Close ad

مسئول بالجامع الأزهر: رمضان من مواسم الطاعات.. والصحابة كانوا يتمنون أن يصبح 6 أشهر

9-4-2024 | 12:46
مسئول بالجامع الأزهر رمضان من مواسم الطاعات والصحابة كانوا يتمنون أن يصبح  أشهرشهر رمضان
سارةً إمبابي

قال الشيخ الدكتور أحمد علي همام، مدير الشؤون الدينية والعلمية بالجامع الأزهر الشريف، إنّ أيام شهر رمضان مرت سريعا، مشيرًا إلى أن الصحابة كانوا ينتظرونه ويدعون الله عز وجل أن يبلغهم هذا الشهر 6 أشهر، وبعد رمضان يسيرون على نهجه 6 أشهر، وكأن السنة كلها رمضان. 

موضوعات مقترحة

وأضاف "همام"، في حواره ببرنامج "صباح الخير يا مصر"، المذاع على القناة الأولى والفضائية المصرية، من تقديم الإعلاميين محمد عبده وبسنت الحسيني: "الله جعل لنا مواسم للطاعات، والنبي صلى الله عليه وسلم قال ألا إن لربكم في أيام دهركم لنفحات ألا فتعرضوا له لعله أن تصيبكم نفحة منها فلا تشوقن بعده أبدا". 

وتابع: "وفي هذا الحديث وغيره من الآيات والأحاديث اغتنام لمواسم الطاعات، وأتصور أن مواسم الطاعات كمحطات الوقود في طريق فلو أننا نسير في طريق طول 1000 كم، فإنني سأكون حريصا على الوقود وكل ما يلزمني ولابد أن أسأل عليها في الطريق والمسافات بين المحطة والأخرى لأن هذه المحطة هي حياتي ولابد أن يتزود الإنسانُ في الحياةِ من الطاعاتِ كالسيارة التي لابد أن تتزود بالوقود". 

وواصل: "مواسم الطاعات هي مواسم للبر تفتح فيها أبواب الجنات وترفع فيها الدرجات وتمحى فيها السيئات وتضاعف فيها الحسنات وتغفر فيها الزلات، والثلث الأخير من شهر رمضان هي أيام مباركة فيها ليلة القدر، 12 ساعة خير من ألف شهر".

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة