Close ad

دفاع غزة المدني: نتلقى نداءات استغاثة بعد استهداف مدرسة بالنُصيرات ولا نستطيع إجلاء الضحايا

13-4-2024 | 04:44
دفاع غزة المدني نتلقى نداءات استغاثة بعد استهداف مدرسة بالنُصيرات ولا نستطيع إجلاء الضحايا جهاز الدفاع المدني في قطاع غزة
أ ش أ

قال جهاز الدفاع المدني في قطاع غزة، إن طواقمه بالمُحافظة الوسطى تلقت عشرات نداءات الاستغاثة بعد استهداف المدفعية الإسرائيلية مدرسة المُخيم الجديد الابتدائية المشتركة في النصيرات. 

موضوعات مقترحة

وأضاف الجهاز، في بيان صحفي، الجمعة، أن القصف أسفر عن سقوط شهداء وجرحى داخل المدرسة، التي يوجد بها عدد كبير من النازحين أغلبهم من الأطفال والنساء، مُشيرًا إلى أن طواقمه لم تتمكن من الدخول للمدرسة وإجلاء الضحايا بسبب خطورة المكان. 

وناشد الجهاز، هيئة الأمم المتحدة والصليب الأحمر للوقوف عند مسؤلياتهم والمساعدة والتنسيق في عملية إخراج الشهداء والمصابين بشكل فوري.

وقالت مصادر طبية وفي قطاع الدفاع المدني، إن طيران الاحتلال شن غارة على منزل، وسط مدينة غزة؛ ما أسفر عن استشهاد 5 أشخاص على الأقل، وإصابة 30 آخرين.

واستشهد شخصان، وجرح آخرون، في قصف على شمال مخيم النصيرات وسط القطاع.

واستشهد عدد من الأشخاص، وأصيب آخرون، إثر قصف استهدف بيت حانون شمال قطاع غزة، فيما أغار الطيران الحربي على منزل، في مخيم المغازي وسط القطاع.

وفي وقت سابق، شنت طائرات الاحتلال الحربية غارة على دير البلح وسط القطاع، فيما تمكنت طواقم الدفاع المدني والإسعاف، من انتشال جثامين 10 شهداء من مناطق متفرقة في مدينة خان يونس جنوبا.

وبدوره، قال مُنسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، جيمي ماكجولدريك، إن الأمراض المنقولة عبر المياه تتفشى في غزة بسبب نقص المياه النظيفة وارتفاع درجات الحرارة.

وأوضح جيمي ــ في مؤتمر صحفي بمدينة القدس المُحتلة ـــ: "تزداد حرارة الجو بشدة هناك.. يحصل الناس على كمية من المياه أقل بكثير مما يحتاجون إليه، ونتيجة لذلك ظهرت أمراض تنتقل عن طريق المياه بسبب نقص المياه الآمنة والنظيفة وتعطل أنظمة الصرف الصحي".

وقال بعد زيارته الأخيرة لقطاع غزة: "علينا أن نجد طريقة في الأشهر المقبلة لتوفير إمدادات أفضل من المياه في المناطق التي يتكدس فيها الناس في الوقت الحالي".

ويرتبط الماء الملوث وتردي منظومة الصرف الصحي بأمراض مثل الكوليرا والإسهال والدوسنتاريا والالتهاب الكبدي الوبائي، وفقا لمنظمة الصحة العالمية. 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: