Close ad

استشهاد طفل خلال مواجهات في "نابلس".. واعتقال 25 فلسطينيًا من الضفة الغربية

15-4-2024 | 14:48
استشهاد طفل خلال مواجهات في  نابلس  واعتقال  فلسطينيًا من الضفة الغربيةمواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة نابلس
أ ش أ

 استشهد طفل فلسطيني وأصيب شابان آخران أحدهما بجروح حرجة، اليوم الاثنين، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.

موضوعات مقترحة

وأفادت مصادر طبية في مستشفى رفيديا، باستشهاد الطفل يزن اشتية (17 عاما)، من بلدة سالم شرق نابلس، وهو طالب في الثانوية العامة الفرع الصناعي، جراء إصابته برصاص الاحتلال في الصدر، فيما أصيب شاب آخر بالصدر والبطن والقدم وجروحه حرجة، وثالث بجروح في القدم، وذلك خلال مواجهات اندلعت بعد تسلل قوات إسرائيلية خاصة "مُستعربون" إلى حي "المريج" بالمدينة، ومداهمتها بناية، في الوقت الذي دفعت فيه قوات الاحتلال بتعزيزات عسكرية إلى المكان.

وذكر نادي الأسير وهيئة شؤون الأسرى والمُحررين - في بيان مشترك - أن قوات الاحتلال اعتقلت منذ أمس 25 شخصًا على الأقل من الضّفة الغربية، بينهم فتاة، وأسرى سابقون.
وأضاف البيان أن عمليات الاعتقال تركزت في مُحافظة طولكرم، فيما توزعت بقية الاعتقالات على مُحافظات، رام الله والبيرة، وجنين، ونابلس، وطوباس، والقدس، رافقها عمليات تنكيل واسعة، واعتداءات بالضرب المبرّح، وتهديدات بحقّ المعتقلين وعائلاتهم، إلى جانب عمليات التخريب والتدمير الواسعة في منازل المواطنين.

وتابع أن حصيلة الاعتقالات بعد السابع من أكتوبر الماضي، ارتفعت إلى نحو 8240، وهذه الحصيلة تشمل من جرى اعتقالهم من المنازل، وعبر الحواجز العسكرية، ومن اضطروا لتسليم أنفسهم تحت الضغط، ومن احتجزوا كرهائن.

وأشار البيان إلى أن الاحتلال يواصل تنفيذ جريمة الإخفاء القسري بحقّ معتقلي غزة بعد مرور 192 يومًا على العدوان والإبادة الجماعية، حيث يرفض الاحتلال تزويد المؤسسات الحقوقية بما فيها الدّولية والفلسطينية المختصة أي معطى بشأن مصيرهم وأماكن احتجازهم حتّى اليوم، بما فيهم الشهداء من معتقلي غزة.

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة