Close ad

اسمه "حرفيا أيّ شخص آخر".. مرشح مغمور يخوض الانتخابات الأميركية

13-4-2024 | 14:01
اسمه  حرفيا أيّ شخص آخر  مرشح مغمور يخوض الانتخابات الأميركيةالمرشح حرفيا أيّ شخص آخر
أ ف ب

يخوض رجل مغمور من تكساس السباق الانتخابي في الولايات المتحدة تحت اسم "حرفيا أيّ شخص آخر"، في مسعى إلى تقديم خيار ثالث للناخبين الأميركيين غير المتحمسين كثيرا لفكرة الاختيار بين بايدن وترامب.

موضوعات مقترحة

وفي هذا السياق، غيّر الشاب البالغ 35 عاما اسمه بشكل قانوني إلى "ليترالي إيني بادي إلس" (Literally Anybody Else) ليعبّر عن تطلعاته الانتخابية بغية "إعطاء صوت للمواطن العادي الذي خُيّل له أن لا صوت له".

وهو يوضح "عندما ترى اسم 'حرفيا أيّ شخص آخر'، تعرف تلقائيا أنني مختلف. فالاسم رسالة في حد ذاته".

ويكشف هذا الأستاذ والمقاتل السابق لوكالة فرانس برس "لم نحصل على خيار للقول إننا لا نحبّ أيّا من المرشحَين".

ويقرّ "يصعب حاليا على جيلنا والجيل الذي بعدنا إيجاد مسكن. ونواجه صعوبات في مسائل أساسية لم تكن منذ 20 أو 30 عاما تشكّل مصدر قلق فعلا"، مشيرا إلى أنه يتعذّر عليه وعلى زوجته التي تعمل أيضا في مجال التدريس اقتناء منزل.

 

- تغطية طبية شاملة -

يوضح المرشّح المحتمل في برنامجه المفصّل على موقعه الإلكتروني أنه يريد الحدّ من الدين العام ومواجهة أزمة السكن وإرساء تغطية صحية شاملة ونظام دعم للمتاجر الصغيرة.

منذ منتصف القرن التاسع عشر، لم يتولّ الحكم سوى رؤساء من الحزب الجمهوري أو الديموقرطي، غير أن بعض الولايات الأميركية تسمح بإضافة مرشّحين آخرين على لوائح الاقتراع.

وفي تكساس، ينبغي للمرشّح "حرفيا أيّ شخص آخر" أن يحصد أكثر من 113 ألف توقيع لناخبين لم يشاركوا في الانتخابات التمهيدية لأيّ من الحزبين لإدراج اسمه في اللوائح الانتخابية.

وفي حال تعذّر عليه بلوغ هذا الهدف، سيلجأ إلى خطّة بديلة، إذ من الممكن في بعض الولايات الأميركية أن يدوّن الناخبون يدويا اسم مرشّحهم على قوائم الانتخاب يوم التصويت.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: