Close ad

بعثة الأمم المتحدة لتقصي الحقائق في السودان: يجب على الأطراف المتحاربة وقف القتال

12-4-2024 | 01:48
بعثة الأمم المتحدة لتقصي الحقائق في السودان يجب على الأطراف المتحاربة وقف القتالالسودان
أ ش أ

أكدت بعثة الأمم المتحدة لتقصي الحقائق بشأن السودان، ضرورة أن تلتزم الأطراف المتحاربة في السودان تلتزم بوقف فوري لإطلاق النار، وإنهاء الهجمات على المدنيين، وضمان الوصول دون عوائق إلى المساعدات الإنسانية لملايين الأشخاص الذين هم في أمس الحاجة إلى المساعدة، في الوقت الذي دخل فيه الصراع المميت عامه الثاني.

موضوعات مقترحة

وذكر الموقع الرسمي لمكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة أن القتال بين القوات المسلحة السودانية وقوات الدعم السريع أدى إلى مقتل آلاف المدنيين منذ بدايته في 15 أبريل 2023. 

وأشارت البعثة إلى أن الصراع أدى إلى نزوح أكثر من ستة ملايين شخص داخليا، بينما فر ما يقرب من مليوني لاجئ إلى البلدان المجاورة. ويحتاج ما يقرب من 24 مليون شخص إلى المساعدات، ويعاني 18 مليونا من مستويات أزمة انعدام الأمن الغذائي، وفقا للأمم المتحدة.

وقال رئيس البعثة الدولية المستقلة لتقصي الحقائق في السودان محمد شاندي عثمان،:"لقد فات الأوان لكي تتوقف هذه الحرب المدمرة، ويجب على الأطراف المتحاربة وضع حد فوري لجميع أعمال العنف، بما في ذلك العنف الجنسي والعنف القائم على النوع الاجتماعي، ومحاسبة مرتكبي الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان على أفعالهم".

وتابع عثمان:"الأطراف المتحاربة في السودان ملزمة قانونا بحماية المدنيين، لكنها لم تظهر أي اهتمام يذكر للقيام بذلك، ونحن نحقق الآن في التقارير المثيرة للقلق حول الهجمات المتكررة على المدنيين والبنية التحتية المدنية، بما في ذلك المستشفيات والمدارس".

وقالت بعثة تقصي الحقائق إنه تم الإبلاغ عن هجمات على قوافل المساعدات والبنية التحتية فيما يبدو أنها انتهاكات واضحة للقانون الإنساني الدولي.

وأشارت الخبيرة في البعثة منى رشماوي،:"إن وكالات الإغاثة مثابرة على الرغم من الهجمات ونهب القوافل الإنسانية والموظفين والمستودعات".

وتابعت:"نحن نحقق أيضا في المنع المتعمد للمساعدات الإنسانية الموجهة للمدنيين الذين يعيشون في المناطق التي يسيطر عليها الجانب الآخر،ويجب على أطراف النزاع ضمان وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية بشكل آمن وحر ودون عوائق إلى السكان المدنيين الذين هم في أمس الحاجة إليها".

وحذر محللو الأمن الغذائي من خطر المجاعة الشديد، خاصة في أجزاء من إقليم دارفور. وقد انخفض محصول الحبوب بمقدار النصف تقريبا مقارنة بالعام الماضي، وتضاعفت أسعار الحبوب بالفعل أو تضاعفت ثلاث مرات في المناطق المتضررة من الحرب، وفقا لمنظمة الأغذية والزراعة.

 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: