Close ad

برلماني: حلف اليمين بداية فترة رئاسية جديدة برؤية مختلفة للفرص والتحديات

2-4-2024 | 17:27
برلماني حلف اليمين بداية فترة رئاسية جديدة برؤية مختلفة للفرص والتحديات   النائب محمد الجارحي
أحمد سعيد حسانين

وجه النائب محمد الجارحي، وكيل لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمجلس النواب، التهنئة للرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية وجموع الشعب المصري العظيم وذلك بمناسبة حلف اليمين الدستورية إيذانا بتوليه ولاية رئاسية جديدة وبدء مرحلة أخري من مراحل البناء والتعمير والتنمية.

موضوعات مقترحة

وأكد "الجارحي"، في تصريحات له اليوم، أن اليوم مصر كانت على موعد مع حدث تاريخي ومحل اهتمام داخلي وعالمي وهو حلف الرئيس السيسي اليمين الدستورية أمام البرلمان وإعلان تنصيب فخامته رئيسًا لمصر لفترة رئاسية جديدة (2024-2030)، مشيرًا إلى أنه حدث ذو دلالة يعبر عن استقرار آليات الديمقراطية والدولة المصرية. 

وأعلن النائب محمد الجارحي، دعمه وتأييده الكامل للرئيس عبد الفتاح السيسي في فترته الرئاسية الجديدة لاستكمال مسيرة البناء والتنمية وكتابة فصول جديدة في حكاية الوطن، وأكد الجارحي أن يوم حلف اليمين مشهود فالشعب المصري صاحب السيادة قال كلمته وأصدر تكليفه لفخامة الرئيس بأن يكمل المشوار، ويستكمل الحلم الوطني.

وعبر وكيل لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمجلس النواب، عن سعادته باختيار العاصمة الإدارية الجديدة كمقر للحدث كون ذلك يعكس حجم الإنجاز والتطور الذي شهدته الدولة المصرية خلال عهد الرئيس السيسي خلال فترته الرئاسية السابقة بما تمثله العاصمة الإدارية من طفرة تعبر عن الهوية المصرية والجمهورية الجديدة بالشكل الذي يليق بأول حلف يمين رئاسي تشهده العاصمة الإدارية.

وأشاد "الجارحي"، بنتائج الحوار الوطني والمجتمعي الذي أطلقها الرئيس السيسي خلال الأشهر الماضية، فضلاً عن جهود الإصلاح الاقتصادي، مؤكداً أن الرئيس في فترته الجديدة لديه تصور كامل عن ملامح المرحلة الجديدة في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية في ضوء الأزمات الأخيرة مثل كورونا أو الحرب الروسية الأوكرانية أو غزة، والمسار الاقتصادي ومنح القطاع الخاص مشاركة أوسع، موضحًا أن ما فترة ما بعد تنصيب الرئيس السيسي ستشهد نقلة نوعية في مسارات العمل السياسي والتنفيذي.

وأعرب الجارحي عن مساندته الكاملة للرئيس السيسي تقديرًا لما حققه من إنجازات ومشروعات متنوعة فى ظل الكثير من التحديات الوطنية والأزمات الإقليمية والدولية، مؤكدًا أن اليوم بداية تدشين عقد اجتماعي جديد مع الرئيس ليقود البلاد نحو الديمقراطية والتقدم والعدالة الاجتماعية، بما يطمئن المصريين على مستقبل بلدهم في ظل القيادة الوطنية الحكيمة التي تتعامل بصدق وواقعية مع كل مشكلات الوطن، متخذة شعار الأمل والعمل.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة