Close ad

رئيس وزراء العراق: زيارة واشنطن تأتي في ظرف دقيق وتهدف لتفعيل اتفاقية الإطار الإستراتيجي

13-4-2024 | 12:38
رئيس وزراء العراق زيارة واشنطن تأتي في ظرف دقيق وتهدف لتفعيل اتفاقية الإطار الإستراتيجيرئيس مجلس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني
أ ش أ

 أكد رئيس مجلس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، اليوم السبت، أن زيارته إلى واشنطن تأتي في ظرف دقيق وحساس على مستوى العلاقات الثنائية ووضع المنطقة.

موضوعات مقترحة

وقال السوداني - في تصريح قبيل مغادرته إلى الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم وفقا لوكالة الأنباء العراقية (واع) - إن هذه الزيارة تأتي في ظرف دقيق وحساس على مستوى العلاقات مع الولايات المتحدة الأمريكية، وكذلك على مستوى ظروف المنطقة وما يحصل في الأراضي الفلسطينية من جرائم تجاه الأبرياء، فضلاً عن المخاوف من اتساع نطاق الصراع.

وبين السوداني أن "هدف الزيارة هو الانتقال بالعلاقات مع الولايات المتحدة إلى مرحلة جديدة تتضمن تفعيل بنود اتفاقية الإطار الاستراتيجي، التي تتماشى مع برنامج حكومتنا الذي يركز على الإصلاحات الاقتصادية والمالية وفي سائر المجالات المهمة، وكذلك الشراكات المنتجة مع مختلف دول العالم".

وأكد السوداني أن اللقاء بالرئيس الأمريكي جو بايدن سيتناول البحث في ظروف المنطقة وما تشهده من تصعيد، والدور المشترك في العمل على التهدئة ومنع الصراع من الاتساع بما يؤثر على مجمل الاستقرار في العالم، كما يستعرض اللقاء عمل اللجنة العسكرية العليا بين العراق والتحالف الدولي، الهادفة للوصول إلى جدول زمني لإنهاء مهمة التحالف والانتقال إلى علاقات ثنائية مع الدول المشاركة في التحالف.

وأشار إلى أن الزيارة ستشهد لقاءات مع وزراء الخارجية والدفاع والخزانة الأمريكيين، فضلاً عن مستشار الأمن القومي، وغرفة التجارة الأمريكية وكبار المسؤولين في الشركات النفطية والصناعية. 

وجدد رئيس الوزراء العراقي أن الزيارة تحمل الرغبة في بناء شراكة استراتيجية مستدامة، قائمة على الاحترام المتبادل، وحفظ أمن العراق وسيادته ووحدة أراضيه.

يرافق رئيس الوزراء العراقي في زيارته الرسمية إلى واشنطن وفد حكومي ونيابي يضم عدداً من الوزراء وأعضاء مجلس النواب والمستشارين، بالإضافة إلى ممثلين من القطاع الخاص من رجال الأعمال والصناعيين المتخصصين في مختلف القطاعات، حيث سيجري مباحثات موسعة مع المسئولين الأمريكيين تخصّ العلاقات الثنائية، ومناقشة مجموعة من الملفات الاقتصادية والمالية والتجارية والأمنية، فضلاً عن ملفات تخصّ التعليم والثقافة وغيرها، كما تتضمن الزيارة توقيع عدد من العقود الاستثمارية مع كبريات الشركات الأمريكية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: