Close ad

فرق الإنقاذ التايوانية تحاول الوصول لعشرات الأشخاص المحاصرين داخل أنفاق عقب الزلزال

4-4-2024 | 15:26
فرق الإنقاذ التايوانية تحاول الوصول لعشرات الأشخاص المحاصرين داخل أنفاق عقب الزلزالزلزال تايوان المدمر
أ ف ب

يسعى عناصر الإنقاذ في تايوان اليوم الخميس للوصول إلى عشرات الأشخاص المحاصرين في أنفاق طرق سريعة فيما بدأ المهندسون عملية واسعة لإصلاح الأضرار غداة أعنف زلزال تشهده الجزيرة منذ ربع قرن.

موضوعات مقترحة

ولقي عشرة أشخاص حتفهم وأصيب أكثر من ألف بجروح في الزلزال الذي ضرب أمس الأربعاء بقوة 7,4 درجات، لكن معايير البناء الصارمة والتوعية الواسعة من مخاطر الكوارث ساهمت على ما يبدو في تفادي كارثة كبرى في الجزيرة.

وأمضى العشرات من سكان هوالين التي تعرضت لأسوأ الأضرار ليلتهم خارج شققهم التي كانت لا تزال تتعرض لهزات ارتدادية، فيما بدأت عملية هندسية كبيرة لإصلاح الطرق المتضررة وتدعيم المباني المائلة.

وأظهرت مقاطع مسجلة اليوم الخميس نشرها مركز عمليات الطوارئ المركزي مروحية تقوم بطلعتين لانتشال ستة عمال مناجم علقوا في مقلع جبس بمقاطعة هوالين قرب مركز الزلزال.

ويعلم عناصر الإنقاذ أماكن وجود 12 شخصا آخرين عالقين في شبكة أنفاق قوية في المقاطعة، تنتشر في الطرق التي تعبر الجبال والهضاب الخلابة المؤدية إلى مدينة هوالين من ناحية الشمال والغرب.

وتقطعت السبل بمئات الأشخاص في فندق فخم ومركز لأنشطة الشباب قرب حديقة تاروكو الوطنية، بعد أن قُطعت الطرق المؤدية إليها جراء انزلاقات التربة.

وتعرضت الجزيرة لأكثر من 300 هزة ارتدادية بعد الزلزال الأول، وحذرت الحكومة السكان من خطر حدوث انزلاقات تربة أو سقوط صخور في حال خرجوا للأرياف للاحتفال بمهرجان تشينغ مينغ، وهو عيد رسمي بدأ الخميس ويستمر يومين.

وفي هذه المناسبة تزور العائلات تقليديا مقابر الأجداد لتنظيفها وإضاءة الشموع.

وحذرت الرئيسة تساي إينغ ون في رسالة ليلا "لا تذهبوا إلى الجبال إلا في حال الضرورة".

وبحسب أحدث بيانات المركز الوطني لإدارة الكوارث بلغت حصيلة الزلزال عشرة قتلى و1067 جريحا.

وتتواصل السلطات مع أكثر من 600 شخص محاصرين في أنفاق أو مناطق معزولة، لكنها فقدت الاتصال ب38 شخصا يُعتقد أنهم سالمون.

قرابة الساعة الرابعة بعد الظهر فُتح طريق سريع يؤدي إلى حديقة تاروكو الوطنية. وتمكن عناصر الإنقاذ من الوصول إلى مجموعة صغيرة من الاشخاص الذين تقطعت بها السبل حوالى 30 ساعة. وقدموا لهم الماء وطلبوا من البعض التوجه إلى خيم لتقديم إسعافات أولية.

وفي هوالين بات المبنى أوراناس ذا الواجهة الزجاجية والذي انحنى بزاوية 45 درجة بعد انهيار نصف طابقه الأول، بمثابة رمز للزلزال.

واختار أكثر من 100 شخص النوم في خيم في مركز إيواء أقيم في مدرسة ابتدائية ليل الأربعاء فيما تواصلت الهزات الارتدادية.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا: