Close ad

محاولات روسيا لإثبات وضعها في البحر الأحمر.. متخصصة في العلاقات الدولية توضح

2-4-2024 | 22:16
محاولات روسيا لإثبات وضعها في البحر الأحمر متخصصة في العلاقات الدولية توضح روسيا
محمد حشمت أبوالقاسم

قالت فاطمة رامازانوفا، المتخصصة في العلاقات الدولية، إن التدريبات المشتركة بين روسيا وحلفائها هي مواصلة إثبات مكانها في البحر الأحمر لدول العالم وخاصة لدول العالم الغربي أن روسيا موجودة وتراقب الوضع على الأرض ولديها أصدقاء وحلفاء.

موضوعات مقترحة

وأضافت "رامازانوفا"، خلال مداخلة ببرنامج "مطروح للنقاش"، المذاع على قناة "القاهرة الإخبارية"، وتقدمه الإعلامية إيمان الحويزي، أن هذه التدريبات العسكرية أتت في سلسلة متواصلة التي بدأت روسيا مع شركائها من الصين وإيران في خليج عدن، ونجحت في هذه التدريبات المشتركة، قم انتقلت إلى البحر الأحمر.

وأشارت إلى أن البحر الأحمر مراقب الدخول من المحيط الهندي من قبل اليمن وإريتريا، وبالتالي دخول روسيا لميناء إريتريا مهم للغاية، وخاصة في ذكرى 30 عاما منذ إنشاء العلاقات الدبلوماسية بين روسيا وإريتريا.

ولفتت أن روسيا تبحث عن مكانها لنشر قواتها العسكرية في البحر الأحمر، وهو مكان استراتيجي لا شك فيه، وموسكو أثبتت قوتها في هذه المنطقة بفضل دعم جماعة الحوثيين في المنصات الدولية خاصة في الأمم المتحدة.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة