Close ad

منظمة نادي جبال الألب: النمسا قد تخسر كل أنهارها الجليدية

15-4-2024 | 13:04
 منظمة نادي جبال الألب النمسا قد تخسر كل أنهارها الجليدية الأنهار الجليدية
فيينا- مصطفى عبدالله

حذرت منظمة نادي جبال الألب  من أنّ النمسا قد تخسر كل أنهارها الجليدية تقريباً في غضون 45 عاما معتمده في هذا الطرح على أن اثنين من هذه الأنهار تقلصا العام الفائت بأكثر من مائة متر وفي ظل القلق العالمي بشأن تأثير ظاهرة الاحترار المناخي على الأنهار الجليدية في العالم  أفاد أحدث تقرير صادر عن نادي جبال الألب النمساوي عن تراجع كبير جدا للأنهار الجليدية في البلاد على مدى السنوات السبع الماضية. 

موضوعات مقترحة

وأظهرت الدراسة أنّ ثلاثة وتسعين نهرا جليديا بالنمسا انخفض حجمها بمقدار نحو ٢٤ مترا في المتوسط العام  الماضي وهو ثالث أكبر ذوبان نهر جليدي منذ بدء تدوين هذه البيانات عام ١٨٩١.

من المعروف أن العام قبل الماضي ٢٠٢٢ كان العام الأسوأ بشأن ذوبان الأنهر الجليدية في النمسا   إذ بلغ متوسط تراجعه نحو ٢٨،٧ مترا وفي ظل الاحترار الحاد الذي تواجهه جبال الألب قد تختفي الأنهر الجليدية كلها تقريباً في غضون خمسة وأربعين عاما بحسب نادي جبال الألب الذي رأى أنّ تدابير حماية المناخ اتُخذت بشكل متأخر.

من جانبه أوضح أندرياس كيليرر بيركلباور،  رئيس قسم قياس الأنهر الجليدية في نادي جبال الألب وفي تصريح صحفي أعلن  أن النمسا ستصبح في فترة زمنيه تتراوح بين أربعين وخمسة أربعين عاما بأكملها تقريبا من دون أنهر جليدية

أما  فى عام ٢٠١٧ فقد شهد ثاني أكبر ذوبان مسجل على الإطلاق حيث ذابت الأنهار الجليدية النمساوية بنحو ٢٥،٢ مترا في المتوسط  بحسب نادي جبال الألب الذي دعا إلى حماية أفضل للأنهار الجليدية مشيراً إلى أنّ التنوع البيولوجي في مناطق جبال الألب يتعرض لضغوط مستمرة بسبب بناء مصاعد تزلج جديدة .

وتشير المنظمة العالمية للأرصاد الجوية إلى أنّ الأنهر الجليدية الكبيرة في العالم تشهد ذوباناً غير مسبوق منذ بدء القياسات في خمسينات القرن الماضي  وهو وضع "شديد الوضوح " في غرب أميركا الشمالية. وأوروبا ، أما في سويسرا  فقد خسرت الأنهر الجليدية في جبال الألب ١٠٪ من حجمها خلال العامين الماضيين فقط

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة