Close ad

إحالة أوراق قاتل صديقه بالسويس للمفتي المتهم تسلل لمنزل المجني عليه وسدد له 11 طعنة نافذة

3-4-2024 | 23:00
إحالة أوراق قاتل صديقه بالسويس للمفتي المتهم تسلل لمنزل المجني عليه وسدد له  طعنة نافذة إحالة أوراق قاتل صديقه بالسويس للمفتي
السويس- عمرو غنيمة

قضت محكمة جنايات السويس الدائرة الأولى برئاسة القاضي المستشار أحمد حسام النجار رئيس المحكمة وعضوية القاضيين محمد ضياء عبدالظاهر، والوليد حسين، بسكرتارية أحمد سمير، بإحالة أوراق خليل محمود خليل إلى مفتي الجمهورية لاستطلاع الرأي الشرعي في تنفيذ عقوبة الإعدام، قصاصا لقتله إسلام إبراهيم عمدا مع سبق الإصرار.

موضوعات مقترحة

تعود وقائع القضية رقم 10586/ 2023 جنايات فيصل والمقيدة برقم 1708/ 2023 كلي السويس إلى يوم 24 سبتمبر الماضي، حين تسلل المتهم إلى شقة المجني عليه وسدد له 24 طعنة وجرح قطعي أدت لإصابته بنزيف حاد، وذلك بسبب خلافات سابقة بينهما.

واستمعت المحكمة برئاسة القاضي أحمد النجار إلى أقوال الشهود العيان، وأفادت شقيقة المجني عليها أنها تلقت اتصالا هاتفيا من جيران شقيقها أبلغوها بانبعاث رائحة غير طيبة من شقة شقيقها، فأسرعت إلى محل إقامته بحي فيصل، فرأته جثة هامدة وتغيرت ملامحة والدماء منثورة على جدران الغرفة.

وعقب ذلك شكل اللواء سامح درويش مدير إدارة البحث الجنائي فريق بحث من ضباط مباحث قسم فيصل لكشف ملابسات الجريمة وضبط القاتل، وتوصلت التحريات الأمنية أن خلافات بين المجني عليه والقاتل دفعته إلى أن يستل سكينًا ويتسلل إلى منزل الأول ومباغتته وقتله، وألقى ضباط مباحث فيصل القبض على المتهم وأقر  بارتكابه الواقعة.

واعترف المتهم في تحقيقات النيابة ارتكاب الواقعة بسبب خلافات محتدمة بينه المجني عليه الذي اعتاد سبه، وانه انتظر عودة المجني عليه إلى محل سكنه ودلف إليه مسرعا، مستلا سكين كان أخفاها بين طيات ملابسه، عاقدا نية قتله، حيث وجد باب مسكنه مفتوحا، فتسلل إليه وظل يراقبه حتى أبصره مستلقي على فراشه، فباغته ومكث فوقه وأخرج السكين وسدد له عدة طعنات بسائر جسده.

ومثل المتهم الجريمة أمام فريق النيابة بالمعاينة التصويرية، وثبت بتقرير الصفة التشريحية إن المجني عليه تلقى 11 طعنة بأداة حادة ذو طرف مدبب في أماكن حيوية تسببت في نزيف دماء المتهم، كما إصابة المتهم بـ 13 جرحا قطعيا في مناطق متفرقة بالجسم، كان لها ان تلطخ جدران الغرفة بالدماء، وأدت تلك الطعنات المتعددة على وفاته في الحال.
 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة