Close ad

«التعاون الخليجي»: انعقاد الحوار الإستراتيجي مع دول آسيا الوسطى دليل على الرغبة في تطوير العلاقات

13-4-2024 | 13:20
;التعاون الخليجي; انعقاد الحوار الإستراتيجي مع دول آسيا الوسطى دليل على الرغبة في تطوير العلاقاتمجلس التعاون لدول الخليج العربية
أ ش أ

أعلن الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية جاسم محمد البديوي، أن الاجتماع الوزاري الثاني للحوار الإستراتيجي بين دول مجلس التعاون ودول آسيا الوسطى، سيعقد بعد غد الإثنين، في مدينة طشقند بجمهورية أوزبكستان.

موضوعات مقترحة

وأكد البديوي - في بيان أوردته وكالة الأنباء السعودية (واس) اليوم السبت - أن الاجتماع يأتي بناءً على رغبة الجانبين في تعزيز وتطوير العلاقات بينهما وحرصهما على تعزيز الحوار الإستراتيجي وسعيهما نحو المضي قدماً لبناء علاقات قوية ووثيقة تهدف إلى خدمة المصالح المشتركة للجانبين، بناءً على القيم والمصالح والروابط التاريخية المشتركة، وانطلاقاً من خطة العمل المشتركة للفترة (2023 - 2027) والموقعة بين الطرفين في شهر سبتمبر عام 2022.

وأوضح أن الاجتماع سيعقد برئاسة رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية بدولة قطر رئيس الدورة الحالية للمجلس الوزاري الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، ووزير خارجية جمهورية أوزبكستان بختيار سعيدوف، وبحضور وزراء خارجية دول مجلس التعاون ودول آسيا الوسطى.

وأشار البديوي إلى أنه سيتم خلال الاجتماع مناقشة عدد من الموضوعات ذات الصلة بتعزيز العلاقات بين الجانبين، بالإضافة إلى مناقشة آخر التطورات الإقليمية والدولية، والمستجدات التي تشهدها المنطقة والعالم.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة