مهرجان كان كأول فيلم تسجيلي يشارك في مسابقة أسبوع النقاد

موضوعات مقترحة

 

تم تصويره في الصعيد.. فيلم "رفعت عيني للسما" يدخل منافسات مهرجان كان السينمائي


التفاصيل الكاملة لأول فيلم مصري تسجيلي في تاريخ أسبوع النقاد بمهرجان كان السينمائي

 

  
يشارك فيلم "رفعت عيني للسما" في منافسات أسبوع النقاد بمهرجان كان السينمائي الدولي، في نسخته الثالثة والستين هذا العام.

وتم اختيار فيلم "رفعت عيني للسما" لينافس في المسابقة الرسمية لأسبوع النقاد لمهرجان كان لعام 2024، ويعد الفيلم المصري الوحيد الذي تم اختياره رسميا للمنافسة هذا العام مع ستة أفلام عالمية من الولايات المتحدة الأمريكية والبرازيل وفرنسا والأرجنتين وبلجيكا وتايوان، وأول فيلم تسجيلي مصري يتم اختياره للمسابقة منذ تأسيسها.

وينافس الفيلم المصري على أكثر من سبع جوائز عالمية للمهرجان، بداية من الجائزة الكبرى كأفضل فيلم سينمائي لهذا العام، وجائزة لجنة التحكيم الخاصة وجائزتي أفضل ممثل وأفضل ممثلة، بجانب جائزة أفضل سيناريو وجائزة التوزيع.

فيلم "رفعت عيني للسما" من إخراج ندى رياض وأيمن الأمير، وتم تصويره بالكامل في قرية البرشا بمحافظة المنيا، ويجسد حكاية مجموعة فتيات من أهل القرية يقررن تأسيس فرقة مسرحية وعرض مسرحياتهن المستوحاة من الفلكلور الشعبي الصعيدي والتي تحاكي مشاكل واقعية مثل الزواج المبكر والعنف الأسري وتعليم الفتيات، ويدور الفيلم في فلك قصص ثلاث مراهقات ومتابعة حلمهن في عالم الفن بين حكاية ماجدة التي تحلم بالسفر للقاهرة لدراسة المسرح وتصبح ممثلة، وحكاية هايدي التي تحلم بأن تصبح راقصة باليه، في حين تحلم مونيكا بأن تصبح مغنية مشهورة.

وكشف المخرج أيمن الأمير أن الفيلم استغرق تصويره أربع سنوات متواصلة، تم خلالها متابعة حياة الفتيات أبطال العمل بشكل واقعي، موضحا أن الفيلم يعد تجربة حقيقية تلامس الوجدان المصري وتحاكي حياة أهل الصعيد، كما أضاف أن الفيلم يجسد مفهوم قدرة الإيمان والإرادة والفن على تغيير المجتمع للأفضل، وكيفية تحقيق الأحلام ولو بدت مستحيلة، موضحا أن الفيلم يظهر شخصيات مصرية أصيلة ومواقع تصوير حية من قلب الصعيد نادرا ما يتم تجسيدها في الأفلام كما يركز الفيلم في مفهومه على الثروة البشرية المذهلة التي تمتلكها مصر. 

ويعد فيلم "رفعت عيني للسما" أجدد تجارب المخرجين ندى رياض وأيمن الأمير بعد عرض فيلمهما القصير "فخ" في مهرجان كان السينمائي منذ خمس سنوات، وحصل وقتها على تنويه خاص من مهرجان القاهرة السينمائي في نفس العام، كما عرض لهما الفيلم التسجيلي "نهايات سعيدة" في مهرجان أمستردام الدولي للأفلام التسجيلية، أكبر مهرجانات الأفلام التسجيلية حول العالم.


فيلم " رفعت عيني للسما" من بطولة فريق مسرح بانوراما برشا بالصعيد، ماجدة مسعود وهايدي سامح ومونيكا يوسف ومارينا سمير ومريم نصار وليديا هارون ويوستينا سمير مؤسسة الفريق، المنتج المنفذ محمد خالد ومساعدي الإخراج هاميس البلشي وضحى حمدي، ومديرو التصوير دينا الزنيني وأحمد إسماعيل وأيمن الأمير، وتسجيل الصوت مصطفى شعبان وسامح نبيل وأسامة جبيل وشدوى علي، بينما المونتاج لكل من فيرونيك لاجوارد وأحمد مجدي مرسي وأيمن الأمير وندى رياض.


 رفعت عيني للسما  الفيلم المصري الوحيد في أسبوع نقاد مهرجان كان السينمائي رفعت عيني للسما الفيلم المصري الوحيد في أسبوع نقاد مهرجان كان السينمائي

 رفعت عيني للسما  الفيلم المصري الوحيد في أسبوع نقاد مهرجان كان السينمائي رفعت عيني للسما الفيلم المصري الوحيد في أسبوع نقاد مهرجان كان السينمائي

 رفعت عيني للسما  الفيلم المصري الوحيد في أسبوع نقاد مهرجان كان السينمائي رفعت عيني للسما الفيلم المصري الوحيد في أسبوع نقاد مهرجان كان السينمائي

 رفعت عيني للسما  الفيلم المصري الوحيد في أسبوع نقاد مهرجان كان السينمائي رفعت عيني للسما الفيلم المصري الوحيد في أسبوع نقاد مهرجان كان السينمائي
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة