Close ad

سيتكرر مرة أخرى في 2044.. ملايين الأشخاص يستعدون الإثنين لرؤية الكسوف الكلي في أمريكا| صور

8-4-2024 | 12:47
سيتكرر مرة أخرى في  ملايين الأشخاص يستعدون الإثنين لرؤية الكسوف الكلي في أمريكا| صورالاستعداد لرؤية الكسوف الكلي للشمس
أ ف ب

يستعدّ ملايين الأشخاص الإثنين لرؤية الكسوف الكلي الذي يشكل ظاهرة نادرة تحظى باهتمام كثيرين وفرصة علمية واقتصادية، في حدث يُفترض أن يبدأ في المكسيك ثم يمرّ بالولايات المتحدة لينتهي في كندا.

موضوعات مقترحة

وفي الولايات المتحدة، يعيش أكثر من 30 مليون شخص في المنطقة التي ستشهد كسوفًا كليًا سيكون مرئيًا لبضع دقائق، بحسب وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا).


الاستعداد لرؤية الكسوف الكلي للشمس

وقال رئيس "ناسا" بيل نيلسون إنّ "الكسوف يتمتّع بقوة مميّزة. إنه يمسّ بالأشخاص الذين يشعرون بنوع من التبجيل لجمال كوننا".

ويحدث الكسوف الكلي عندما يتموضع القمر تماماً بين الأرض والشمس، ما يحجب ضوء الشمس موقتاً في وضح النهار.

والشمس أكبر بنحو 400 مرة من القمر وأبعد بـ400 مرة أيضاً عن الأرض، فيظهر النجمان تالياً وكأنهما يتمتعان بالحجم نفسه.

ومن المفترض أن يكون الحدث مرئياً بدايةً على الساحل الغربي للمكسيك، بدءا من الساعة 18,07 بتوقيت جرينتش. وسيعبر الكسوف 15 ولاية أمريكية، من تكساس إلى مين، قبل أن ينتهي في شرق كندا.

وسيتمكّن سكان المناطق التي ستشهد الكسوف المتوقّع أن يبلغ عرضه الكلي 185 كيلومتراً، من رؤية كسوف جزئي.


الاستعداد لرؤية الكسوف الكلي للشمس

وتشدد السلطات الأمريكية منذ أسابيع على ضرورة الالتزام بتعليمات السلامة، وخصوصاً وضع نظارات خاصة بالكسوف مع خطر تعريض العيون لأذى كبير.

ومن المرتقب أن تشهد الولايات المتحدة أحداثاً كثيرة على صلة بهذا الحدث الفلكي.

فستبث ناسا نقلاً مباشراً بالفيديو لثلاث ساعات من مواقع عدة، مع نشر صور لتلسكوبات وتعليقات لخبراء.

ومن بين الأماكن الشهيرة التي سيكون فيها الكسوف مرئياً، شلالات نياغرا.

وعلى الجانب الكندي، أعلنت المنطقة "حالة طوارئ" للتعامل بشكل أفضل مع العدد الكبير المتوقع من الزوار.


الاستعداد لرؤية الكسوف الكلي للشمس

- زحمات سير -

وصلت الحماسة المحيطة بالحدث إلى حدّ إقدام عدد كبير من القنوات الإخبارية الرئيسية كـ"سي ان ان" على عرض عد تنازلي خلال عطلة نهاية الأسبوع.

ويتوقّع أن تستفيد مناطق كثيرة من حضور السياح.

وتقول جينيث بيترسون، المسئولة عن الحدث في منطقة شمال سان أنطونيو بولاية تكساس "حضر أشخاص من 50 ولاية وحتى من ألاسكا وهاواي. وثمة سياح من هولندا وفنلندا وألمانيا وإسرائيل ونيوزيلندا".

وفي برلينجتون بولاية فيرمونت مثلاً، قد يتضاعف عدد السكان ليوم واحد، بحسب مسؤولين محليين.


الاستعداد لرؤية الكسوف الكلي للشمس

واكتملت حجوزات فنادق كثيرة منذ أشهر، ويُتوقّع تسجيل زحمات سير خانقة، على غرار ما حدث خلال الكسوف الكلي الأخير في الولايات المتحدة عام 2017، مع العلم أنّ مسار الكسوف كان يضم عدداً أقل من المناطق.

ولهذه المناسبة، ستُغلَق مدارس كثيرة أو ستسمح للتلاميذ بالمغادرة باكراً.

وسيكون الكسوف مرئيًا من الجوّ أيضًا، إذ يعتزم عدد من شركات الطيران تنظيم رحلات جوية في سماء المناطق التي ستشهد الكسوف. وسيراقب رواد الفضاء في محطة الفضاء الدولية هذه الظاهرة وسيتمكنون من رؤية ظل القمر وهو يمر عبر سطح الأرض.

إلا أنّ الأحوال الجوية قد تعطّل رؤية الكسوف في بعض المناطق. ففي ولاية تكساس مثلاً يُتوقّع أن يكون الطقس غائماً.

- إطلاق صواريخ صغيرة -

وينطوي الحدث على أهمية علمية أيضاً. إذ ستطلق وكالة ناسا من ولاية فيرجينيا في شرق الولايات المتحدة ثلاثة صواريخ تجارب قبل الكسوف وخلاله وبعده، بهدف قياس التغيرات الناجمة عن الظلام في الجزء العلوي من الغلاف الجوي للأرض والغلاف الأيوني؛ حيث يمر قسم كبير من إشارات الاتصالات.

وستصبح الهالة الشمسية، وهي الطبقة الخارجية لغلاف الشمس، مرئية بوضوح خلال الكسوف. إلا أنّ مراقبتها دقيقة جداً لأنها تشكل المكان الذي تحدث فيه التوهجات الشمسية.

وسيتسبب الكسوف بتغيرات في سلوك الحيوانات التي تُعدّ حساسة للتغيرات في الضوء ودرجة الحرارة. فقد تبدأ الديوك والجنادب بالصياح، وستتوقف الطيور عن التحليق.

أما الكسوف الكلي المقبل فستشهده الولايات المتحدة (باستثناء ألاسكا) سنة 2044. لكن قبل ذلك، سيُسجّل كسوف كلي في إسبانيا عام 2026.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة