Close ad

الأهلي يلجأ للسلاح المعنوي

14-4-2024 | 16:04
الأهلي يلجأ للسلاح المعنويالأهلي يلجأ للسلاح المعنوي
كولر يشعل حماس نجومه قبل القمة.. والثقة في الفوز وسيلة للتأهيل النفسي
موضوعات مقترحة


المدرب يلفت الانتباه للكفة المتساوية.. وخطة سويسرية لتحجيم هدافي جوميز 


 


محمد رشوان:


بالرغم من الصعوبات التي تواجه السويسري مارسيل كولر، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، قبل ساعات من مواجهة القمة المرتقبة أمام الزمالك المقررة غدا الإثنين على استاد القاهرة، والمؤجلة من الأسبوع العاشر من عمر منافسات الدوري الممتاز، مثل : النقص العددي الحاد إثر غياب مجموعة من اللاعبين المؤثرين بسبب الإصابات، فإن المدرب السويسري لجأ إلى الجانب المعنوي في تعامله مع لاعبيه، وترجم هذا الواقع بعد أن أبدي لهم، عقب انتهاء مران الفريق الجماعي أمس، ثقته في قدرتهم على تحقيق الفوز بمباراة الغد، وترسيخ توفقهم علي الفريق الأبيض في السنوات الأخيرة.

كما فاجأ مارسيل لاعبيه بعرض تسجيلات لمباراتهم الأخيرة أمام الزمالك في كأس مصر التي حسمها الأهلي لمصلحته بثلاثة أهداف دون رد، وكان الفريق الأحمر أيضا يعاني نقصا عدديا لم يقف حائلا أمام تفوق الفريق علي غريمه التقليدي.


كما لفت المدير الفني أنظار نجومه إلي أن الزمالك أيضا يعاني الغيابات المؤثرة، مثل : الحارس محمد صبحي ومحمود حمدي "الونش" قلب الدفاع والمخضرم محمد عبد الشافي المدافع الأيسر ويوسف إبراهيم "أوباما" لاعب الوسط المهاجم، وبالتالي فإن كفة الفريقين متساوية غدا، لكون الأهلي يفتقد جهود الحارس محمد الشناوي بجانب ياسر إبراهيم قلب الدفاع وإمام عاشور والمالي أليو ديانج ثنائي محوري الارتكاز الدفاعي وحسين الشحات الجناح المهاجم، بجانب عدم وضوح موقف التونسي علي معلول المدافع الأيسر والجنوب إفريقي بيرسي تاو قلب الهجوم من اللحاق بموقعة الغد.


كما طالب مارسيل بتجهيز محمد هاني، المدافع الأيمن، لشغل مركز المساك، تحسباً لأي ظرف طارئ يحول دون استكمال ربيعة أو كامبوس لموقعة الغد.


كل ذلك بجانب أن المدرب السويسري وجه انتباه لاعبيه إلي أن أية نتيجة سلبية في لقاء الزمالك من الوارد بقوة أن تؤثر على فرصة الأهلي في الاحتفاظ بدرع الدوري، بعد الخسارة أمام البنك الأهلي بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، ثم التعادل مع إنبي بهدفين، قبل الفوز بالغ الصعوبة على زد بهدف دون رد في اللحظات الأخيرة في الجولة الماضية.


ورغم ذلك أوصي كولر مساعديه بالارتقاء بقدرات مساكي فريقه، وتحديداً رامي ربيعة ومحمد عبد المنعم "كامبوس" ومحمود المتولي، لكون الشق الهجومي الهجومي للزمالك يمثل موطن الخطورة الذي يعتمد عليه البرتغالي جوزيه جوميز، المدير الفني للفريق الأبيض، لكونه يضم مجموعة من الأسلحة التهديفية ومفاتيح اللعب الخطيرة الممثلة في : عبد الله السعيد وناصر ماهر وأحمد السيد "زيزو" ومحمود عبد الرازق "شيكابالا" والتونسي سيف الدين الجزيري والبنيني سامسون أكينولا، ومستوي هؤلاء النجوم يختلف شكلا وموضوعا عن مهاجمي إنبي وزد اللذين وجد دفاع الأهلي صعوبة حقيقية في التعامل معهم علي مدار المواجهتين الماضيتين من الدوري.


 


اقرأ أيضًا: