Close ad

مجلس الشئون الخارجية: الانتهاكات الإسرائيلية أثبتت الضرورة الملحة لحل عاجل للقضية الفلسطينية

3-4-2024 | 19:23
مجلس الشئون الخارجية الانتهاكات الإسرائيلية أثبتت الضرورة الملحة لحل عاجل للقضية الفلسطينية قطاع غزة
أ ش أ

أكد المجلس المصري للشئون الخارجية أن الانتهاكات الإسرائيلية في قطاع غزة أثبتت الضرورة الملحة للدفع قدمًا نحو حل عاجل للقضية الفلسطينية، ووضع حد للاحتلال الاسرائيلي الذي استباح الدماء وانتهك كل القوانين والأعراف الدولية، بما في ذلك ميثاق الأمم المتحدة، وأحكام القانون الإنساني الدولي.

موضوعات مقترحة

وذكر المجلس - في بيان اليوم الأربعاء، بمناسبة ذكرى "يوم الأرض" الفلسطيني - أن الاحتلال الإسرائيلي مستمر في انتهاك القوانين والأعراف الدولية وآخرها قرار محكمة العدل الدولية الصادر في 26 يناير الماضي، والذي يُلزِم إسرائيل بالامتناع عن اتخاذ أي خطوات من شأنها التحريض على تهجير الفلسطينيين من أراضيهم أو أي من أفعال الإبادة وغيرها من الأنشطة المحظورة بموجب اتفاقيات جنيف، وكذلك قرارها الصادر في 29 مارس الجاري، والذي يأمر إسرائيل باتخاذ كل الإجراءات الضرورية والفاعلة، دون تأخير، لضمان تدفق المساعدات الإنسانية من دون عوائق إلى قطاع غزة لتجنب المجاعة.

وأضاف المجلس أن "يوم الأرض"، يعد أحد الأيام المشهودة التي تجلَّت فيها قيم المقاومة والصمود والتضامن والدفاع عن الأرض والعِرض، أمام الاحتلال الصهيوني الغاشم، المتجرِّد من أدنى معاني الرحمة والإنسانية، والتي نتذكر فيها التضحيات الكبيرة التي قدمها الشعب الفلسطيني – ولا يزال - في نضاله من أجل استعادة الحرية والاستقلال. 

وفي السياق، حيا المجلس المصري للشئون الخارجية هذه الذكرى العظيمة، رغم قساوتها، تضامنًا مع الشعب الفلسطيني الأبيّ، والذي نستذكر فيها أحداث 30 مارس 1976 عندما أعلنت سلطات الاحتلال عن مخططها لمصادرة آلاف الدونمات من أراضي الفلسطينيين في منطقة الجليل؛ حيث توحَّد الفلسطينيون وأعلنوا الإضراب ونظموا الاحتجاجات والمظاهرات، مطالبين بحقوقهم في أرضهم وخاضوا مواجهات بطولية مع قوات الاحتلال؛ ما أسفر عن ارتقاء ستة شهداء وإصابة العشرات بجراح. 

وتابع إنه رغم مرور أكثر 48 عامًا، إلا أن ذكراهم لا تزال حاضرة، والكفاح من أجل أرضهم وحقوقهم لا يزال مستمرًا، بفضل المقاومة الفلسطينية الباسلة، ودعم شعوب العالم ذات الضمير الحي.

وأعرب المجلس عن أسفه أن تحُل هذه الذكرى فى ظل استمرار العدوان الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية، رغم مرور أكثر من 75 عامًا على هذا العدوان، مع انعدام أي أفق سياسي لتسوية القضية الفلسطينية. 

وفي هذا الصدد، أكد المجلس استنكاره، وإدانته بأشد العبارات، لجريمة الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية والتصريحات غير المسئولة، التي تصدر عن إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة، لا سيما قطاع غزة، منذ السابع من أكتوبر الماضي، والتي أودت بحياة نحو أكثر من 32 ألفًا من المدنيين الأبرياء، أغلبهم من النساء والأطفال، والآلاف من المفقودين. 

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة