Close ad

يورجن كلوب: سأتعلم الرقص والطبخ بعد رحيلي عن ليفربول.. ولا أحب كتابة هذه العبارة على قبري| فيديو

15-4-2024 | 12:59
يورجن كلوب سأتعلم الرقص والطبخ بعد رحيلي عن ليفربول ولا أحب كتابة هذه العبارة على قبري| فيديويورجن كلوب
أحمد فاوي

كل مباراة يلعبها ليفربول تقرّب الألماني يورجن كلوب، المدير الفني للريدز والبالغ من العمر 56 عامًا من نهاية قصته مع الفريق. 

موضوعات مقترحة

وذلك بعد أن صدم عالم كرة القدم بإعلانه في يناير الماضي أنه سيترك منصبه في نهاية هذا الموسم، ليس لديه أي شك على الإطلاق بشأن قراره، قائلاً إنه صحيح بنسبة 100٪.


قضي كلوب 9 سنوات قائداً لليفربول منذ السادس من أكتوبر من العام 2015، حقق خلال السنوات التسع انتصارات عظيمة، سجلت بأسمه في سجل التاريخ الكروي.

إذن ما هي خطته؟ وما هو مستقبله بعد إعلان رحيله عن عالم كرة القدم في يناير المقبل؟ وأسئلة أخرع طرحها عليه موفع سكاي سبورت عن مرحلة ما بعد الرحيل عن ليفربول.


باقى من الزمن ..6 مباريات

يدخل يورجن كلوب يدخل المرحلة الأخيرة من دوره كمدرب لفريق ليفربول، قصة حب بدأت عام 2015 وتطورت مع مرور الوقت عبر انتصارات ملحمية وألقاب وطنية ودولية، أبرزها دوري أبطال أوروبا الذي فاز به عام 2019.

فلم يتبق سوى ست مباريات حتى يودع يورجين كلوب المدير الفني لليفربول أحد أكبر وأشهر أندية  الدوري الإنجليزي الممتاز، الذي بدأ بالفعل في الحديث عن مستقبله بعد إعلان رحيله عن عالم كرة القدم في يناير المقبل.


كلوب: سأتعلم الرقص والطبخ

ولا يتردد المدرب الألماني في القرار الذي اتخذه، وأكد أنه صحيح "100%"، وعلى الرغم من أنه لا يعرف ما سيواجهه مرة واحدة خارج الملاعب، إلا أنه كشف أن "هناك بعض الأشياء التي أخبرتني بها أولا (زوجته): يجب أن أتعلم الطبخ وأخذ بعض دروس الرقص ".

وقال مدرب بوروسيا دورتموند السابق: "ربما ينبغي علي أن أتعلم الطبخ حتى أتمكن على الأقل من إعداد بعض وجبة الإفطار أو أي شيء آخر"، مضيفا: "ستكون هذه هي المرة الأولى في حياتي التي ليس لدي فيها فكرة حقيقية عن ذلك". ما سأفعله." وهذا بالضبط ما أريد."

ومع ذلك، فإن تعلم فن الطهو سيكون مهمة معقدة للغاية بالنسبة لكلوب، الذي ظل دائمًا بعيدًا عن المطابخ طوال حياته،"أنا لا أعرف كيف أطبخ أي شيء.. قال مازحاً: " ماء ساخن للشاي فقط هو ما تعلمته في المطبخ .. فهل يكفي؟" .

ويتذكر كلوب قائلاً "خلال فترة انتشار فيروس كورونا، قمت بإعداد البيض المخفوق، ولكن بعد ذلك نسيت كيفية صنعه مرة أخرى .

لقد نشأت مع شقيقتين، والسبب الوحيد الذي جعلني أعرف مكان المطبخ هو أن الرائحة كانت تأتي من هناك! واعترف قائلاً: "أنا عديم الفائدة في حياتي الشخصية".


ليس لدي فيها فكرة واضحة

"ستكون هذه هي المرة الأولى في حياتي التي ليس لدي فيها فكرة حقيقية عما سأفعله وهذا بالضبط ما أريده"، معبرًا عن أنه بمجرد انتهاء الموسم، سيفعل ذلك، سيكون حرا بعد موسم طويل مع النادي من ملعب آنفيلد.

"لم أعتبر نفسي مدربًا عظيمًا أبدًا"

سينهي المدرب الألماني ثمانية مواسم على رأس فريق أنفيلد

وعند وجه إليه سؤال..هل أنت مدرب عظيم ، أجاب قائلاً

"لم أعتبر نفسي مدربًا عظيمًا أبدًا. لم يحدث ذلك قط في حياتي»، هكذا حلل المدرب الألماني خلال المقابلة مع الشبكة البريطانية.

 وأضاف: "يفاجئني حتى يومنا هذا أن الناس يرونني بهذه الطريقة، بنسبة 100%، لكنني أتقبل  وأحب أن يراني الناس بهذه الطريقة".

كلوب والجماهير.

ما لا يحب أن يُكتب على شاهد قبره

ثم  تعمق كلوب في العلاقة الرائعة التي نشأت بينه وبين جماهير الريدز. "الشيء المهم هو أن شعب ليفربول سعيد بما فعلناه، هذا هو الشيء المهم الوحيد. لا أحتاج إلى المقارنة مع أرسين فينجر أو أي شيء من هذا القبيل. ذلك لا يعني شيئا بالنسبة لي. على شاهد قبري، لا أريد أن  يُكتب "هذا هو أحد أنجح المديرين الفنيين على هذا الكوكب" الذي لا يزال على عمق متر واحد. لا، ليس بالنسبة لي أمر مهم . أريد أن يتذكرني الناس كشخص ساعد الناس في الحياة ."

كلوب والموسيقى

وعن علاقة كلوب بالموسيقى ،  فالمعروف عن الرجل عشقه لموسيقى الروك ، لذلك صرّح بأنه إذا استطاع اختيار فنان أو فرقة للعزف معًا، فسيكون "البيتلز بنسبة 100٪". إنه  مثل ليفربول بالنسبة لي .

الوضع الحالي لليفربول

وفيما يتعلق بالوضع الكروي الحالي للفريق الأحمر ، أعرب كلوب عن أسفه للهزيمة أمام أتالانتا في ذهاب ربع نهائي الدوري الأوروبي: "هذه المباراة كانت بالتأكيد كانت ذات مستوى منخفض من الأداء

"في الحياة وفي الرياضة من الممكن أن تواجه انتكاسات، الشيء المهم هو رد فعلك على هذه الانتكاسات”.

وفيما يتعلق بالفترة التي قضاها في الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث يقاتل من أجل الصدارة مع مانشستر سيتي وأرسنال وجهاً لوجه، أقر بأن هناك توترًا ولكن "نحن نتحدث ونذكر الأولاد بالأشياء التي نحن جيدون فيها حقًا". لأننا مقاتلون حقا".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة