Close ad

الإسماعيلي يهزم سموحة بهدفين لهدف في الدوري

4-4-2024 | 00:55
الإسماعيلي يهزم سموحة بهدفين لهدف في الدوريالإسماعيلي يهزم سموحة بهدفين لهدف في الدوري
الإسماعيلية- نهلة بري

نجح لاعبو الإسماعيلي في الفوز على نظرائهم سموحة بهدفين لهدف في المباراة التي جرت بين الفريقين، أمس الأربعاء، ضمن مواجهات الجولة السابع عشرة للدوري الممتاز بإستاد الإسماعيلية بإحراز لأصحاب الأرض عمر الساعي وأحمد الشيخ ليرتفع رصيدهم للنقطة 17 يحتلوا بها المركز الثاني عشر وسجل للضيف جونيور أجاي ليتجمد موقفة عند 22 نقطة يتواجد بها في المركز الثامن. 

موضوعات مقترحة

أدار اللقاء الدولي محمد معروف وسمير جمال وأحمد عبد المنعم وحكما رابعًا عاطف حسين وحكما للفيديو محمد سلامة ويساعده محمود الدسوقي وأنذر محمد نصر ومحمد بيومي وهشام محمد الإسماعيلي وجاستين آرثر وعمر قلاوة من سموحة. 

لعب الإسماعيلي بتشكيل ضم أحمد عادل عبد المنعم لحراسة المرمى وبرفقته محمد عمار ومحمد نصر ومحمد دسوقي وحمدي النقاز "الدفاع " ومحمد بيومي وهشام محمد ومحمد عبدالسميع وإيريك تراوري "للوسط " وعبد الرحمن مجدي ومحمد زيدان "الهجوم".

واعتمد تشكيل سموحة علي  الهاني سليمان حارسًا وطارق علاء  ومحمد مصطفى ميدو وجاستين آرثر " الدفاع " أحمد خالد وإسلام جابر وعبدالرحمن عامر وفادي فريد "الوسط"  وعمرو قلاوة وحسام حسن "الهجوم".

مع بداية المباراة، انطلقت الفرق في هجمات متبادلة؛ حيث سعى كل من أصحاب الأرض والضيوف لاختراق منطقة الجزاء الخصم بغية تسجيل هدف يعكس تفوقهم. تحمل خطا دفاع كلا الفريقين الجزء الأكبر من المهمة، محبطين الفرص المتاحة لمهاجمي الفريق المقابل. تألق حسام حسن في المشهد بتسديدة قوية أبعدها أحمد عادل عبد المنعم، حارس مرمى الإسماعيلي، ببراعة إلى الزاوية اليسرى العليا، تبعها ركلة ركنية لسموحة من نفس الجهة، نفذها أحمد خالد ولكن دفاع الدراويش تصدى لها بنجاح. استمر الضغط من الفريق الزائر، مع الأمل في تحقيق هدف مبكر.

بحلول الدقيقة 15، أُجبر فادي فريد على مغادرة الملعب بسبب الإصابة، ليحل محله جونيور أجاي في أول تغيير اضطراري لفريق سموحة. تراجعت وتيرة اللعب مؤقتًا، حيث انحصرت الكرة وسط الملعب، مع تبادل الفرص من خلال تسديدات بعيدة المدى من كلا الجانبين، ولكن دون جدوى.

في الدقيقة 43، أحرز جونيور أجاي هدفًا مهاريًا، مستغلاً خطأ من حارس الإسماعيلي، مما أجبر إيهاب جلال على إجراء أربعة تغييرات دفعة واحدة في محاولة لإعادة الحيوية للفريق. بالرغم من ضغط الدراويش المستمر، أنهى الشوط الأول بتقدم سموحة.

مع بداية الشوط الثاني، ضاعف الإسماعيلي من هجماته، مع تألق الحارس الهاني سليمان في الحفاظ على نظافة شباكه. استجاب أحمد سامي بإجراء تبديلات استراتيجية لاستعادة التوازن، وبالفعل، استمر الضغط الذي نجح عبره عمر الساعي في تسجيل هدف التعادل. شهدت الدقائق الأخيرة قمة الإثارة عندما تقدم الإسماعيلي بهدف ثانٍ عبر رأسية متقنة من أحمد الشيخ، لتنتهي المباراة بفوز الدراويش بنتيجة 2-1، في أجواء احتفالية من جماهيرهم.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة