Close ad

الوجبة الأهم بعد رمضان.. خبير التغذية يوضح أهمية وجبة الإفطار وينصح بالعودة لنظام الوجبات الثلاث

9-4-2024 | 10:42
الوجبة الأهم بعد رمضان خبير التغذية يوضح أهمية وجبة الإفطار وينصح بالعودة لنظام الوجبات الثلاث وجبة الإفطار
همس عادل

لا شك أن تناول وجبة الإفطار يوفر الطاقة اللازمة لليوم ويساعد الجسم على الأداء في أفضل حالاته، وبعد قضاء شهر كامل من الصيام عن تلك الوجبة الضرورية كثيرًا ما يتجاهل البعض وجبة الإفطار بعد انتهاء شهر رمضان وذلك لتعود الجسم على تناول وجبتين فقط يوميًا بتوقيت منتظم فلابد من الرجوع إلى نظام الوجبات الثلاثية حتى يستفيد الجسم من نظام غذائي صحيح.

موضوعات مقترحة

وأشار الدكتور أحمد دياب، استشاري التغذية العلاجية للدراسات، إلي أن العديد من الأشخاص الذين يتناولون وجبة الإفطار هم أكثر عرضة للتمتع بصحة أفضل، ومن المحتمل أن الذين يتناولون وجبة الإفطار لديهم عادات نمط حياة صحية أخرى ويمكن أن تفسر ذلك أن الأشخاص الذين يتناولون وجبة الإفطار يميلون إلى اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على المزيد من الألياف والمغذيات الدقيقة وعلى الجانب الأخر يميل الأشخاص الذين يتخطون وجبة الإفطار إلى التدخين أكثر، وشرب المزيد من المشروبات الغازية وممارسة الرياضة بشكل أقل ولعل هذه هي الأسباب التي تجعل من يتناولون وجبة الإفطار يتمتعون بصحة أفضل في المتوسط فقد لا يكون للأمر علاقة بوجبة الإفطار نفسها.

كما يُنظر إلى وجبة الإفطار على أنها صحية، بل إنها أكثر أهمية من الوجبات الأخرى وحتى هيئات التغذية الرسمية اليوم توصي بتناول وجبة الإفطار، وذلك بالإضافة إلى بعض الأقاويل أن وجبة الإفطار تساعد على إنقاص الوزن، وأن تخطيها يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالسمنة ولديهم خطر أقل للإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة بحسب ما ذكر دياب.

ونبه استشاري التغذية بإن تناول وجبات منتظمة ووجبات خفيفة خصوصًا بعد رمضان، بما في ذلك وجبة الإفطار، يتيح المزيد من الفرص على مدار اليوم لمنح الجسم الطاقة والمواد المغذية التي يحتاجها ليعمل على النحو الأمثل، ومع ذلك طالما أن الشخص يستطيع استيعاب العناصر الغذائية التي يحتاجها خلال الوجبات الأخرى، فقد لا تكون وجبة الإفطار هي الوجبة الأكثر أهمية في اليوم.

هل يجب أن تناول وجبة الإفطار؟

وجبة الإفطار تمنح الفرصة لتزويد الأجسام بالعناصر الغذائية، فهي وجبة مهمة ومع ذلك، وفقا للدراسات الحديثة، لا تعتبر أهم وجبة في اليوم، فيعد تناول وجبة الإفطار والاستماع إلى إشارات الجوع أمرًا مهمًا عند الاستيقاظ في الصباح، وأما إذا كان تتخطى وجبة الإفطار بشكل معتاد، فمن المهم التأكد من تحسين تناول للعناصر الغذائية في الوجبات الأخرى.

والدليل على أنها وجبة غذائية مفيدة للجسم فقد يشعر مجموعات معينة من الأشخاص كمحترفي اللياقة البدنية أو الرياضيين الذين يتدربون في الصباح الباكر بالتحسن بعد تناول وجبة الإفطار.

هل الأشخاص الذين يتناولون وجبة الإفطار أكثر صحة؟

وفقًا للعديد من الدراسات التي أظهرت أن أولئك الذين يتناولون وجبة الإفطار بشكل متكرر غالبًا ما يولون اهتمامًا أكبر لمدخولهم الغذائي الإجمالي، ويشاركون بانتظام في النشاط البدني، ويتحكمون في التوتر بشكل مناسب، فتشير هذه النتائج إلى أن عادات نمط الحياة قد تساهم في الحالة الصحية العامة لمن يتناولون وجبة الإفطار، وليس تناول وجبة الإفطار

العناصر المفضلة للتناول أثناء وجبة الإفطار

تشمل بعض أطعمة الإفطار الصحية ما يلي:

-البيض
-دقيق الشوفان
-الزبادي
-الحبوب الكاملة
-بذور الشيا
-الجبن
-المكسرات

طرق تحسين الصحة إلى جانب تناول وجبة الإفطار وتشمل ما يلي:

-الانتباه للجسم وإشارات الجوع

-أنشطة تدريب القوة لجميع مجموعات العضلات الرئيسية يومين أو أكثر في الأسبوع

-الحفاظ على وزن صحي

-تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية، والمهم هو أن تؤكل بالطريقة التي تناسب الشخص بشكل أفضل بينما يعيش نمط حياة صحي ويضمن تلبية الاحتياجات الغذائية خلال الوجبات الأخرى.

 -شرب الكثير من الماء

-تجنب منتجات التبغ والإفراط في استخدام الكحول

-الحصول على 7 ساعات على الأقل من النوم

-الحد من السكر المضاف والدهون المشبعة والأغذية المصنعة

-ممارسة ما لا يقل عن 150 دقيقة من النشاط البدني المعتدل أسبوعيًا

 الأدلة الداعمة لتناول وجبة الإفطار

أكد أحمد دياب أن معظم الفوائد المزعومة لتناول وجبة الإفطار مستمدة في المقام الأول من الدراسات القائمة على الملاحظة، والتي لا يمكنها إثبات السبب أو النتيجة فأولئك الذين يتناولون وجبة الإفطار سبع مرات في الأسبوع لديهم خطر أقل بالإصابة فيما يلي:

-أمراض القلب
-السكري
-السمنة
-ضغط الدم المرتفع
-السكتة الدماغية
-الدهون في منطقة البطن
-الوفاة المرتبطة بالقلب والأوعية الدموية
-ارتفاع نسبة الكوليسترول الدهني منخفض الكثافة (LDL).

لا يمكن لهذه المجموعة المحددة من الدراسات إلا أن تشير إلى أن أولئك الذين يتناولون وجبة الإفطار هم أكثر عرضة لانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والتمثيل الغذائي المذكورة أعلاه. ولا يمكن إثبات أن وجبة الإفطار هي التي تسبب ذلك، فأولئك الذين فاتوا وجبة الإفطار شهدوا أيضًا ارتفاعًا أكبر في مستويات الجلوكوز في الدم بعد تناول الطعام. ولذلك اقترح مؤلفو الدراسة أن تناول وجبة الإفطار أمر حيوي للحفاظ على عمل ساعتنا الداخلية في الوقت المحدد بحسب ما أكد دياب.

هل تخطي وجبة الإفطار يسبب زيادة الوزن؟

على الرغم من أن العديد من الأشخاص يبلغون عن زيادة الإحساس بالشبع بعد بدء يومهم مع وجبة الإفطار، تشير الدراسات إلى أن أولئك الذين يحذفون وجبة الإفطار أو يتناولونها ينتهي بهم الأمر إلى الحصول على إجمالي متماثل تقريبًا من السعرات الحرارية اليومية، وفي هذا الوقت، لا يبدو أن هناك أي دليل قوي يربط تناول وجبة الإفطار بزيادة الوزن.

كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
الأكثر قراءة