Close ad

عمرو نصار: مواكبة التطورات التسويقية الحديثة مفتاح استمرارية المؤسسات الصحفية

15-4-2024 | 17:00
عمرو نصار مواكبة التطورات التسويقية الحديثة مفتاح استمرارية المؤسسات الصحفيةعمرو نصار

يشهد عالم الإعلام تحولات جذرية تُلقي بظلالها على مختلف مكوناته، بما في ذلك المؤسسات الصحفية.

موضوعات مقترحة

يُؤكّد الخبير عمرو نصار، نائب مدير عام إعلانات مؤسسة الأهرام، ضرورة مواكبة هذه التطورات، خاصةً تلك المتعلقة بالتسويق، لضمان استمرارية المؤسسات الصحفية في هذا المشهد المتغير.

التسويق الحديث: ضرورة ملحة

يُشير نصار إلى أن التطورات التكنولوجية الهائلة أدت إلى ظهور أشكال جديدة من التسويق الإعلامي، باتت ضروريةً لضمان بقاء المؤسسات الصحفية في المنافسة.

يتمثل التسويق الحديث في استخدام مجموعة من الأدوات والتقنيات الجديدة، مثل وسائل التواصل الاجتماعي والتسويق الرقمي، لفهم جمهور المؤسسات الصحفية واحتياجاته، وتقديم المحتوى المناسب له في الوقت المناسب.

يتعدى التسويق الحديث كونه مجرد أداة لبيع المنتجات والخدمات، بل يركز على بناء علاقات قوية مع الجمهور وخلق تجربة إعلامية متكاملة تلبي تطلعاته.

فوائد التسويق الحديث للمؤسسات الصحفية:

يُقدّم التسويق الحديث العديد من الفوائد للمؤسسات الصحفية، نذكر منها:

زيادة الوعي بالعلامة التجارية: يُساعد على تعريف الجمهور بمنتجات وخدمات المؤسسة الصحفية وتعزيز مكانتها في السوق.
جذب جمهور جديد: يُتيح للمؤسسة الصحفية التوسع في قاعدة قرائها وتوسيع نطاق تأثيرها.
زيادة المبيعات: يُسهم في زيادة الإيرادات من خلال الترويج الفعال للمنتجات والخدمات.
تحسين السمعة: يُعزز صورة المؤسسة الصحفية ويُكسبها ثقة الجمهور.
أمثلة على استخدام المؤسسات الصحفية للتسويق الحديث:

استخدام وسائل التواصل الاجتماعي: تُتيح هذه المنصات للمؤسسات الصحفية التواصل مع الجمهور بشكل مباشر، ومشاركة الأخبار والقصص، والتفاعل مع المتابعين.
التسويق عبر المحتوى: يُركز على إنشاء محتوى عالي الجودة يجذب انتباه الجمهور ويلبي احتياجاته، مثل المقالات والتقارير والفيديوهات.
التسويق المستهدف: يُعتمد على تحليل بيانات الجمهور لتحديد احتياجاته ورغباته، وبناءً على ذلك يتم تصميم رسائل تسويقية مخصصة لكل شريحة من الجمهور.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: