Close ad

مقرر لجنة الصناعة بالحوار الوطني : خطاب الرئيس السيسي حمل خطة عمل واضحة للمرحلة المقبلة

3-4-2024 | 13:40
مقرر لجنة الصناعة بالحوار الوطني  خطاب الرئيس السيسي حمل خطة عمل واضحة للمرحلة المقبلة الحوار الوطني
عبدالفتاح حجاب

قال المهندس بهاء ديمتري مقرر لجنة الصناعة بالحوار الوطني إن مصر وهي تبدأ ولاية جديدة مع الرئيس عبدالفتاح السيسي، فهي تدشن لمرحلة جديدة من بناء الجمهورية الجديدة، مشيرًا إلي أن ما أعلنه الرئيس خلال حفل التنصيب مهم جدا ويحمل إشارات ودلالات مهمة علي الفترة المقبلة التي  تحياها مصر والتنمية في كافة القطاعات.

موضوعات مقترحة

وأشار ديمتري في تصريحات لـ«بوابة الأهرام» إلي أن من أهم المحاور التي ذكرها الرئيس وحملت درجة من الأهمية وأتت في المرتبة الثانية وتعهد الرئيس بأن تكون خطة عمل للمرحلة المقبلة كانت الحوار الوطني وتنفيذ توصياته ومخرجاته، ما يؤكد أهمية الحوار الوطني باعتباره أمر يجمع جميع التيارات في الوطن للاتفاق علي حلول مشكلاته ومناقشة التحديات بدون قلق أو خوف للخروج بتوصيات قابلة للتنفيذ، يضعها الرئيس علي قمة برنامج العمل خلال الولاية الجديدة.

وتابع ديمتري من ضمن المحاور التي ذكرها الرئيس كانت المحور الاقتصادي وتبنى استراتيجيات تعظم من قدرات وموارد مصر الاقتصادية وتعزز من صلابة ومرونة الاقتصاد المصري في مواجهة الأزمات مع تحقيق نمو اقتصادي قوى ومستدام ومتوازن وتعزيز دور القطاع الخاص كشريك أساسي في قيادة التنمية، والتركيز على قطاعات الزراعة، والصناعة، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والسياحة، وزيادة مساهمتها في الناتـج المحلـى الإجمالي تدريجيـا. وكذلك زيادة مساحة الرقعة الزراعية والإنتاجية للمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي لمصر وجذب المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية لتوفير الملايين من فرص العمل المستدامة مع إعطاء الأولوية لبرامج التصنيع المحلى لزيادة الصادرات ومتحصلات مصر من النقد الأجنبي

وقال اتمني من الحكومة القادمة تنفذ هذه التوصيات وتنفيذ تلك المحاور والاولويات، مشيرا الي ان وجود حكومة قوية واعية ذات رؤية وفكر أمر مطلوب الفترة القادمة لتحقيق نهوض للاقتصاد المصري ورفع مستوي معيشة المواطن المصري.

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسي، قد أعلن في خطابه أمام مجلس النواب، تبنى إستراتيجيات تعظم من قدرات وموارد مصر الاقتصادية، وتعزز من صلابة ومرونة الاقتصاد المصرى فى مواجهة الأزمات مع تحقيق نمو اقتصادى قوى ومستدام ومتوازن، وتعزيز دور القطاع الخاص كشريك أساسى فى قيادة التنمية، والتركيز على قطاعات الزراعة، والصناعة، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة