Close ad

في الليالي الرمضانية.. استعادة الرموز الثقافية بأقاليم مصر في برنامج "العودة إلى الجذور" بقصور الثقافة | صور

8-4-2024 | 13:09
في الليالي الرمضانية استعادة الرموز الثقافية بأقاليم مصر في برنامج  العودة إلى الجذور  بقصور الثقافة | صورالأنشطة الرمضانية لقصور الثقافة
مصطفى طاهر

"عطر الأحباب" ينقب عن سيرة ومسيرة رموز الوطن

موضوعات مقترحة

ضمن برنامج احتفالات وزارة الثقافة بشهر رمضان، وبرعاية الدكتورة نيفين الكيلاني وزيرة الثقافة، نظمت الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة عمرو البسيوني، عددا من اللقاءات الأدبية ضمن برنامجها "ليالي رمضان الثقافية والفنية"، احتفاء بالمبدعين والمثقفين الذين أثروا الحياة الثقافية.

وشهدت ليالي رمضان الاحتفاء بأكثر من 50 مبدعا من أعلام الثقافة والأدب، تقديرا وعرفانا بدورهم وما قدموه خلال مشوارهم الأدبي، من خلال برنامج "العودة إلى الجذور" المعني بتكريم القامات الثقافية والأدبية كافة لاسيما في مسقط رؤوسهم، من خلال تناول سيرتهم الذاتية، وبرنامج "عطر الأحباب" المعني بإحياء ذكرى الراحلين من الأدباء والمثقفين.

أقيمت اللقاءات بالمحافظات المركزية الستة التي مثلت جميع الأقاليم وهي المنيا والإسماعيلية والأقصر والبحيرة والدقهلية والفيوم، وتضمنت عقد أمسية شعرية بشكل يومي في كل مقهى ثقافي، بمشاركة نخبة من شعراء كل إقليم. وذلك بإشراف الإدارة المركزية للشئون الثقافية والإدارة العامة للثقافة العامة بالتعاون مع الفروع والأقاليم الثقافية.

وأثنى عمرو البسيوني رئيس هيئة قصور الثقافة على ما قدمته الإدارة المركزية للشئون الثقافية من برامج في محافظات مصر، وقال: حرصنا في برنامج احتفالات رمضان وبدعم ورعاية الدكتورة نيفين الكيلاني وزير الثقافة على الاحتفاء بالرموز المصرية في مختلف المحافظات للتأكيد على إسهاماتهم الثرية في مجالات الإبداع المختلفة، ولتوصيل رسالة إلى الشباب وهي أن العودة إلى الجذور لا تعني العودة للماضي وإنما الهدف منها النظر إلى المستقبل من خلال قراءة ما أنجزه مبدعونا الكبار.

وأضاف "البسيوني" إن من أهم مهام الهيئة أيضا الاحتفاء بذكرى الراحلين والتأكيد على القيمة الثقافية والنقدية لهم، وذلك من خلال التذكير بأبرز إنجازاتهم والكشف عن بصماتهم الإبداعية في ربوع أقاليم مصر.

وأشار الشاعر والباحث مسعود شومان رئيس الإدارة المركزية للشئون الثقافية أن اختيار الشخصيات المحتفى بها يمثل عنوانا لهوية مصر وإبداعها، لأنه يذكر المتلقين بأعظم ما أنجبت مصر من مبدعين، وما تركوه من أفكار وإبداع تعد بمثابة النهر الذي مازال يمنحنا العطاء ولا ينفد.

وأكد "شومان" أن اختيار إحياء ذكرى الراحلين تحت مسمى "عطر الأحباب" دليل على أننا مازلنا نشم أريج إبداعهم الثري، مشيرا إلى أن قصور الثقافة سيظل هدفها الأول دائما هو استعادة تلك الإبداعات وإلقاء الضوء عليها من خلال نشر سير هؤلاء المبدعين، قدوة الأجيال في المستقبل.

المحتفى بهم في برنامج "العودة إلى الجذور"

وشهد إقليم جنوب الصعيد الثقافي "مقهى يحيى الطاهر" بالأقصر الاحتفاء بكل من الشعراء بكري عبد الحميد، حشمت يوسف، حسين القباحي، وأحمد فؤاد جويلي.

وفي إقليم وسط الصعيد الثقافي "مقهى أحمد رشدي صالح" بالمنيا تم الاحتفاء بكل من الشعراء أشرف عتريس، مختار عبد الفتاح، محمد عبد القوي حسن، المخرج أسامة طه، والناقد الدكتور مصطفى بيومي.

وشهد إقليم غرب ووسط الدلتا الثقافي "مقهى توفيق الحكيم" بالبحيرة الاحتفاء بكل من الشعراء أحمد معروف شلبي، سعيد عبد المقصود، وعبد المنعم كامل والأديب محمود اللبودي.

وشهد إقليم شرق الدلتا الثقافي "مقهى أم كلثوم" بالدقهلية الاحتفاء بالكاتب والروائي د. رضا البهات، الناقد والقاص د. عبد المنعم الباز، الأديب محمد خليل، والشاعرين مصباح المهدي وسمير الأمير.

واحتفى إقليم القناة وسيناء الثقافي "مقهى محمود دياب" بالإسماعيلية بكل من الناقد د. محسن فرجاني، الكاتب عبد الحميد البسيوني، والشعراء عبده المصري، جمال حراجي وعلي نظير.

فيما أقيمت عدة لقاءات بإقليم القاهرة الكبرى "مقهى يوسف وهبي" بالفيوم لتكريم كل من الكاتب أحمد طوسون والشعراء عبد الكريم عبد الحميد، علاء الرمحي، ومحمد حسني إبراهيم.

المحتفى بأسمائهم في برنامج "عطر الأحباب"

شهد إقليم جنوب الصعيد الثقافي "مقهى يحيى الطاهر عبد الله" تكريم اسم كل من الكاتب يحيى الطاهر عبد الله، الروائي بهاء طاهر، الناقد د. أحمد شمس الدين الحجاجي، والشاعر مأمون الحجاجي.

وفي إقليم وسط الصعيد الثقافي "مقهى أحمد رشدي صالح" تم تكريم اسم كل من المخرج حمدي طلبة، الفنان حسن الشرق، الأديبين الخضري عبد الحميد، وبهاء السيد.

وشهد إقليم غرب ووسط الدلتا الثقافي "مقهى توفيق الحكيم" تكريم اسم كل من الأديب توفيق الحكيم، الفنان محمود الجندي، والشاعرين حامد الأطمس، وصلاح غانم.

وشهد إقليم شرق الدلتا الثقافي "مقهى أم كلثوم" تكريم أسماء الراحلين الأديب طه وادي، كوكب الشرق أم كلثوم، والشعراء متولي عبد اللطيف، سيد حجاب وزكي عمر.

واحتفى إقليم القناة وسيناء الثقافي "مقهى محمود دياب" باسم كل من الكاتب محمود دياب، الأديب جمال عبد المعتمد، د. علي الراعي، والشاعر محمد يوسف.

فيما أقيمت عدة لقاءات بإقليم القاهرة الكبرى "مقهى يوسف وهبي" لتكريم اسم كل من الفنان يوسف وهبى، الموسيقار زكريا أحمد، الدكتور صوفي أبو طالب، والشاعرين محمد كامل أمين (ابن حنظل)، ومحمد الحسيني.

كما كرمت هيئة قصور الثقافة أسماء 6 مبدعين ضمن برنامجها المركزي بالحديقة الثقافية بالسيدة زينب وهم د. سعيد عبده أحد أعلام الطب الوقائي، الأديب الدكتور محمد زكريا عناني، والشعراء عبد الدايم الشاذلي، محمد كشيك، محمد الراوي، وفتحي عبد الله.

هذا وشهدت أنشطة هيئة قصور الثقافة زخما كبيرا في الفعاليات بجميع المحافظات احتفالا بشهر رمضان، حيث أطلقت الهيئة الليالي الرمضانية هذا العام بمواقعها المركزية الكبرى، في 4 مواقع بالقاهرة وهي قصر ثقافة روض الفرج والحديقة الثقافية بالسيدة زينب ومسرح السامر وقصر السينما.

كما نظمت الهيئة فعاليات ليالي رمضان في 6 محافظات مصرية تمثل أقاليم مصر كافة، وهي المنيا والإسماعيلية والأقصر والبحيرة والدقهلية والفيوم، بجانب أنشطة هيئة قصور الثقافة المتعددة في الفروع الثقافية بكل المحافظات.

وأعدت برنامجًا لأطفال المناطق المطورة "بديل العشوائيات"، كما تقدم أنشطة مكثفة بمبادرة "أنت الحياة"، بالتعاون مع مؤسسة "حياة كريمة" في 14 محافظة.


الأنشطة الرمضانية لقصور الثقافةالأنشطة الرمضانية لقصور الثقافة

الأنشطة الرمضانية لقصور الثقافةالأنشطة الرمضانية لقصور الثقافة

الأنشطة الرمضانية لقصور الثقافةالأنشطة الرمضانية لقصور الثقافة

الأنشطة الرمضانية لقصور الثقافةالأنشطة الرمضانية لقصور الثقافة
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة