Close ad

وزير الري يؤكد أهمية عرض رؤى موحدة للقارة الإفريقية في مجال المياه عبر محاور أسبوع القاهرة السابع للمياه

13-4-2024 | 10:23
وزير الري يؤكد أهمية عرض رؤى موحدة للقارة الإفريقية في مجال المياه عبر محاور أسبوع القاهرة السابع للمياه أسبوع القاهرة السابع للمياه
أحمد سمير

أكد الدكتور هاني سويلم، وزير الموارد المائية والري، أهمية تعزيز محاور أسبوع القاهرة السابع للمياه، لتشتمل على عرض رؤى موحدة للقارة الإفريقية في مجال المياه، مع استمرار التركيز على محور "المياه والتغيرات المناخية"، والسعي لزيادة أعداد المشاركين في فعاليات الأسبوع من الدول والمنظمات الإقليمية والدولية والخبراء والمتخصصين في مجال المياه من دول العالم كافة.

موضوعات مقترحة

وأشار سويلم، إلى أهمية الاستمرار في تنظيم المعرض المقام على هامش فعاليات أسبوع القاهرة للمياه، والعمل على توسعته لاستضافة أعداد أكبر من الشركات والمؤسسات العاملة في مجال المياه؛ لتعرض ابتكاراتها في مجال المياه.

جاء ذلك خلال مناقشة وزير الري تقرير المهندس وليد حقيقي، رئيس قطاع التخطيط والرئيس التنفيذي لأسبوع القاهرة للمياه، حول ترتيبات عقد النسخة السابعة من أسبوع القاهرة للمياه، والذي سيعقد بعنوان "المياه والمناخ.. بناء مجتمعات مرنة".

ومن المقرر أن تعقد فعاليات الأسبوع خلال الفترة (١٣-١٧) أكتوبر المقبل تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وذلك بالتزامن مع استضافة مصر فعاليات "أسبوع المياه الإفريقي"، والذي ستستضيفه مصر بوصفها الرئيس الحالي لمجلس وزراء المياه الأفارقة (أمكاو).

وقال الدكتور سويلم: إن هذا الحدث البارز سيجمع الخبراء والمتخصصين من مختلف أنحاء العالم لمناقشة الموضوعات الرئيسية الخمسة للمؤتمر، والمتمثلة في (حوكمة المياه الدولية المشتركة من أجل التنمية المستدامة - الإدارة الاستراتيجية لموارد المياه من أجل تعزيز مرونة المجتمع - الابتكار وتمويل الحلول المرنة لتحقيق الأمن المائي - العمل على تحسين المرونة والتكيف مع التغيرات المناخية لقطاع المياه - التخطيط وصياغة التشريعات للمجتمعات الذكية مناخياً).

وأشار الوزير إلى دور أعضاء السكرتارية التنفيذية واللجنة التنظيمية واللجنة العلمية لأسبوع القاهرة للمياه، وكذلك لجنة المسابقات في الإعداد لفعاليات "أسبوع القاهرة السابع للمياه" و"أسبوع المياه الإفريقي"، مؤكدا حرصه على توفير أشكال الدعم البشرى واللوجستي لمنظمي الأسبوع؛ للخروج بالنسخة السابعة منه بما يليق بمكانة مصر ودورها الريادي.

ونوه الدكتور سويلم، إلى أن باب تقديم ملخصات الأبحاث إلى المؤتمر العلمي لأسبوع القاهرة السابع للمياه لايزال مفتوحا أمام الباحثين من الجامعات والمراكز البحثية المصرية، وستخضع هذه الملخصات لتقييم دقيق من قبل اللجنة العلمية للأسبوع.

ومن جهتها، كشفت وزارة الري، في بيان، أنه يتم حاليًا تطوير المنصة المتكاملة للأسبوع، والتي ستضم جميع الفعاليات؛ بما يُسهل على المنظمين والمشاركين التواصل الفعال والتنسيق المشترك.

كما يجري الإعداد للمسابقات المختلفة لهذه النسخة من الأسبوع، والتي ستشمل مسابقة "المخترعين الصغار" لطلبة المدارس، ومسابقة "عرض أطروحة الماجستير والدكتوراه خلال ٣ دقائق"، ومسابقة "أفضل مشروعات التخرج"، والتى تهدف إلى تشجيع الإبداع بين طلبة الجامعات فى إعداد مشروعات للتخرج في مجال التنمية المستدامة خاصة في قطاع المياه، ومسابقة "أفضل الممارسات للحفاظ على المياه" والمخصصة لتشجيع أفضل الممارسات الزراعية في الحفاظ على المياه واستدامة الموارد البيئية، ومسابقة "جائزة الابتكار في إدارة المياه" والتي تهدف إلى تشجيع الوصول إلى حلول تطبيقية مبتكرة للتحديات التي تواجه إدارة المياه والحفاظ عليها كمورد مستدام.

وأوضح البيان، أنه جار العمل على تنظيم المعرض المتزامن مع "أسبوع القاهرة للمياه"، والذي يقدم منصة استثنائية للمؤسسات الحكومية والخاصة لتسليط الضوء على برامجها ومنتجاتها وابتكاراتها في قطاع المياه، ويشمل المعرض مجالات حيوية كتحلية المياه والطاقة المتجددة وأحدث الحلول التكنولوجية في مجال المياه، مما يمثل فرصة متميزة للتعاون وتبادل الخبرات.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: