Close ad

طالبوا جمال علام برحيله.. ثورة الحكام ضد «بيريرا»

4-4-2024 | 20:51
طالبوا جمال علام برحيله ثورة الحكام ضد ;بيريرا;بيريرا رئيس لجنة الحكام
مجلة الأهرام الرياضى
مجلة الأهرام الرياضى نقلاً عن

حالة من الغضب تسيطر على الحكام وخاصة الدوليين، ضد البرتغالي فيتور بيريرا رئيس لجنة الحكام، ويؤكدون أنه يتعمّد التقليل منهم، ويحاول القفز على ظهورهم الجيد في أمم أفريقيا.

موضوعات مقترحة

بعض الحكام الدوليين تحدثوا مع جمال علام، رئيس اتحاد الكرة حول مصير بيريرا، وأكدوا أنهم يرفضون بقاءه الموسم المقبل، وأنه لم يقم بأي عمل من شأنه تطوير التحكيم خلال الفترة الماضية.

الغريب أن بيريرا خرج ليؤكد أنه أحد أهم أسباب تألق الحكام المصريين في أمم أفريقيا، وأن الظهور بشكل مميز في البطولة هو نتاج لسياسته في تطوير اللجنة، الأمر الذي جعل بعض الحكام يتحدثون مع أعضاء الجبلاية، ويؤكدون أن بيريرا كاد يقضي عليهم ويتعمد عدم إسناد إدارة مباريات قوية لهم، بل على العكس يمنحهم إدارة مباريات ضعيفة وغير جماهيرية، كما اعتبر أمين عمر أن بيريرا لم يقم بحمايته، وتعمّد تسريب خبر إيقافه فترة طويلة عقب مباراة الزمالك والمقاولون ليقلل منه، وحتى بعد عودته من الإيقاف لم يمنحه مباريات قوية، مندهشًا من أن بيريرا يتحدث بعد كل ذلك عن أنه كان سببًا في تألقه في البطولة الأفريقية رغم أنه يحاربه طول الوقت!

وأشار الحكم إلى أن الأمر الوحيد الذي كان يتفاخر به بيريرا وهو عدم الاستعانة بحكام أجانب، تخلى عنه في نهائي الكأس، رغم تأكيده للحكام أكثر من مرة بأنه لن يقبل بذلك وسيرحل فورًا إذا تمت الاستعانة بحكام أجانب، لكنه تراجع حفاظًا على منصبه في النهاية.

عدد من الحكام الدوليين اتفقوا مع رأي أمين عمر في حديثهم مع جمال علام مثل محمود عاشور ومحمد عادل، وأكدوا أن البرتغالي لا يعاملهم بطريقة جيدة وحديثه عن أنه سبب تألقهم في البطولة الأفريقية هو محاولة للسطو على مجهودهم ونجاحهم.

تحفز الحكام الدوليين ضد بيريرا ظهر بوضوح خلال جلسة التحليل الفني الأسبوع قبل الماضي، حيث قام بعضهم بالتحدث مع بيريرا بأسلوب غير لائق أثناء شرح الحالات الفنية، واتهموا رئيس اللجنة بالتقليل منهم، وكاد الأمر يتطور إلى التشابك بالأيدي بينهم.

محمود عاشور انفعل على بيريرا، وأكد أن مسألة التصنيف أفسدت الأجواء بين رئيس اللجنة والحكام، وأن هذا الأمر لا يحدث في أوروبا، لكن رئيس اللجنة لم يتقبل ما قاله عاشور، وأكد له أنه لا يجب أن يتحدث لأنه حكم فار وليس حكم ساحة، وتسبب هذا الأمر في مشاجرة وكاد عاشور يغادر الاجتماع لولا أن البعض أقنعه بالبقاء.

بيريرا أكد أنه علم بحديث بعض الحكام عنه في وسائل الإعلام بشكل غير جيد، وطلب من محمد فاروق أن يوقع عقوبات بالاستبعاد ضد أي حكم يتحدث إعلاميًا عما يدور داخل اللجنة.

إبراهيم نور الدين حاول تهدئة الحكام وطالب بيريرا بأن يجري اختبار كوبر جديد للصباحي والحنفي وعاشور حتى يستطيعوا العودة للتحكيم كحكام ساحة، لكن بيريرا لم يوافق، وأكد أنه سيبحثه بعد عيد الفطر، لكن من المحتمل أن تكون هناك ضغوط كبيرة عليه من أجل ذلك، حيث أكدت مصادر أن هناك موافقة مبدئية على إعادة الاختبارات البدنية خلال الفترة المقبلة، خصوصًا بعد تراجع بيريرا عن موقفه تجاه محمد الحنفي، بإبعاده بشكل نهائي عن الوجود ضمن أطقم حكام مباريات الدوري، بعد رسوبه في الاختبار البدني السابق للحكام.

بيريرا علم أن الحكام قاموا بتلبية دعوة زميلهم محمود عاشور على الإفطار، وعبّروا عن غضبهم من قلة المباريات التي تسند للدوليين، وطالبوا بوقفة مع رئيس اللجنة وهو ما وصل للبرتغالي.

جمال علام تحدث مع بيريرا حول شكوى الحكام الدوليين، فقام البرتغالي بإطلاع رئيس الاتحاد على إحصائية تؤكد أن الحكام الدوليين أداروا ما يقرب من 30% من مباريات الدوري هذا الموسم ولا يوجد تربص بهم كما يدعون.

بعيدًا عن شكوى الحكام وتبريرات بيريرا، فإن جمال علام استقر بالفعل على رحيل رئيس اللجنة بنهاية الموسم، خاصة أن لديه قناعة بأنه لم يقدم جديدًا للجنة ولم يطور الحكام بالشكل الذي يستحق عليه تقاضي هذا الراتب الكبير.

نور الدين يتجهز لانتخابات الجبلاية  

أجري الحكم إبراهيم نور الدين اتصالات بعدد من المرشحين المحتملين في انتخابات اتحاد الكرة القادمة، لإقناعهم بضمه لقائمة أي منهم في الانتخابات.

نور الدين اتصل بأحمد مجاهد وطالبه بأن يكون ضمن قائمته كمرشح عن الحكام ووعده مجاهد بالنظر في ذلك، كما فتح نور الدين اتصالات مع أحمد دياب رئيس لجنة الأندية في نفس الشأن.

قائمة بالحكام الدوليين ومبارياتهم (جدول):

الحكم

محمود البنا

محمود ناجي

إبراهيم نور الدين

أحمد الغندور

محمد عادل

محمد معروف

أمين عمر

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: