Close ad

الأهلي .. فوز بخلع الضرس

12-4-2024 | 15:10
الأهلي  فوز بخلع الضرسالأهلي .. فوز بخلع الضرس







اللمسة الأخيرة تطارد نجوم كولر .. وكتيبة عبد العاطي للدفاع فقط


 


محمد رشوان:


حقق الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي فوزا شديد الصعوبة علي زد إف سي بهدف دون رد ، في اللقاء الذي جمع الفريقين مساء أمس علي ستاد القاهرة ، والمؤجل من الأسبوع الثامن لمسابقة الدوري الممتاز ، ليستعيد الفريق الفائز حامل لقب البطولة المحلية المرموقة نغمة الانتصارات مجددا وينجح في إيقاف نزيف النقاط الذي تعرض له في الفترة الأخيرة علي الصعيد المحلي بعد خسارته أمام البنك الأهلي بأربعة أهداف مقابل ثلاثة ، ثم تعادله مع إنبي بهدفين.


وانتهي الشوط الأول من مباراة الأمس بالتعادل بدون أهداف ، وفي الشوط الثاني سجل الفلسطيني الأصل الدنماركي الجنسية وسام أبوعلي رأس الحربة هدف الفوز القاتل لفريقه في الدقيقة 89.


ولذلك رفع الأهلي رصيده إلى النقطة 21 وتقدم إلي المركز التاسع ، بينما تجمد رصيد زد عند النقطة 24.


ورغم الفوز الأهلاوي فإن أداء بطل النسخة الأخيرة من الدوري لم يخل من بعض الجوانب السلبية التي أدت إلى تأخير الفوز ، مثل : استمرار مشكلة اللمسة الأخيرة ، وترجم محمود عبد المنعم "كهربا" وطاهر محمد طاهر ، جناحي الهجوم ، هذا الواقع بعد أن أهدرا وابلا من الفرص السهلة لإصابة مرمي زميلهما السابق علي لطفي حارس زد ، رغم سيطرة الأهلي علي مجريات الأمور علي مدار شوطي المواجهة.


كل ذلك بجانب أن مجدي عبد العاطي ، مدرب زد ، ركز على عدم كيفية الحصول على نقطة التعادل بشكل أكبر من بحثه عن تحقيق الفوز فأدي اللقاء بخطة دفاعية بحتة ، رغم اعتماده على قوة هجومية خطيرة ممثلة في شادي حسين ومصطفى عبد الرءوف "زيكو" وعبد الرحمن البانوبي.


وبالتالي منح عبد العاطي للسويسري مارسيل كولر ، المدير الفني للأهلي ، فرصة التفوق الخططي عليه.


وتألق بشدة عمر كمال عبد الواحد ، المدافع الأيمن للأهلي ، بعد أن اكتسب التجانس المعنوي والخططي مع زملائه.


وعن أحداث اللقاء .. سيطر لاعبو الأهلي علي مجريات الأمور علي مدار الشوط الأول ، وكانوا الأكثر استحواذا علي الكرة والأكثر تهديدا المرمي ، وعاني مصطفى العش ومحمد إسماعيل ، ثنائي قلب دفاع زد ، في التعامل مع مفاتيح لعب الأهلي ومنافذ تهديفه التي اعتمد عليها كولر والممثلة في كهربا والمغربي رضا سليم وطاهر محمد طاهر.


ومبكرا بدأت المحاولات الهجومية الأهلاوية عن طريق رضا سليم ، الذي لعب عرضية مرت من كهربا ووصلت لعمرو السولية الذي أطلقها لترتد من قدم العش وتابعها بتسديدة علت العارضة.


ويطلق رضا سليم كرة قوية أخطأت مرمي علي لطفي ، وتعدد عرضيات عمر كمال من الجبهة اليمني ولكن لم ينجح كهربا في استقبالها بالشكل المطلوب ، ويهدر طاهر فرصة للتسجيل من ضربة رأس ولكن ضلت الكرة طريقها للمرمي.


والمثير أن زد لم يشكل أدني خطورة على مرمي الحارس مصطفى شوبير لدرجة أن أول محاولة هجومية جاءت في الدقيقة 42 عن طريق كرة أطلقها أحمد الصغيري لاعب الوسط وتصدي لها شوبير بثبات ، وينتهي الشوط الأول بدون أهداف.


ومع بداية الشوط الثاني يجري عبد العاطي تغييرين دفعة واحدة بالدفع بأحمد عاطف"قطة" لاعب الوسط ومصطفى عادل المدافع بدلا من الموريتاني معط ماجاسا وأحمد زكي.


ويستمر الضغط الأهلاوي ، ويهدر طاهر وكهربا أكثر من فرصة للتسجيل ، ويلجأ مروان عطية وعمرو السولية ثنائي متوسط الميدان الدفاعي للأهلي إلي سلاح الكرات القوية بعيدة المدى ، ويلعب عمر كمال أكثر من عرضية رائعة.


ويجري كولر تغييرين هجوميين بالدفع بوسام أبوعلي وأحمد عبد القادر بدلا من طاهر والسولية ، ويتلقي أبوعلي كرة عرضية متقنة من عمر كمال ويقابلها وسام برأسه ويتصدى لطفي للكرة باقتدار.


ويحاول عبد القادر ورضا وكهربا خلخلة واختراق التمركز الدفاعي لزد ، ويلغي الحكم هدفا لعبد القادر بدعوي تسلل كهربا صاحب التمريرة.


ويجري كولر تغييرا اضطراريا بسحب مروان عطية المصاب والدفع بمحمد مجدي "قفشة" ، قبل أن يدفع بموديست وكريم فؤاد بدلا من كهربا ورضا سليم لتغيير الشكل الهجومي للأهلي.


وتنهال الكرات العرضية الرائعة من عمر كمال ، ويصنع موديست هدف الفوز القاتل لفريقه في الدقيقة 89 ، بعد أن مرر الكرة إلي وسام المتمركز علي حدود المنطقة ليقابل أبوعلي الكرة بتسديدة قوية إلي داخل مرمي علي لطفي ، وينتهي اللقاء بفوز الأهلي بهدف دون رد.


 






اقرأ أيضًا: